الاتحاد

عربي ودولي

عاهل الأردن التقى السراج: ندعم الحل السياسي في ليبيا

عبد الله الثاني والسراج (من المصدر)

عبد الله الثاني والسراج (من المصدر)

جمال إبراهيم (عمّان)

أكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني عن دعم بلاده «للجهود الرامية إلى التوصل لحل سياسي في ليبيا، وبما يحقق الأمن والاستقرار فيها والمستقبل الأفضل للأشقاء الليبيين». جاء ذلك أمس في عمّان خلال مباحثات مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني اللـيـبـي فائز السراج، بحضور كبار المسؤولين الأردنيين والليبيين. وثمن عبد الله الثاني الجهود التي يبذلها رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطنـي اللـيـبـي لتحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا، وأكد استعداد بلاده «لتقديم الدعم للأشقاء الليبيين في جميع المجالات، خصوصاً في توفير الخبرات الأردنية للمساعدة في بناء المؤسسات الليبية».
في المقابل، أعلن السراج أن بلاده ستبدأ من خلال سفارتها في عمان بتسديد الديون المستحقة للمستشفيات الأردنية التي قدمت الرعاية الطبية والعلاجية لمواطنين ليبيين، وتقدر ديون العلاج الأردنية المستحقة على ليبيا بـ300 مليون دولار.
واتفق الملك عبد الله الثاني «والسراج» على بذل الجهود للاستفادة من الفرص الواعدة لتطوير مستويات التعاون بين البلدين، خصوصاً في مجالات الاستثمار والتبادل التجاري والسياحة العلاجية والتعليم العالي والتنسيق الأمني. وقرر الجانبان، تشكيل لجان مشتركة لبحث عدد من الملفات المتعلقة بمجالات التعاون، ومنها ملفا الديون المستحقة للمستشفيات الأردنية والمحفظة الاستثمارية الليبية في الأردن.
وفي هذا الصدد، تم التأكيد على أهمية الاستفادة من برنامج حكيم لحوسبة القطاع الصحي لزيادة فاعلية الإدارة الطبية وتطوير الرعاية الصحية في المستشفيات الليبية، وأعرب عن حرصهما على مواصلة التنسيق والتشاور حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.
وجرى التأكيد خلال المباحثات على أهمية تبادل الزيارات بين القطاعين الخاصين في البلدين لاستكشاف الفرص الاستثمارية الواعدة فيهما. وتناولت المباحثات أيضاً عدداً من قضايا المنطقة، خصوصاً القضية الفلسطينية، حيث تم التأكيد على ضرورة تحقيق السلام العادل والدائم بين الفلسطينيين والإسرائيليين، استناداً إلى حل الدولتين وبما يفضي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية. إلى ذلك، قال رئيس الوزراء الأردني الدكتور عمر الرزاز خلال لقاء منفصل مع السراج إن: «الأردن يتطلع لخطوات فاعلة باتجاه التعاون الكامل في كل الملفات مع حكومة الوفاق الوطني الليبي وتعزيز التنسيق المشترك لتحقيق ما يصبو إليه الشعبان الشقيقان».
وأضاف الرزاز نرحب بالاستثمار الليبي في الأردن لتقوية الميزان التجاري. وأكد السراج على أن الزيارة تأتي لتدعيم العلاقات الثنائية والبناء على ما تم إنجازه في الاتفاقيات السابقة بالإضافة إلى تطلع ليبيا إلى استثمار الفرص المتاحة في الأردن. وقال نائب رئيس الوزراء الأردني وزير الدولة الدكتور رجائي المعشر إن الأردن يعول على الزيارة لتعزيز التعاون المشترك وللوصول إلى تفاهمات حول قضايا عالقة كديون المستشفيات والمحفظة الليبية.

اقرأ أيضا

لبنان يناشد الدول الصديقة مساعدته في استيراد السلع الأساسية