الأحد 29 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
انفجار يستهدف القنصلية المصرية في بنغازي
انفجار يستهدف القنصلية المصرية في بنغازي
18 أغسطس 2013 00:35
بنغازي طرابلس (وكالات) - استهدفت القنصلية المصرية في بنغازي أمس بهجوم بواسطة عبوة ناسفة لم يسفر عن ضحايا، وفق ما أفاد مسؤول في الأجهزة الأمنية الليبية وكالة فرانس برس، لافتاً إلى أضرار مادية محدودة. وقال المتحدث باسم الأجهزة الأمنية في بنغازي بشرق ليبيا عبدالله الزايدي إن “مجهولين يستقلون سيارة القوا عبوة ناسفة على القنصلية المصرية في بنغازي من دون وقوع ضحايا” ، مضيفا أن الانفجار تسبب بسقوط جزء من السور المحيط بمبنى القنصلية وأحدث أضراراً محدودة في سيارات متوقفة أمام المبنى. وقال شرطي في مكان الحادث، إن حارس أمن مصرياً أصيب في الانفجار الذي نجم فيما يبدو عن قنبلة صغيرة في حقيبة أوراق. وقال شاهد من (رويترز) إن خمس سيارات على الأقل لحقت بها أضرار. وأغلقت الشرطة المنطقة وتقوم بجمع أدلة. وتجمّع على مدى الأيام الماضية أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين الليبية أمام قنصلية مصر في بنغازي، منددين باستخدام الجيش العنف في فض اعتصام رابعة العدوية. لكنّ عدداً من شهود العيان قالوا إن العديد من الليبيين الذين ترددوا خلال الأيام الماضية على القنصلية للحصول على تأشيرة دخول إلى مصر لم يخفوا غضبهم الشديد إزاء الإجراءات الجديدة الصارمة للحصول على تأشيرة الدخول. ويزور العديد من سكان مناطق شرق ليبيا مصر بشكل متكرر كونها منطقة جارة، وتختلف أسباب زيارة الليبيين إلى مصر ما بين علاقات المصاهرة والسياحة والعلاج. وعقب ثورة 17 فبراير 2011 التي سقط على إثرها حكم معمر القذافي، تم استهداف العديد من المصالح الغربية، كان أبرزها الهجوم الذي استهدف القنصلية الأميركية في بنغازي وأدى إلى مقتل السفير كريستوفر ستيفن في سبتمبر 2012. ومطلع العام الحالي، هز انفجار كبير مبنى السفارة الفرنسية في العاصمة الليبية طرابلس، مخلفاً العديد من الجرحى وأضراراً جسيمة بالمبنى، في ظل عدم سيطرة السلطات الليبية على المشهد الأمني الغائب عنه رجال الجيش والشرطة، والمسيطر عليه من قبل المسلحين الذين أسقطوا القذافي. من جانب آخر، أكدت الحكومة الليبية أمس أن ما يجري في مصر شأن داخلي مصري، وأن الدولة الليبية تقبل بما يجمع عليه الشعب المصري. وأضافت الحكومة الليبية في بيان لها أمس، أنها تعبر عن أسفها وألمها الشديدين للأرواح التي أزهقت والدماء التي سفكت في مصر مؤخراً، وقالت إنها تأمل أن يحفظ الله مصر وشعبها من كل مكروه، ويمن عليها بالسلامة والاستقرار. وأكد البيان النفي القاطع لتأييدها لأي طرف ضد طرف آخر، وأنها ترى أن من ما يجري في مصر قضية داخلية تخص مصر وشعبها. وكانت وزارة الداخلية الليبية قامت أمس بتكليف وكيل الوزارة للشؤون الأمنية بحماية السفارة والبعثة الدبلوماسية المصرية في ليبيا. وأعلنت وزارة الداخلية الليبية أمس الأول نفيها الأخبار المتداولة عبر عدد من صفحات مواقع التواصل الاجتماعي في ليبيا التي تفيد بأن السفير المصري لدى ليبيا قد طلب من وزير الداخلية الليبي العقيد محمد الشيخ حماية السفارة المصرية بطرابلس، إلا أنه قد اعتذر بعدم قدرة الوزارة على حماية السفارة، الأمر الذي أدى إلى إخلاء مكاتبها. ونقل التلفزيون الرسمي الليبي عن المتحدث باسم الداخلية الليبية رامى كعال - فى تصريح له أمس - قوله، إن هذه الأخبار عارية عن الصحة وإن الهدف منها الإساءة والتأثير على العلاقات الليبية المصرية، مؤكدا أن الوزارة قد طالبت صفحات التواصل الليبية ضرورة تحري الدقة والمصداقية في مثل هذه القضايا. وأضاف أن وزير الداخلية الليبي محمد الشيخ قد أصدر تعليماته لوكيل الوزارة للشؤون الأمنية عمر الخذراوي بشأن حماية السفارة والبعثة الدبلوماسية المصرية في ليبيا. وكان العشرات من المتظاهرين المنتمين إلى جماعة الإخوان المسلمين في ليبيا قد قاموا الخميس الماضي، بتنظيم وقفة احتجاجية أمام السفارة المصرية في طرابلس، مستنكرين سقوط المدنيين في ميادين مصر، ومطالبين باحترام إرادة المتظاهرين.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©