الاتحاد

الرياضي

مواجهة ساخنة بين العين والجزيرة


ماتشالا: نفتقد جهود 7 لاعبين وثقتي في البدلاء بلا حدود
رأفت الشيخ:
قال ميلان ماتشالا مدرب نادي العين ان فريقه يغيب عنه عدد كبير من لاعبيه قبل مواجهة اليوم مع الجزيرة، حيث يغيب كل من عبدالله علي وحميد فاخر بسبب الكارت الأحمر الذي حصلا عليه في مباراة النصر السابقة في الدوري، اضافة الى اصابة عدد من اللاعبين مثل بوبكر سانجو وغريب حارب وفيصل علي وجمعة خاطر وسلطان راشد وعلي سلطان الذي كان قد تعرض لحادث سيارة ولم يشارك في التدريبات خلال الفترة الماضية·
وأضاف: في النهاية فان العمل يستمر حيث تدرب الفريق يوم الخميس ثم منح اللاعبون راحة يوم الجمعة قبل أن يؤدي الفريق مرانه أمس الأحد وغادر بعده الى دبي للمبيت بأحد فنادقها استعداداً للمباراة·
ماتشالا قال انه حاول ضم مجموعة من لاعبي فريق 18 سنة ولكنه اكتشف تواجدهم مع المنتخب، مضيفاً أنه يدرك جيداً ان الجزيرة فريق قوي وأنه لا فارق على الاطلاق عن اللعب مع الجزيرة في الدوري أو الكأس مؤكداً ان الجزيرة مكتمل الصفوف باستثناء غياب محمد عمر بعد طرده أمام الوصل·
ومضى المدرب ليؤكد نحن في النهاية لعبنا عددا من المباريات بدون سانجو وغريب حارب وسلطان راشد وكلي ثقة في اللاعبين ان يقدموا مباراة طيبة ويحققوا نتيجة ايجابية·
وقال ان سانجو خضع للفحص في المستشفى أول أمس السبت وان اصابته قد تحتاج الى ثلاثة أسابيع على الأقل وان هذا يعني ان العين سيلعب أولى مبارياته في البطولة الآسيوية ضد الوحدة السوري بدونه أي ان الفريق سيلعب بلاعبين محترفين فقط هما أديلسون وأحمد كانو وتساءل عن عدم أسباب السماح للاعب الأجنبي الثالث بالمشاركة في الدوري مشيراً الى انه اذا كان العين يتعرض لهذه المشكلة هذا الموسم فقد يتعرض لها فريق آخر في الموسم المقبل·
ماتشالا أكد أن العين يلعب مع الجزيرة صاحب المركز الثاني مشيراً الى ان الدرع سيكون لواحد من ثلاثة فرق هم العين والوحدة والجزيرة· وأوضح ان العين سيكون عليه القتال في ثلاث جبهات هي الدوري والكأس والبطولة الآسيوية التي تبدأ الأسبوع المقبل مشيراً الى انه سيعرف كل شيء عن الفريق السوري من خلال مطر الصهباني مدير الفريق ومحمد المنسى اللذين عادا من سوريا مساء السبت بعد ان شاهدا مباراة فريق الوحدة مع الشرطة في الدوري السوري·
وكان العين قد بدأ تدريباته صباح يوم الخميس بعد مباراة النصر قبل أن يحصل اللاعبون على راحة يوم الجمعة ثم تدريب الفريق يومي السبت والأحد· وقد شهد مران العين غياب المصابين مثل بوبكر سانجو وغريب حارب وسلطان راشد وجمعة خاطر فيما أدى فيصل تدريبات علاجية حيث جرى حول الملعب ومن المتوقع ان يبدأ التدريبات مع الفريق بعد مباراة الجزيرة·
شهدت تدريبات العين حماسا وروحاً قتالية عالية ومعنويات مرتفعة بعد فوز الفريق الأخير والمهم على النصر رغم الظروف الصعبة التي واجهت الفريق في الملعب سواء بطرد حميد فاخر في منتصف الشوط الأول تقريباً ثم اصابة سانجو بعد نزوله ثم طرد عبدالله علي·
