الجمعة 27 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
رئيس جنوب السودان يزور الخرطوم نهاية الشهر
18 أغسطس 2013 00:37
الخرطوم (وكالات) - يقوم رئيس جنوب السودان سيلفا كير ميارديت بزيارة للخرطوم نهاية الشهر الجاري، لإجراء محادثات مع الرئيس السوداني عمر البشير حول العلاقات الثنائية بين البلدين، وسط تكهنات بانفراج في العلاقات بين البلدين. ومن المنتظر أن يصل وزير الخارجية الجنوبي برنابا ماريال بنجامين إلى الخرطوم، للترتيب مع نظيره علي كرتي لهذه الزيارة وتحديد موعد القمة. وقال الناطق الرسمي لوزارة الخارجية في جوبا ماكول ماوين لـ”سودان تربيون”: من المفترض أن يذهب وزير الشؤون الخارجية إلى الخرطوم، لكن عليه أيضا المشاركة في الذكرى السنوية الأولى لتأبين رئيس الوزراء الاثيوبي السابق هذا الأسبوع، موضحاً أن الوزير سيتوجه إلى أديس أبابا غدا الاثنين. وفي السياق ذاته، أكد مكتب سلفا كير زيارته المقررة للخرطوم هذا الشهر لمناقشة تنفيذ اتفاق التعاون الموقع من قبل الرئيسين قبل 11 شهرا في سبتمبر 2012، ويتضمن هذا الاتفاق أموراً مثل أمن الحدود، وتصدير النفط والمواطنة وغيرها من القضايا. ومن المتوقع أن يبحث الزعيمان أيضا كيفية حل المسائل العالقة مثل منطقة أبيي، وآليات حل الخلافات حول المناطق الحدودية المتنازع عليها بين البلدين. وتعتبر زيارة كير الثانية للخرطوم منذ إعلان انفصال جنوب السودان، مؤشراً آخر على تحسن العلاقات بين الخرطوم وجوبا. من جانبه، أكد وزير خارجية الجنوب، برنابا ماريال بنجامين، قيام الزيارة، وأوضح أنها تدل على التزام حكومته بالعمل على قيام علاقات قوية مع السودان. وأضاف «أعتقد أن هذه الزيارة تجعل من الواضح أن حكومة جنوب السودان تحت قيادة الرئيس سيلفا كير ترغب في قيام علاقة قوية مع السودان، وهي تدل أيضا على التزامنا بالتنفيذ الكامل لاتفاق التعاون» الموقع بين البلدين في 27 سبتمبر 2012. وشدد الوزير على أن وزارته ستعمل على تعزيز الثقة بين البلدين، موضحا أن قيادتي البلدين في حاجة للعمل معا جنبا إلى جنب، وقال «نحن بحاجة إلى دعم الزعيمين لحل القضايا الخلافية ودياً، عبر استخدام هذه الآليات». وأضاف، أن العلاقات التاريخية والحدود المشتركة ستوفران الأسس القوية لإقامة تعاون ثنائي دائم بين البلدين، وتابع بالقول «عندما جئت إلى وزارة الخارجية والتعاون الدولي، أول شيء فعلته هو أنني سألت عن التعاون في الوزارة، بحيث إنه يمكننا من تعزيز العلاقات الودية التي نعتبرها أولوية مع دول مثل السودان». إلى ذلك، بحث وزير الدفاع السوداني الفريق أول ركن مهندس عبدالرحيم محمد حسين، مع نظيره بجنوب السودان كوال منيانق جوك، عبر مكالمة هاتفية جرت بينهما مساء أمس الأول، كيفية تنفيذ الاتفاقات الموقعة بين الدولتين وتفعيل كافة الآليات لضمان إنفاذ كافة الترتيبات الأمنية، وتضافر الجهود من أجل إنجاح ذلك. وأكد الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة، العقيد الصوارمي خالد سعد لـ”سونا” أن الطرفين اتفقا على انعقاد اللجنة الأمنية المشتركة بالخرطوم بعد غد الثلاثاء، وعلى التعاون التام مع الآليات المنبثقة من مبادرة الرئيس أمبيكي، والخاصة بعمل لجنة التحقيق في الشكاوى المقدمة حول الدعم والإيواء، وكذلك لجنة تحديد وترسيم المعابر الحدودية بين الدولتين، وتحديد خط الصفر للمنطقة الآمنة منزوعة السلاح.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©