الاتحاد

عربي ودولي

عباس يرحب بتعيين ولفنسون مبعوثاً للإشراف على الانسحاب من غزة

رام الله - وكالات الانباء: رحب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس امس بتعيين رئيس البنك الدولي المنتهية ولايته جيمس ولفنسون مبعوثا للجنة الرباعية للاشراف على الانسحاب من قطاع غزة، مؤكدا استعداده لانجاح مهمته· وقال عباس في بيان بثته وكالة الانباء الفلسطينية (وفا) 'نرحب بهذا التعيين ونعلن استعدادنا الكامل لانجاح المهمة الكبيرة الملقاة على عاتق' ولفنسون·
واشاد رئيس السلطة الفلسطينية 'بجدارة ولفنسون ومصداقيته وكفاءته وخدمته الطويلة في شؤون الشرق الأوسط ،وخصوصا اطلاعه الشخصي المباشر على الوضع الفلسطيني من خلال زياراته المتكررة للاراضي الفلسطينية ومساهمته كرئيس للبنك الدولي في تقديم المساعدات للشعب الفلسطيني'·
وكانت اللجنة الرباعية قد اعلنت في بيان نشر في واشنطن تعيين ولفنسون (71 عاما) الاميركي من اصل استرالي مبعوثا خاصا 'لقيادة ومراقبة وتنسيق جهود المجتمع الدولي لدعم مبادرة الانسحاب' من غزة· ويفترض ان يبدأ هذا الانسحاب في تموز/يوليو المقبل·
وقد اصطدم هذا المحامي والمصرفي مرات عدة مع الادارة الاميركية الجمهورية برئاسة جورج بوش· الا ان المتحدث باسم البيت الابيض سكوت ماكليلان اعلن ان بوش استقبل ولفنسون الخميس ورحب بتعيينه·
واكدت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس ان تعيينه يشكل 'خطوة مهمة للتوصل الى تحقيق رؤية الدولة الفلسطينية المستقلة· واكدت ان ولفنسون هو 'افضل شخصية للقيام بالمهمة الاساسية لمبعوث خاص من اجل الانسحاب من غزة'·
واضافت ان ولفنسون 'سيعمل بتنسيق قوي مع الاسرائيليين والفلسطينيين من اجل اعطاء دفع للتعاون وتأمين مرحلة انتقالية هادئة في غزة وفي اماكن اخرى في الضفة الغربية'·
وقالت اللجنة الرباعية في بيانها ان ولفنسون 'سيكلف قيادة ومراقبة وتنسيق جهود المجتمع الدولي لدعم مبادرة الانسحاب' من غزة·
وقد وضعت اللجنة الرباعية 'خريطة الطريق' التي تنص على اقامة دولة فلسطينية مستقلة على مراحل· لكن يبدو انه من الصعب تحقيق ذلك في الموعد المطروح اولا وهو العام 2005 مما اضطر بوش الى تأكيد سعيه الى التوصل الى هذا الهدف قبل نهاية ولايته الرئاسية الثانية في2008
واضاف بيان اللجنة ان 'الموفد الخاص سيكون المحادث الوحيد على المستوى السياسي حول المسائل المتعلقة بالانسحاب وتلبية الاحتياجات الخاصة الضرورية لهذه العملية'، مؤكدة ان مهمته 'لا تشمل الجوانب العسكرية والمرتبطة بالامن'· كما كلفت اللجنة الرباعية ولفينسون بمساعدة الفلسطينيين في مجالات الاصلاح والنمو الاقتصادي والديمقراطية وشفافية الحكم لكنه لن يكون مسؤولا عن النواحي العسكرية والمسائل المرتبطة بالامن التي تتعلق بعملية الانسحاب الاسرائيلي·

اقرأ أيضا

إيران.. التصفية والتعذيب عقوبة المعارضين