دبي (الاتحاد)

تفاعلت وسائل الإعلام العالمية، مع أحداث وفعاليات مؤتمر دبي الرياضي الدولي الرابع عشر، وأشادت الصحف والحسابات الرسمية للمؤسسات الإعلامية العالمية بنجاح المؤتمر، وما تضمنته الجلسات الخمس من طرح، يدعم جهود تطبيق مسرعات كرة القدم، في المجالات التي تجسدت في استعراض تجارب ناجحة من مختلف الدول، خصوصاً تنظيم عمل قطاع شركات كرة القدم، من خلال استعراض تجارب ناجحة، ومن بينها تجربة مجموعة سيتي، وتضم مانشستر سيتي وعدداً من الأندية، وتطوير أكاديميات كرة القدم، من خلال المدارس العريقة، ومن بينها أياكس أمستردام الذي مثله الحارس فان درسار، والتكنولوجيا الحديثة والتدريب التي كانت محور الجلسة الختامية للمؤتمر الحافلة بالكثير من التجارب التدريبية الناجحة لبعض الأندية والمنتخبات، بالإضافة إلى موضوع تمكين العاملين في قطاع كرة القدم، وتم اختيار المرأة لتكون محور التمكين في الدورة الحالية للمؤتمر.
وانتشرت أخبار المؤتمر باستفاضة عبر القنوات التلفزيونية والصحف والمجلات والمواقع الإلكترونية والحسابات الرسمية في وسائل التواصل الاجتماعي، كما تفاعل المتحدثون في حساباتهم الرسمية مع المؤتمر، وكان في مقدمة وسائل الإعلام المختلفة التي تابعت وقائع المؤتمر لاجازيت وماركا، وكورير ديلو سبورت، وتوتوسبورت، وإي إس بي، وفوتبولزون، والمواقع الإلكترونية الدولية الشهيرة، ومنها: دبليو إن الأميركي، وسبورت كيدا البريطاني، ويورو سبورت البريطاني، وموقع فوتبول تايمز، ولم تقتصر التغطية على وسائل الإعلام الأوروبية والعربية فقط إنما تناولت وسائل الإعلام الآسيوية أخبار المؤتمر مثل الأخبار البنجلاديشية والصحيفة الهندية الرياضية دي إن إيه وباكستان بوينت الباكستانية، وصحيفة تريبيون الإندونيسي، وموقع سي إن إن 18 الآسيوي، وموقع بولا سبورت الإندونيسي.
ورغم مشاركة الهولندي أدوين فان دير سار الحارس السابق لأياكس ويوفنتوس ومانشستر يونايتد وهولندا في الجلسة الافتتاحية التي حملت عنوان عودة كرة القدم الإنجليزية إلى القمة، واستعرض فيها تجربته الناجحة مع «يونايتد»، إلا أن اسم أكاديمية أياكس تردد بقوة في المؤتمر، من خلال عمل فان دير سار حالياً مع أياكس مسؤولاً عن قطاع الناشئين والأكاديميات.