وركز ماتشالا في التدريبات على ارسال الكرة العرضية من الأطراف وعلى تلاقي الأخطاء الدفاعية وفرض الرقابة اللصيقة على مهاجمي الجزيرة· ويدرك لاعبو العين أنهم يعيشون مرحلة مهمة للغاية من الموسم الكروي حيث على اللاعبين ان يبذلوا جهوداً كبيرة في ثلاث بطولات، كما يدركون جيدا أهمية مباراة اليوم باعتبار أنه لا مجال للتعويض في الكأس حيث ان الفــــريق المهــــــزوم يغادر المســــابقة·
ويدرك لاعبو العين أيضاً أنها ليست المرة الأولى التي يقاتل فيها الفريق في ثلاث جبهات بل ان العين اعتاد مواجهة هذه الظروف من خلال المشاركة في البطولة الآسيــــوية طوال المواســم الماضية·
ومن المتوقع أن يلعب العين تشكيلة تضم وليد سالم في المرمى وأمامه الثلاثي فهد علي وعلي مسرى وجمعة عبدالله ثم علي الوهيبي ورامي يسلم على الأطراف وسبيت خاطر وهلال سعيد وسالم جوهر ثم أديلسون وشهاب أحمد في الهجوم·
لقاء العين اختبار لمقعد بدلاء الجزيرة
غياب محمد عمر يضاعف
من مسؤولية العنزي
محمد عيسى:
يعاود الجزيرة فتح صفحة مسابقة الكأس بمعنويات مرتفعة عندما يواجه العين اليوم في دور الثمانية وكله أمل في بلوغ دور الأربعة من المسابقة الغالية ،وسر تفاؤل الجزراوية في الفوز الكبير الذي حققوه على الوصل بثلاثة أهداف نظيفة في الإسبوع السادس عشر من دوري 2005 والمستوى الذي ظهر عليه الفريق في المباريات الماضية ،وفي المرآن الأخير ظهر الفريق بمعنويات عالية وحماس وكبير على تجاوز العقبة العيناوية اليوم وإكمال مشوارهم بمسابقة الكأس ،لتكون دافعا لهم للسير بنفس الخطى في الدوري ،وإن كانت نظرة الجزراوية الى الكأس مفصولة عن منافسات الدوري على اعتبار ان كل مسابقة منفصلة عن الأخرى ولها خصوصية وطبيعة خاصة بها ،وعلى أرضية الملعب تواصلت التحضيرات والاستعدادات للمباراة المرتقبة ،وقاد المران الهولندي فيرجوسين وكان شغله الشاغل على مدار الأيام الثلاثة الماضية إعداد الطريقة والإسلوب الأمثل لمواجهة العين ،وإيجاد بديل المهاجم محمد عمر الذي سيغيب عن المباراة لحصوله على البطاقة الحمراء في لقاء الوصل الأخير بالدوري ،وهو مايعتبر خسارة حقيقية للجزيرة في المباراة ،كما انها خسارة للمهاجم محمد عمر الذي كان يتمنى مواجهة فريقه السابق العين ،ومواصلة حالة الشراهة التهديفية التي إنتابته في الأسابيع الأخيرة من دوري 2005 ،وجعلته ينطلق بسرعة البرق نحو المنافسة على قائمة صدارة الهدافين برصيد ثلاثة عشر هدفاً وبفارق هدفين فقط عن زميله محمد العنزي الذي ينفرد بالصدارة ،وقد يكون غياب محمد عمر خسارة لكن ذلك لايؤثر على التحضيرات الجزراوية وطموحاتها ،فالفريق متسلح بكوكبة من اللاعبين القادرين على تعويض أي نقص وفي أي مركز كان في المستطيل الأخضر ،فدكة البدلاء الجزراوية زاخرة باللاعبين القادرين على تعويض أي لاعبب·
وفي الحقيقة فإن المباراة ستكون الاختبار الحقيقي للجزيرة ومدربه فيرجوسين لتأكيد قدرته على تعويض النقص ،وانه بالفعل لديه من اللاعبين البدلاء بنفس مستوى لاعبيه الأساسيين ،وان الفريق الجزراوي لن يتأثر بغياب لاعب أو اثنين ، ومن جهة ثانية فإن غياب محمد عمر عن تشكيلة الجزيرة اليوم ستضاعف من مهمة ومسؤولية مهاجم الفريق الآخر ومتصدر ترتيب هدافي الدوري اللاعب محمد سالم العنزي الذي سيكون مطالباً بتعويض غياب زميله والتركيز في الفرص التي تتاح له وعدم إهدار الفرص أمام المرمى العيناوي·

اقرأ أيضا

101 رسالة حب بكل لغات العالم إلى محمد بن زايد