صحيفة الاتحاد

الرئيسية

شهيدان وعشرات الجرحى برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي

استشهد شابان فلسطينيان وجرح العشرات، اليوم الجمعة، برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي في المواجهات التي اندلعتفي الأراضي الفلسطينية إثر مسيرات نظمت بعد صلاة الجمعة احتجاجا على الاعتراف الأميركي بمدينة القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.



وقال أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة، في بيان، "استشهد الشاب زكريا الكفارنة (24 عاما) إثر طلق ناري إصابه مباشرة في الصدر شرق جباليا" في شمال القطاع.

وفي بيان ثان، أعلن القدرة "استشهد شاب ثان لازال مجهول الهوية لكن يبدو في العشرينات من عمره، أصيب برصاصة حية في القلب" قرب نقطة "نحال عوز" العسكرية الإسرائيلية شرق مدينة غزة.



وأوضح القدرة أن "40 فلسطينيا أصيبوا بالرصاص في المواجهات في المناطق الشرقية لقطاع غزة، وبينهم 3 في حالة خطرة أو حرجة".



ومن بين المصابين، الناشط الفلسطيني محمد أبو حجر وهو في العشرينات من عمره وكان يرتدي زي سانتا كلوز (بابا نويل) حيث اصيب برصاصة في القدم نقل على إثرها إلى مستشفى "ناصر" بخان يونس في جنوب قطاع غزة.

وأشار القدرة إلى أن من بين المصابين مصور صحفي أصيب بقنبلة غاز مسيل للدموع وحالته "طفيفة".



وفي الضفة الغربية المحتلة، خرج الفلسطينيون في احتجاجات جديدة مناوئة للولايات المتحدة اليوم الجمعة.



تأتي المظاهرات بعد تصويت تحدى الولايات المتحدة في الجمعية العامة للأمم المتحدة، أمس الخميس، لصالح قرار يرفض اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل.



وتصاعدت سحب الدخان من الإطارات المشتعلة في مظاهرة في بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة قبل يومين من احتفالات عيد الميلاد.



وتفجرت احتجاجات في جميع مدن الضفة الغربية السبع وفي القدس المحتلة. وقال مسؤولون في قطاع الصحة إن خمسة فلسطينيين على الأقل أصيبوا برصاص مطاطي أطلقته قوات الاحتلال الإسرائيلي التي استخدمت أيضا الغاز المسيل للدموع ضد المحتجين.