أبوظبي (الاتحاد)

اطلع وفد من دائرة الإطفاء والإنقاذ في جمهورية المالديف على تجربة الإدارة العامة للدفاع المدني في أبوظبي في الحماية المدنية والتعامل مع البلاغات وتعزيز الوقاية والسلامة العامة في المجتمع.
وكان العميد محمد إبراهيم العامري المدير العام بالإنابة التقى الوفد الضيف، بحضور مديري الإدارات وذلك في مركز القبيسات.
وجرى تقديم عرض أمام الوفد حول مهام الدفاع المدني والمعدات والتقنيات الحديثة المستخدمة في العمل لمساندة عناصره في مواجهة أي طارئ قد يحدث.
واستمع الوفد برئاسة العقيد عبد الله إبراهيم مدير دائرة الإطفاء والإنقاذ بجمهورية المالديف إلى إيجاز عن آليات الدفاع المدني ونظام البلاغات واستقبالها وكيفية التحرك والوصول إلى موقع البلاغ وسرعة الاستجابة.
كما أستمع لشرح نظام العمل في الحماية المدنية والتفتيش والإخلاء وإدارة الحوادث ميدانياً، والآليات والتكنولوجيا المتقدمة المعتمدة ودرجة الجاهزية العالية في الاستجابة لحالات الطوارئ.
وتعرف الوفد إلى إجراءات الوقاية من الحرائق، وأحدث الأجهزة والمعدات المستخدمة في منظومة العمل، وإجراء التمارين الوهمية لقياس الجاهزية وجهود رفع كفاءة الكوادر وفق أفضل الممارسات العالمية. واطلع على جهود الدفاع المدني في تعزيز ثقافة الوقاية والسلامة العامة لدى أفراد المجتمع وتنفيذ حملات التوعية لتجنب مسببات وقوع الحوادث حفاظاً على الأرواح والممتلكات
وأبدى الوفد إعجابه بالمستوى المتقدم للإدارة العامة للدفاع في أبوظبي، ومواكبتها المستجدات وإدخال أحدث التقنيات في مجالات العمل.