الاتحاد

الرياضي

كونتي: «البلوز» مهدد بالغياب عن الأبطال

لندن (رويترز)

لم يتحدث انطونيو كونتي مدرب تشيلسي حامل لقب الدوري الإنجليزي، عن أي أعذار، بعد هزيمة فريقه المذلة 3-صفر أمام بورنموث المتواضع، وهي نتيجة تركت الفريق يواجه خطر الغياب عن دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل. وهذه هي الهزيمة الأولى في تسع مباريات في الدوري لحامل اللقب، وتراجع تشيلسي على أثرها إلى المركز الرابع، متأخرا بفارق الأهداف عن ليفربول. وقال كونتي للصحفيين: لابد لنا أن نشعر بالقلق.
وعلينا القتال من أجل إنهاء الموسم في أحد المراكز المؤهلة لدوري الأبطال. علينا الإقرار بأنها هزيمة سيئة، وإدراك أننا بحاجة للقتال هذا الموسم، لو لم يفهم أي شخص هذا الأمر فهذا يعني أنه لا يفهم كرة القدم، كرة القدم ليست سهلة.
وتابع: لو أردت فقط أن تحلم فيمكنني القول إننا يمكن أن نقاتل للفوز باللقب هذا الموسم، لكن المهم أن ننظر إلى واقع الأمر والإقرار بأنه لو نجحنا في التأهل لدوري الأبطال فسيكون هذا نجاحاً كبيراً.
وقال المدرب الإيطالي: المنافس استحق الفوز، حاولنا فعل أي شيء، لكن الأمور كانت صعبة للغاية لنا حتى في الشوط الأول عندما كانت النتيجة التعادل دون أهداف، عانينا كثيراً. وأضاف: عانينا لعدة أسباب، لكن الحديث عن الأعذار ليس مهماً، لأن المنافس استحق الفوز، ونحن بحاجة للعمل مرة أخرى، وتقديم أفضل ما لدينا.

اقرأ أيضا

الظفرة وعجمان.. «النغمة الغائبة»