القاهرة (د ب أ) في مواجهة لا تقبل القسمة على اثنين يلتقي الزمالك بطل الدوري المصري اليوم مع نظيره الاتحاد السكندري، ضمن منافسات دور الثمانية لمسابقة كأس مصر لكرة القدم. وتأهل الزمالك إلى هذا الدور بعد فوزه على حرس الحدود في دور الـ 16 بنتيجة 3 /‏‏1، في حين أطاح الاتحاد بوادي دجلة من الدور نفسه بهدف نظيف. ويدخل الزمالك المباراة بحثاً عن الفوز والتأهل لنصف النهائي، من أجل تحقيق هدفه الرئيسي وهو الجمع بين لقبي الدوري الممتاز والكأس. ويستعيد الزمالك خدمات لاعبه حازم إمام والمهاجم أحمد حسن مكي بعد انتهاء مدة الإيقاف التي حرمتهما من المشاركة أمام الحرس في دور السابق. في حين يغيب عن الأبيض عمر جابر لسفره إلى فرنسا لقضاء فترة معايشة بنادي بوردو، بالإضافة إلى غياب أيمن حفني لإصابته بشد في العضلة الخلفية ومحمد عادل جمعة لإصابته بكدمة في الأنكل. وحذر البرتغالي جوزفالدو فيريرا المدير الفني للزمالك لاعبيه من مفاجآت الكأس، خاصة وأن الاتحاد السكندري يعد من أقدم الفرق التي شاركت في البطولة ويمتلك خبرة كبيرة في خطف بطاقة التأهل للأدوار النهائية. وطلب فيريرا من لاعبيه إحراز هدف مبكر يربك حسابات الاتحاد ويساهم في حسم الفوز من أجل مواصلة مشواره نحو اللقب. ورفض المدير الفني منح لاعبيه راحة عقب مواجهة الحدود السبت الماضي، حيث واصل الأبيض تدريباته أمس وخضعت المجموعة الأساسية من اللاعبين لجلسات استشفائية من أجل التغلب على الإرهاق. واشتكى فيريرا من ضغط المباريات المحلية والإفريقية، حيث يخوض الفريق مباراة كل ثلاثة أيام مما يصيب اللاعبين بالإرهاق ويعرضهم للإصابات. وتعد مواجهة الاتحاد السكندري من وجهة نظر البرتغالي تجربة قوية قبل مواجهة الصفاقسي التونسي، يوم الأحد المقبل في الجولة الخامسة للكونفدرالية الأفريقية. في المقابل يدخل زعيم الثغر المباراة هو الآخر بحثاً عن الفوز والتأهل على حساب بطل الدوري الممتاز ليحقق إنجازاً يحسب له قبل انتهاء منافسات الموسم الحالي. يأتي هذا في الوقت الذي تأهل فيه الأهلي للدور قبل النهائي للبطولة بفوزه على اتحاد الشرطة بخمسة أهداف نظيفة في المباراة التي جمعتهما بملعب بترو سبورت ضمن منافسات دور الثمانية للمسابقة. أحرز أهداف الأهلي عبد الله السعيد في الدقيقة 31 ورمضان صبحي في الدقيقة 33 ومؤمن زكريا في الدقيقة 58 وعماد متعب هدفين في الدقيقتين 71 و88 من عمر المباراة، ليلتقي مع سموحة في الدور نصف النهائي. وشهدت بداية الشوط الأول ضغطاً هجومياً من جانب الأهلي سعياً لإحراز هدف مبكر في المقابل تراجع فريق الشرطة في منتصف ملعبه للحفاظ على نظافة شباكه معتمداً على الهجمات المرتدة. وشهدت الدقيقة 31 هدف التقدم للأهلي بعدما لعب أنطوي تمريرة لعبد الله السعيد داخل منطقة الجزاء، سددها الأخير على يسار حارس الشرطة. ولم تمر سوى ثلاث دقائق حتى أضاف رمضان صبحي الهدف الثاني للأهلي، عندما تلقى تمريرة من عبد الله السعيد داخل منطقة الجزاء وراوغ رمضان المدافعين ثم سددها أثناء خروج الحارس داخل المرمى. وعند الدقيقة 40 سدد أنطوي الكرة من الوضع راقداً باتجاه مرمى الشرط لكن الحارس أبعدها بصعوبة. ولم يختلف الشوط الثاني كثيراً عن سابقه، حيث استمرت سيطرة الأهلي على مجريات اللعب، واختفت الخطورة الهجومية للشرطة خلال الدقائق الأولى. وأضاف مؤمن زكريا ثالث أهداف الأهلي في الدقيقة 58 عندما تلقى تمريرة عرضية من محمد هاني داخل منطقة الجزاء، سددها زكريا مباشرة داخل مرمى الشرطة. وأجرى الأهلي تبديلين بنزول ماليك إيفونا وعماد متعب بدلاً من جون أنطوي وحسين السيد على الترتيب. وشهدت الدقيقة 71 الهدف الرابع للأهلي بعدما لعب إيفونا تمريرة عرضية داخل منطقة الجزاء، قابلها متعب بتسديدة مباشرة داخل شباك الشرطة. وفي الدقيقة 88 أضاف متعب الهدف الثاني له والخامس للأهلي من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء سكنت الزاوية اليسرى لحارس الشرطة.