الثلاثاء 17 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
اغتيال موظف بإذاعة مقديشو بالرصاص
18 أغسطس 2013 00:37

مقديشو ، نيروبي (وكالات) - قتل موظف بارز في إذاعة مقديشو الحكومية الصومالية وهو في طريقه إلى عمله في العاصمة أمس طبقا لما قاله زملاؤه . وكان أحمد شريف حسين فنيا إذاعيا ومدربا للفنيين الإذاعيين في إذاعة مقديشو. وقال المحرر الإذاعي محمد أبو بكر :”أطلق مسلحون مجهولون النار على الضحية وهو في طريقه إلى عمله”. وحتى الآن قتل ستة من الموظفين الإعلاميين هذا العام في مقديشو بينما قتل 18 العام الماضي. وقتل أحمد الشريف قرب منزله بعد بضع ساعات من تنفيذ حكم الإعدام بحق المدان الوحيد في الصومال حتى الآن بقتل صحفي. ونفذت الحكومة الصومالية عقوبة الإعدام بحق شخص متهم بقتل صحفي، في سابقة هي الأولى من نوعها في هذا البلد، الذي عادة ما يفلت فيه أولئك الذين يقتلون العاملين في مجال الإعلام من العقاب. ونقلت شبكة (أيه بي سي) الأميركية، عن الكولونيل عبد الله موسى قيسى المتحدث باسم المحكمة العسكرية قوله، إن المتهم عدن الشيخ عبدي الذي ينتمى لحركة الشباب المتمردة قتل رميا بالرصاص في وقت مبكر من صباح أمس بالعاصمة مقديشو. وكانت المحكمة قد أدانت عبدي الشهر الماضي بتهمة قتل الصحفي حسن يوسف العام الماضي، فيما يرى المراقبون أن هذا الحكم من شأنه ردع من يحاول الحاق الأذى بالصحفيين أثناء قيامهم بعملهم في هذا البلد. من جهة أخرى أفاد مصدر أمني كيني والصليب الأحمر أن أربعة أشخاص بينهم شرطي قتلوا الليلة قبل الماضية في هجوم نسب إلى المتمردين الصوماليين في حركة الشباب، على مركز شرطة في شرق كينيا. وصرح موتيا ارينغو المسؤول الكبير في وزارة الداخلية الكينية “وقع هجوم في منطقة جاريسا نفذه متشددون مدججون بالسلاح على مركز الشرطة في غالماغالا. وقتل شرطي”. وتقع هذه المنطقة على بعد حوالى خمسين كلم من الحدود الصومالية.وقال رشيد خاطر مفوض مقاطعة جاريسا “أربعة من ضباط شرطة الإدارة قتلوا في الهجوم ونستعد الآن لنقل جثثهم من مكان الحادث.” وقال “يشير تقييمنا الأولي ألي أن المهاجمين من مقاتلي حركة الشباب الذين عبروا الحدود ونفذوا الهجوم ولاذوا بالفرار”. وأضاف أن مدرسا محليا أصيب أيضا في الهجوم . كما أشار الصليب الأحمر الكيني إلى سقوط أربعة قتلى وانه قام بإجلاء جريح إلى مستشفى جاريسا لأن إصابته بالغة. وأضاف الصليب الأحمر على صفحته على فيسبوك أن “مئات الأشخاص نزحوا ولجأوا إلى الأدغال حيث امضوا الليل خشية وقوع هجوم جديد”.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©