الظفرة (وام)

قام سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، بزيارة لمهرجان ليوا الدولي 2020، الذي يقام في مدينة ليوا بمنطقة الظفرة، وتستمر فعالياته حتى العاشر من يناير المقبل.
يقام المهرجان بتنظيم من اللجنة العليا المنظمة للمهرجان، وبشراكة استراتيجية مع شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، وشركة أبوظبي للإعلام الراعي الإعلامي.
واستهل سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان الزيارة بتفقد قرية ليوا التراثية التي تضم عدداً من الأنشطة والفعاليات التراثية الإماراتية الأصيلة.
وزار سموه ممشى ليوا ومنطقة ليوا لاند المخصصة لأفراد العائلة، بجانب منطقة الأطعمة والمأكولات الشعبية والقسم الخاص بألعاب الأطفال.
كما شملت جولة سموه، المرافق الترفيهية والتراثية وأهم التجهيزات والخدمات المقدمة للزوار والمشاركين، وكذلك الفعاليات والأنشطة والمسابقات التي يتضمنها المهرجان، كبطولات السيارات والدراجات والمسابقات التراثية، وغيرها من المنافسات الأخرى.
واطلع سموه من محمد علي المنصوري، مدير عام بلدية منطقة الظفرة رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان، على أهم التجهيزات والتسهيلات المقدمة للمشاركين والزوار والمسابقات التي يضمها المهرجان، إضافة إلى أبرز الاشتراطات والمعايير التي تتضمنها المسابقات، والتي تم فيها مراعاة معايير الأمن وسلامة المتسابقين، وكذلك الجوائز المقدمة للفائزين في مختلف المسابقات.
كما زار سموه جناح شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، حيث كان في استقباله غنام المزروعي رئيس دائرة الموارد البشرية في «أدنوك»، الذي قدم لسموه شرحاً حول مشاركة أدنوك في مهرجان ليوا الدولي، إضافة إلى مختلف الفعاليات والأنشطة والمهرجانات في منطقة الظفرة، والتي تأتي ضمن المسؤولية المجتمعية للشركة وحرصها على المساهمة في إثراء ودعم مثل تلك الفعاليات، حيث تشارك «أدنوك» بجناح مميز يضم العديد من الأنشطة المختلفة والفريدة من نوعها، والتي تناسب جميع فئات المجتمع.
وأشاد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، في ختام الجولة، بحرص ودعم القيادة الرشيدة لكل الأنشطة التراثية والرياضية والشبابية التي تقام على أرض الدولة، مشيراً سموه إلى أن مهرجان ليوا الدولي يعد واجهة رياضية مهمة لدولة الإمارات ولمنطقة الظفرة، وأصبح مقصداً مهماً لعشاق التحدي والمغامرة، ويسهم في دعم وترسيخ ثقافة الفعاليات والمهرجانات في منطقة الظفرة، بمختلف مجالاتها.
وأكد سموه أهمية توفير الإمكانيات والتجهيزات كافة لإنجاح المهرجان، منوهاً بأهمية استثمار النجاحات الكبيرة التي حققها المهرجان في دوراته السابقة، كونه يعد فرصة من أجل دعم القطاع السياحي للمنطقة وجذب الزوار.
وأضاف سموه: «تلقى الفعاليات الرياضية المختلفة في منطقة الظفرة إقبالاً كبيراً من قبل الشباب وعشاق الرياضة، باعتبارها وسيلة ترويج يجتمع فيها نخبة من الشباب الخليجي ليتعارفوا ويتفاعلوا فيما بينهم، ليكتسبوا الخبرة والمهارات الجديدة في هذه الرياضة، خاصة أن رياضة التحدي والمغامرة من الرياضات المحببة لدى الشباب في الإمارات بصفة خاصة، ودول مجلس التعاون الخليجي والعالم بصفة عامة».
وأشار سموه إلى أن منطقة الظفرة تتميز بأجواء كرنفالية متميزة، سواء من ناحية الطقس، أو الطبيعة الجغرافية والتي تؤهلها لتكون من أكبر مناطق الدولة جذباً للسياحة والاستثمار.
وثمن سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان الدور الكبير الذي تقوم به اللجنة العليا المنظمة لمهرجان ليوا الدولي 2020، وكل الرعاة والشركاء الاستراتيجيين ووسائل الإعلام في إنجاح الحدث، والتنظيم المميز للفعاليات والأنشطة كافة التي تقام في منطقة الظفرة.
رافق سموه - خلال الزيارة - الشيخ ياس بن حمدان بن زايد آل نهيان، والشيخ زايد بن حمد بن حمدان آل نهيان، وسلطان خلفان الرميثي وكيل ديوان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، والدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر، وأحمد مطر الظاهري مدير مكتب سمو ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، وعيسى حمد بوشهاب مستشار سمو رئيس هيئة الهلال الأحمر، ومحمد علي المنصوري مدير عام بلدية منطقة الظفرة رئيس اللجنة العليا المنظمة لمهرجان ليوا الدولي، وحمد خميس ذيبان المنصوري المدير التنفيذي لمستشفيات الظفرة التابعة لشركة «صحة»، والعقيد حمدان سيف المنصوري مدير مديرية شرطة منطقة الظفرة.
يذكر أن مهرجان ليوا الدولي 2020 والذي تبلغ قيمة جوائزه أكثر من 6 ملايين درهم، يتضمن عدداً من السباقات والأنشطة الرياضية المختلفة التي تدخل ضمن اهتمامات عشاق رياضات المغامرة والتحدي.
وتشهد النسخة الحالية من المهرجان إقبالاً جماهيرياً متزايداً من داخل الدولة وخارجها، بالإضافة إلى أعداد كبيرة من المشاركين في مختلف السباقات والفعاليات المتنوعة التي يضمها المهرجان، والتي حرصت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان على تنظيمها، لتلامس اهتمام الجمهور الكبير من الجنسيات كافة ومختلف الأعمار.

منافسات البقي تنطلق اليوم
إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة)

يستعد اليوم أكثر من 30 متسابقاً من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي لتحطيم الرقم القياسي في مسابقة البقي المقامة ضمن فعاليات مهرجان ليوا الدولي 2020، والتي تنطلق عصر اليوم في موقع تل مرعب. وأوضح سعيد المرزوقي رئيس اللجنة الرياضية، أن سباق تحدي «بقي تورك» من السباقات القوية التي تجذب إليها الآلاف من عشاق رياضات التحدي والمغامرة، نظراً لما تتضمنه من مهارات خاصة. وأضاف المزروعي أن سباق «بقي تورك» يتضمن عدداً من المعايير الخاصة بأمن وسلامة المتسابق، وكذلك معايير السيارات المستخدمة، والتي يجب أن يلتزم بها المتسابق، موضحاً أن هذه الشروط ضرورية لدخول المتسابق حلبة السباق، حيث سيبدأ دخول المتسابقين الساعة الثانية ظهراً إلى موقع لجنة الفحص التي تتأكد من التزام المشارك بالمعايير المطلوبة.