مانيلا (رويترز) ارتفع الذهب أمس مع استمرار القلق من ضعف اليوان بعد أن خفضت الصين قيمة عملتها الأسبوع الماضي، ومن المرجح أن تسهم حالة الضبابية في تعزيز جاذبية الذهب كملاذ آمن. وقد يدفع ضعف اليوان البنك المركزي الأميركي للإحجام عن رفع أسعار الفائدة الشهر المقبل كما كان يتوقع كثيرون رغم استمرار ظهور مؤشرات تدلل على قوة الاقتصاد الأميركي. وقال هوي لي المحلل لدى فيليبس فيوتشرز في سنغافورة «تبعات خطوة الصين أعمق مما يبدو وسيظل الذهب مرتفعا على مدى الأسابيع القليلة المقبلة نتيجة تنامي المخاوف إزاء سلامة الاقتصاد الصيني». وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.4% إلى 1117.80 دولار للأوقية بحلول الساعة 0600 بتوقيت جرينتش. وسجل المعدن الأصفر أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع عند 1126.31 دولار للأوقية يوم الخميس الماضي لينهي موجة هبوط استمرت سبعة أسابيع. كما ارتفع الذهب في العقود الأمريكية الآجلة تسليم ديسمبر 0.4% إلى 1117.30 للأوقية. وساعد خفض العملة الصينية الذهب في تعويض بعض خسائره وارتفع من أقل مستوى له في خمسة أعوام ونصف العام عند 1077 دولارا الذي سجله في أواخر يوليو. وارتفعت أسعار الفضة في الأسواق الدولية أمس 0.4% إلى 15.27 دولار للأوقية، بعدما سجلت أعلى مستوى في شهر عند 15.61 دولار يوم الجمعة الماضي. وزاد معدن البلاتين بنحو 0.7% مسجلاً سعر 996.20 دولار للأوقية خلال تعاملات أمس، بينما ارتفع البلاديوم 0.3% إلى 617.28 دولار للأوقية.