الجمعة 20 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
تسلسل الأحداث في مصر منذ إزاحة محمد مرسي
18 أغسطس 2013 00:35
القاهرة (أ. ف. ب) - فيما يلي الأحداث الرئيسية في مصر منذ إزاحة محمد مرسي: 3 يوليو 2013: وزير الدفاع وقائد الجيش الفريق أول عبد الفتاح السيسي يعلن أن رئيس المحكمة الدستورية العليا عدلي منصور تولى قيادة البلاد، مستبعدا بذلك مرسي فعليا. وأثار إعلان الجيش فرحة عارمة بين مئات الآلاف من المعارضين الذين تجمعوا في البلاد، في حين هاجم مناصرون لمرسي مباني أمنية في شمال البلاد. سقط 10 قتلى في صدامات بين قوات الأمن واشتباكات بين مؤيدين ومعارضين لمرسي. في أول رد فعل بعد إطاحته، قال مرسي في تغريدة على حسابه على تويتر أن “إجراءات الجيش انقلاب كامل يرفضها كل أحرار الوطن”. وفي تسجيل فيديو اكد مرسي انه “رئيس مصر المنتخب” داعيا أنصاره إلى الدفاع عن شرعيته قبل أن يحتجزه الجيش. 5 يوليو: المرشد الأعلى لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع يدعو إلى تعبئة “بالملايين” حتى عودة مرسي إلى السلطة ويدين تحرك الجيش، معتبرا انه “انقلاب عسكري”. اكثر من 37 قتيلاً والف جريح خصوصا في القاهرة والإسكندرية. 7 يوليو: تجمع لمئات الآلاف من المعارضين لمرسي بدعوة من حركة تمرد. 8 يوليو: 57 قتيلا و480 جريحا في تجمع لأنصار مرسي في مدينة نصر في القاهرة. تحدث الإخوان عن “مجزرة” ودعوا إلى “انتفاضة”. من جهته، دان الجيش “هجوم الإرهابيين” على مقر الحرس الجمهوري. 9 يوليو: “إعلان دستوري” يحدد إطار الانتقال السياسي والاستحقاقات الانتخابية، رفضه الإخوان. 16 يوليو: حكومة جديدة لا تشارك فيها الأحزاب الإسلامية. بقي الفريق أول السيسي وزيراً للدفاع وتولى أيضا منصب نائب رئيس الوزراء. 26 يوليو: تظاهرات كبيرة بدعوة من مؤيدي مرسي ومعارضيه. 27 يوليو: مقتل 81 مدنياً وشرطي واحد في مواجهات بين الإسلاميين وقوات الأمن في القاهرة. 31 يوليو: الحكومة تعطي “الضوء الأخضر” لقوات الأمن لفض اعتصامات المؤيدين لمرسي. 4 أغسطس: القضاء يحدد 25 أغسطس موعداً لبدء محاكمة ستة من قادة جماعة الإخوان بينهم المرشد الأعلى ومساعداه خيرت الشاطر ورشاد البيومي. وبديع فار وسيواجه مساعداه تهمة “التحريض على القتل”. 7 أغسطس: الجيش يعلن انه قتل “ستين إرهابياً” في سيناء حيث ضاعف مسلحون إسلاميون هجماتهم منذ إقالة مرسي. قتل نحو ثلاثين من رجال الأمن. 12 أغسطس: القضاء يمدد الحبس الاحتياطي لمرسي. 14 أغسطس: قوات الأمن تشن هجومها على موقعي الاعتصام رابعة العدوية والنهضة في القاهرة حيث يتمركز منذ اكثر من شهر آلاف الإسلاميين للمطالبة بعودة مرسي. بلغت الحصيلة الرسمية للضحايا 578 قتيلاً بينهم 535 مدنياً وأكثر من 3500 جريح. تحدث الإخوان عن مقتل 2200 شخص وجرح أكثر من عشرة آلاف آخرين. أعلنت حالة الطوارئ وفرض حظر التجول في نصف المحافظات المصرية بما فيها القاهرة والإسكندرية. استقال نائب الرئيس محمد البرادعي. 15 أغسطس: سمح للشرطة بإطلاق رصاص حقيقي على المتظاهرين الذين يهاجمون ممتلكات عامة أو قوات الأمن. الرئيس الأميركي باراك أوباما يدين “بقوة” أعمال العنف ويعلن إلغاء المناورات العسكرية المشتركة المقررة مع مصر. 16 أغسطس: قتل 83 شخصاً على الأقل في البلاد في أعمال عنف بين أنصار الرئيس المخلوع وقوات الأمن. معظم القتلى من أنصار مرسي. 17 أغسطس: دعا الإسلاميون إلى تظاهرات جديدة.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©