الاتحاد

عربي ودولي

تحرير حي الوحدة والسيطرة على طريق كركوك-الموصل

نازحون عائدون إلى أحيائهم المحررة في الموصل (أ ب)

نازحون عائدون إلى أحيائهم المحررة في الموصل (أ ب)

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

عززت القوات العراقية المشتركة مكاسبها الميدانية في مواجهة «داعش» في الموصل، حيث انتزعت السيطرة أمس على حي الوحدة جنوب شرق المدينة، كما سيطرت على طريق كركوك- الموصل، مكبدة التنظيم المتطرف عشرات القتلى، بينهم المسؤول الإداري للجانب الأيسر الإرهابي أبو مروان الحديثي. بينما أجهزت ضربة جوية نفذتها مقاتلات التحالف، بالكامل على قادة أجانب مجتمعين في حي المهندسين شمالي المدينة، بينما تمكنت عناصر محلية من الهرب، وسط تأكيد الجهات الأمنية والسكان رصد «انهيار كبير» في صفوف «الدواعش» بالساحل الأيسر من المدينة، وفرار المقاتلين من أحياء الميثاق والوحدة وسومر باتجاه دجلة غرباً، بعد سيطرة القوات العراقية حي الكرامة الصناعي الاستراتيجي أمس الأول، والذي يضم أكبر عدد من معامل التفخيخ والتصفيح وصنع العبوات الناسفة، فضلاً عن كونه منطلقاً للاعتداءات الإرهابية شرق المدينة.

في الأثناء، لقي 7 جنود حتفهم، وأصيب آخرون بهجوم انتحاري نفذه التنظيم الإرهابي مستهدفاً قوات أمنية في حي الميثاق الذي تمت استعادته أمس الأول جنوب شرق الموصل، بينما فجر «داعش» مبنى محكمة استئناف نينوى، وأعدم 4 قضاة من دون معرفة الأسباب، ناقلاً الوثائق كافة التي تخصه وبعض محتويات المحكمة، إلى مكان مجهول. كما أعدم «الدواعش» 8 من منتسبي شرطة المحافظة سابقاً، بعد أن قبض عليهم غرب الموصل. وأعلن الجيش العراقي تحطم مروحية تابعة له ومقتل طاقمها المكون من 4 أفراد، بسبب «عطل فني» قرب بيجي بمحافظة صلاح الدين، لكن «داعش» قال في بيان تناقلته مواقع الكترونية: «إن (مفارز الدفاع الجوي) الخاصة بالتنظيم، أسقطت الطائرة على أطراف جبل مكحول شمالي بيجي».

وأفاد بيان لخلية الإعلام الحربي بأن قوات الرد السريع التابعة للشرطة الاتحادية حررت حي الوحدة، ورفعت العلم العراقي فوق مبانيه، كما تمكنت وحدات أخرى من السيطرة على طريق كركوك- الموصل. من جهته، قال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت أمس: «إن قواته طهرت حيي المعلمين وعدن في الساحل الأيسر من الموصل من جيوب (داعش)، وما تركه من مخلفات حربية، وعبوات ناسفة ومتفجرات»، مضيفاً أنه يجري مكافحة الجيوب المتبقية في أطراف حي الوحدة. وسجلت القوات المشتركة تقدماً مع انهيارات في صفوف الدفاعات الخاصة «بداعش»، مع دخول المرحلة الثانية من معركة الموصل يومها السادس. وأبلغ ضابط أمني موقع «شفق نيوز» العراقي، أن خطوط دفاع الإرهابيين تشهد انهيارات كبيرة، وهروب عناصر التنظيم من أحياء الميثاق والوحدة وسومر باتجاه نهر دجلة غرباً.

بالتوازي، حصدت ضربات جوية للتحالف 11 «داعشياً» لدى استهدافها تجمعات قتالية قرب مستشفى الخنساء بحي السكر شمال شرقي الموصل، بينما قتلت الشرطة المدعو «أبو مروان الحديثي» المسؤول الإداري «لداعش» خلال عمليات تطهير حي الوحدة بالساحل الأيسر شرق المدينة. كما أعلنت الشرطة الاتحادية اقتراب قواتها 900 متر عن مستشفى السلام، وباتت على بعد كيلومترين عن حافة نهر دجلة جنوب شرقي الموصل. وذكر ?بيان ?للشرطة ?أن ?القوات ?الاتحادية ?وبإسناد ?طيران ?الجيش،? ?تمكنت ?من ?قتل ?30 «?داعشياً»، ?وتدمير ?3 مركبات ?مفخخة، ?و8 ?مواضع ?دفاعية ??في ?حي? ?الوحدة? . ?

كما أكد مصدر أمني بمحافظة كركوك، أمس، أن 20 «داعشياً» قضوا فجر أمس بقصف للتحالف الدولي استهدف مواقع إرهابية في ناحيتي تازة والرشاد جنوب غربي كركوك. وأضاف المصدر أن الضربة الجوية نفذت بالتنسيق مع الأجهزة الاستخبارية العراقية، معتبراً أن قتل هذه المجموعة يعتبر ضربة قاصمة للتنظيم.

وأثناء عمليات تطهير الحي الصناعي في الكرامة على الجانب الأيسر للمدينة الذي تمت السيطرة عليه، عثرت القوات العراقية على دبابة نوع تي 52 روسية الصنع، فضلاً عن مركبات عسكرية، كان استولى عليها «داعش»، عندما اجتاح الموصل أواسط عام 2014، وأمر رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، الجيش بالانسحاب من المدينة.

إلى ذلك، أكد الرائد قصي الكناني، آمر فوج ديالى في جهاز مكافحة الإرهاب، أن الرتل الشمالي الذي يضم العمليات الخاصة الأولى والثالثة لقوات مكافحة الإرهاب، يقف على حافة نهر الخوصر، الذي يقسم الساحل الأيسر إلى قسمين بعد إنجاز مهامه الموكلة إليه ضمن المرحلة الأولى للعمليات. وينتظر هذا الرتل اقتحام الفرقة الـ16 للجيش العراقي لمناطق شمال المدينة، ليتم التمهيد لعبور نهر الخوصر.

وبهذا التقدم، تكون القوات المشتركة بدأت بالاقتراب من الأحياء المطلة على حافة نهر دجلة.

تحقيق مع 9 من البشمركة بتهمة التعامل تجارياً مع «داعش»

أربيل (وكالات)

كشفت وزارة البشمركة الكردية في حكومة إقليم كردستان أمس، عن إيقافها 9 من عناصرها، مبينة أنهم اعتقلوا إثر ممارستهم «أعمالاً تجارية» مع تنظيم «داعش» الإرهابي. وذكرت الوزارة أمس، أن المتهمين تم اعتقالهم من جهاز الاستخبارات في البشمركة، وفق لشبكة «رووداو» الإعلامية في الإقليم. وأشار مدير الإعلام والتوعية الوطنية في الوزارة هلكورد حكمت، إلى أن المعتقلين أجروا معاملات تجارية مع «داعش» في محافظة كركوك، مبيناً أن التحقيق جار حالياً مع المعتقلين، وستتم إحالتهم إلى القضاء في وقت لاحق.
 

اقرأ أيضا