الأربعاء 6 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
اكتمال القسم الجنوبي لأطول خط أنابيب تحت الماء
اكتمال القسم الجنوبي لأطول خط أنابيب تحت الماء
27 أكتوبر 2006 22:58
استضافت لندن قبل أيام حفلاً مهيباً استمر يومين، شارك فيه رئيسا الوزراء البريطاني توني بلير والنرويجي ينس ستولتنبرج، لافتتاح القسم الجنوبي من خط ''لانجيليد'' وهو أطول خط أنابيب تحت الماء في العالم، وبما يمهد لان تقدم النرويج الى بريطانيا على 20 % من احتياجاتها من الغاز· ويساهم الغاز بتلبية الجانب الاكبر من احتياجات الطاقة في المملكة المتحدة· وحتى وقت قريبا كان بوسع لندن تلبية الطلب المتزايد من خلال دعم انتاج حقولها للغاز في بحر الشمال، لكن الأوضاع تغيرت مع تراجع الانتاج وتحولت بريطانيا الى مستورد تام للغاز وتحولت استراتيجيتها لتأمين مصادر خارجية للغاز من باقي دول أوروبا وروسيا· وتشير مجلة ''بايبلاين مجازين'' في تقرير الى ان الوضع السياسي المتقلب في روسيا وهي أكبر منتج للغاز في العالم، جعل بريطانيا تخلص الى ان الدول الأوروبية هي التي تقدم مصادر أكثر أمناً واستقراراً· وتضيف ''وحقل اورمين لانجه الذي يقع على الجرف القاري النرويجي هو مصدر واعد لامدادات الغاز التي تتطلع اليها بريطانيا· خط الانابيب المقرر أن يربط هذا الحقل بمدينة ايزينتون البريطانية والذي يمتد بطول 1200 كيلومتر سيكون الأطول تحت الماء في العالم·'' ولم تنتظر الاسواق لحين وصول الغاز النرويجي العام المقبل عبر خط الانابيب فقد بدأ بالفعل بيع شحناته المتوقعة في بورصة الغاز البريطانية NBP· وتقدر احتياطيات الحقل النرويجي بنحو 400 مليار متر مكعب ويتكلف تطويره حوالي عشرة مليارات دولار وهو أكبر مشروع من نوعه في المياه الأوروبية· وتقول بايبلاين مجازين: ''عندما تبدأ شحنات الغاز في الوصول متدفقة عبر أطول خط أنابيب تحت الماء في العالم قادمة من محطة معالجة نرويجية الى ايزنتون على الساحل البريطاني فإن الحقل النرويجي سيكون قادراً على توفير 20% من احتياجات الغاز البريطانية·'' ولكن قبل ان تبدأ عملية الضخ فإنه يتعين على منفذي المشروع وهي شركة ''هيدرو'' وشركاؤها ارساء خط الانابيب على أعماق كبيرة في البحر والتغلب على مشكلات قد لا يتوقعها أحد منها القاع الوعر والتيارات البحرية العنيفة والأمواج الشديدة اضافة الى درجات حرارة تقترب من الصفر· وتقول ''هيدرو'' ان المشروع الذي يوصف بأنه من اكثر المشاريع اثارة للاهتمام في العالم قد اكتمل الان بنسبة 80 % وانه يمضي قدماً حسب الخطة الموضوعة· وتقوم شركة هيدرو بتنفيذ مشروع خط الأنابيب المعروف باسم ''اورمن لانجه-لانجيلد'' بالاشتراك مع شركة ستيت اويل النرويجية للنفط والغاز· ورغم الارتفاعات القياسية في أسعار التكلفة فان توم روتير مدير المشروع في شركة ''هيدرو'' يتوقع إكماله في موعده المقرر بل وبأقل من الميزانية المقترحة وهي 500 مليون دولار· ويتطلب المشروع استخدام أكثر من مليون طن من الخرسانة و25 الف طن من الدعامات من الصلب· وتم استدعاء اثنين من أكبر السفن التي تشارك في مد خطوط الانابيب وهي 200BL وسوليتير، إضافة الى ''سبايدر'' وهو حفار حديث يتم التحكم فيه من بعد وتابع لشركة ''ميكسان'' والمقرر استخدامه لإرساء الخط في مناطق القاع الوعرة· وكانت بايبلاين مجازين قد ذكرت العام الماضي انه تم استخدام حوالي 400 الف طن من الصخور لدعم خطط مد الخط بما يعني انه لا يزال يتعين استخدام طنين آخرين· وقامت شركة ''بايبلاي بارج اسيريجي بايبر'' بالفعل بمد حوالي 400 كيلومتر من القطاع الشمالي لخط أنابيب لانجيلد ومن المتوقع ان تساعدها شركة سوليتير للانتهاء من الخط بالكامل هذا الشتاء· ويقول الخبراء: إن العمل في تشييد ومد خطوط الانابيب والمضخات والكوابل سيستمر طوال العام الحالي على ان تكون المهمة الرئيسية في العام المقبل هي اختبار الخط قبل بدء الإنتاج في الخريف· وعندما يبدأ الانتاج في حقل اورمين لانجه في شتاء 2007 فإن حوالي 70 مليون متر مكعب من الغاز أي تقريباً إجمالي الاستهلاك اليومي للنرويج سوف يتدفق في خط أنابيب لانجيليد باتجاه المملكة المتحدة·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©