الأحد 22 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
شرطة دبي: هدفنا إطلاق طاقات الشباب واستثمارها إيجابياً
17 أغسطس 2013 23:59
دبي (الاتحاد)- أكد اللواء المهندس المستشار محمد سيف الزفين، مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي أن من الأهداف الاستراتيجية للقيادة العامة لشرطة دبي تحقيق الأمن والاستقرار للمجتمع، وتفعيل دور الشرطة في تقديم الخدمات المجتمعية، وشغل أوقات فراغ الشباب خلال فترة الصيف بما يعود عليهم بالنفع. وأكد أهمية الاستفادة من الأنشطة الشبابية الصيفية التي تنظمها شرطة دبي، وإطلاق طاقات الشباب واستثمارها إيجابياً، ومكافحة بعض السلوكيات والأخلاقيات الخاطئة. جاء ذلك، خلال استقباله في مكتبه طلاب المدارس المشاركين في الأنشطة الصيفية، الذين التحقوا بالدورات الصيفية، حيث أكد أن استثمار فترة الإجازة بشكل جيد وتفعيل برامج الرعاية الطلابية، يساهم في الحد من الظواهر السلبية التي تبرز في فترة الصيف، ودرء الخطر عن الشباب ويقع ضمن سلم أولويات الأجهزة الأمنية والمؤسسات التعليمية. وأشاد الزفين بالدورات الصيفية التي تنظمها القيادة العامة لشرطة دبي، بهدف شغل أوقات فراغ الطلاب بما يعود عليهم بالنفع والفائدة من خلال ما تملكه تلك البرامج من إمكانيات في جميع المجالات التربوية والعلمية والأمنية والقانونية، وتسخيرها لخدمة أبنائنا الطلاب وتنمية وصقل مهاراتهم وغرس مفاهيم سلوكية نابعة من ديننا الحنيف وتعاليم شريعتنا الإسلامية، إضافة إلى غرس عادات وتقاليد مجتمعنا في نفوسهم، وتعريفهم بالأسس والمفاهيم الأمنية والشرطية والقانونية، لتهيئة الشباب لتحمل المسؤولية في المستقبل. ونوه إلى أهمية توجه الشباب نحو ما يفيدهم ويؤسس لمستقبلهم وأن يستغلوا أوقاتهم فيما يفيد، والإخلاص والتفاني في خدمة الوطن، مؤكداً أهمية الاستفادة من هذه الدورات لما لها من فائدة كبيرة في تطوير شخصية الفرد، وتنمية العزيمة والإصرار على تحقيق النجاح تلو الآخر، وتحديد الأهداف المستقبلية، والالتزام بالعادات والتقاليد والتمسك بكتاب الله، واستغلال كل ما يفيد الإنسان وتحقيق الأهداف والتفكير لأجل مستقبل مشرق. وقدم اللواء الزفين بعض التعليمات والتوجيهات والنصائح المرورية متمنياً للشباب التوفيق والنجاح، مؤكداً أهمية مثل هذه الزيارات التي تعمل على توسيع معارف الطلاب، وتطلعهم على الجوانب المرورية التي يجب أن يتقيد بها الجميع من أجل نشر السلامة المرورية. وأشار إلى أن الإدارة لم تأل جهداً في توفير كافة الوسائل والمواد التوعوية من نشرات وكتيبات ومجلات تثري الوعي المروري لدى الطلبة، بالمخاطر التي تنتج عن سوء استخدام الطريق أو عدم التقيد بالقوانين واللوائح المرورية بشكل عام. وبين لأبنائه الطلبة عدداً من إجراءات السلامة المرورية التي يجب اتباعها لتطبيقها على أرض الواقع كالصعود الآمن للحافلات والمركبات الخاصة، واستخدام حزام الأمان، وأخذ الحيطة والحذر عند الخروج من المدارس، إضافة إلى العبور الآمن من الأماكن المخصصة لذلك، والتأكد من خلو الطريق من المركبات قبل العبور. وأوضح مدير الإدارة العامة للمرور أنه سيتم توزيع الطلاب المشاركين في الدورة الصيفية على الإدارات الفرعية للتعرف عن كثب على مهام تلك الإدارات، وذلك بهدف تعريفهم بالقواعد والإرشادات المرورية التي تضمن سلامة مستخدمي الطريق من الوقوع في الأخطاء التي غالباً ما تنتج عنها حوادث مرورية، إضافة إلى تزويد الطلاب بالمعارف والمهارات والخبرات التي تفيدهم في الحياة المجتمعية، وتحميهم من التعرض للحوادث المرورية. وفي نهاية اللقاء، أعرب المستشار الزفين عن شكره وتقديره لأولياء أمور الطلبة الذين حفزوا الأبناء ووجهوهم للانخراط في هذه الدورات التي تحافظ عليهم من مغبة الوقوع في مخاطر أوقات الفراغ، وتعود عليهم وعلى مجتمعهم بالنفع والفائدة.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©