الاتحاد

عربي ودولي

مساعدات إماراتية لأسر الشهداء بوادي حضرموت

جانب من عمليات توزيع المساعدات في وادي حضرموت (وام)

جانب من عمليات توزيع المساعدات في وادي حضرموت (وام)

عدن(الاتحاد، وام)

قدمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، أمس، مساعدات إنسانية عاجلة إلى أسر الشهداء في وادي حضرموت في بادرة إنسانية جديدة أطلقتها الهيئة لمساندة تلك أسر وتخفيف عنهم حدة المعاناة. وقام وفد «الهيئة» بزيارة إلى عدد من أسر الشهداء في مديرية تريم بوادي حضرموت للتعرف إلى احتياجاتهم وتأمينها، وذلك ضمن الجهود الخيرة التي تقوم بها «الهيئة» في مناطق حضرموت، إسهاماً منها في مساعدة هذه الأسر التي فقدت معيلها والوقوف إلى جانبها في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يشهدها اليمن بسبب الحرب التي فرضها الانقلابيون.

ووزع وفد «الهلال» الأدوية والبطانيات والمواد الغذائية المتنوعة على اسر الشهداء في المديرية. وأكد عبدالله المسافري رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتية بحضرموت، حرص «الهيئة» على الاستمرار بتوزيع هذا المساعدات الإغاثية التي تحمل الأمل لأسر الشهداء الذين يستحقون منا جميعاً أن نتكاتف من أجلهم، لافتاً إلى أن هذا الحملة تأتي في إطار تجسيد روح الأخوة والتضامن والوقوف معهم والمساهمة في تخفيف العبء الملقى على عاتق تلك الأسر. وقال إن عملية التوزيع تأتي ضمن سلسة حملات لتقديم يد العون والمساعدة للمحتاجين بتوجيهات من القيادة الرشيدة للإمارات، وحرصها على تأمين احتياجات الشعب اليمني الشقيق.

من جانبهم، عبرت أسر الشهداء عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وشعباً للجهود التي تقوم بها في تنفيذ المشاريع الإغاثية لليمنيين المتضررين من الحرب وممارسات مليشيا الحوثي والمخلوع. وعبرت أسرة أم خالد عن فرحتها وامتنانها لدولة الإمارات على هذه اللفتة الإنسانية التي خففت من معاناة أسرتها والظروف الصعبة التي يعيشونها.. قائلة «شكراً عيال زايد». وأعربت أم زينب - زوجة أحد الشهداء الذين سقطوا دفاعاً عن الأرض، وتعاني ضعف الدخل المادي الذي تتقاسمه مع ابنتيها في شراء المأكل والمشرب شهرياً، عن امتنانها وتقديرها لجهود «الهلال الأحمر» الإماراتية التي ساهمت في رفع المعاناة وتخفيف الأعباء المعيشية والمدرسية عن أسرتها.

وتقدم والد الشهيد جلال بامزيود بالشكر الجزيل لفريق هيئة الهلال الأحمر الإماراتية على وقوفهم إلى جانب أسر الشهداء، مؤكداً أن هذه اللفتة الإنسانية تمثل عرفاناً ووفاءً لأسر الشهداء الذين قدموا أرواحهم رخيصة في سبيل الدفاع عن حرمة الأرض والعقيدة. يذكر أن حملة توزيع المساعدات الإنسانية على أسر الشهداء في حضرموت تهدف إلى تلبية كافة الاحتياجات العاجلة والأساسية، حيث تضم المواد الغذائية والمستلزمات الطبية والأغطية والملابس والأدوية.

إلى ذلك، دشنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، مشروع توزيع 50 ألف سلة غذائية متكاملة في عدد من قرى وعزل محافظة لحج، جنوب اليمن، تدشين لعام الخير الذي خصصته دولة الإمارات لتقديم الدعم والمساندة الإنسانية لكل المحتاجين في العام 2017.

وأوضحت منسقة الهيئة آيات العوذلي، أن عملية التوزيع تستهدف أكثر من 100 قرية وعزلة في ضواحي عدن ولحج، وأن عملية التوزيع بدأت فعلياً بالتنسيق بين الهلال الأحمر الإماراتية والسلطات المحلية، حيث تم خلال الأيام الماضية توزيع أكثر من 13501 سلة غذائية على قرابة 20 مدينة وعزلة وقرية في لحج.

وأضافت أن عمليات التوزيع مستمرة حتى استكمال الفئات المتضررة والمحتاجة في المناطق المستهدفة، مؤكدة حرص الهيئة على تقديم المساعدات والدعم اللازم لتحقيق الأمن الغذائي، بما يسهم في رفع معاناة المحتاجين والمتضررين من الأوضاع الاقتصادية المتردية التي تعيشها البلاد جراء الأزمة الراهنة.

من جانبه، قدم مدير الإعلام والعلاقات العامة في لحج، أديب السيد الشكر والتقدير لهيئة الهلال الأحمر الإماراتية على الجهود الإنسانية المقدمة في المحافظات المحررة عقب الحرب الطاحنة التي شنتها ميليشيات الحوثي وحليفها المخلوع صالح، مضيفاً أن الإمارات سباقة في تقديم الخير والتخفيف من معاناة المواطنين بالإغاثة الغذائية والأدوية والاهتمام بالقطاعات الخدمية. وأضاف «ليس بغريب على الإمارات تدشين عام 2017 عاماً للخير وتقديم المساعدات الإنسانية للمتضررين والمحتاجين، مؤكداً أن المواطنين لن ينسوا للأشقاء في الإمارات هذه الدور الكبير والتاريخي».

وعبر كافة الأهالي عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات العربية المتحدة حكومة وشعباً.

اقرأ أيضا

الرئيس السنغالي يستقبل وفد المجلس العالمي للتسامح والسلام