الخميس 30 يونيو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
سولانا: حان الوقت لدفع الخارطة إلى نهاية الطريق
سولانا: حان الوقت لدفع الخارطة إلى نهاية الطريق
26 أكتوبر 2006 23:42
تل أبيب-وكالات الأنباء: أعرب الممثل الاعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا أمس عن قلقه لتوقف محادثات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين، وقال ان الاتحاد مستعد للمساعدة في دفع عملية السلام ويأمل في حلحلة العملية ليس فقط لإعطاء الامل للناس بل إيضا لإيجاد وقائع على الارض، مؤكدا إثر محادثات مع وزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيبي ليفني ''نحن الاوروبيين ملتزمون أكثر من أي وقت مضى بمساعي السلام وخارطة الطريق هي أفضل طريق للتقدم وعلينا ان ندفع الى تطبيقها ونصل الى نهاية الطريق''· وطالب سولانا إسرائيل بالوفاء بالتزاماتها تجاه ''خارطة الطريق'' واستئصال البؤر الاستيطانية غير الشرعية في الضفة الغربية، وقال ''لا ندفع بما يكفي لتحريك قطار الخارطة من محطة الوقوف··يجب أن تكون لدينا خارطة الطريق على الطريق ولنهاية الطريق وهذه النهاية واضحة جدا وهي دولتان تعيشان جنبا إلى جنب في سلام وأمن''· منتقدا إسرائيل لفرض عقوبات جماعية على الفلسطينيين بما يزيد اليأس والفقر في الاراضي الفلسطينية· وشكرت ليفني في المقابل الاتحاد الاوروبي مساهماته خصوصا على صعيد مراقبة معبر رفح، الا انها أوضحت ان اسرائيل قد تسعى الى إجراء تغييرات في طريقة إدارته عندما يحين موعد تجديد مهمة البعثة الاوروبية الشهر المقبل· وأعربت من جهة ثانية عن شكوكها في نجاح جهود عباس لتشكيل حكومة وحدة وطنية، وقالت ''نأمل ان يكون أبو مازن رئيسا قويا بحيث يستطيع تغيير الوقائع على الارض''، كما شككت في امكان قيام اسرائيل بتفكيك اي مستوطنات جديدة، وقالت ان الانسحاب الاحادي من غزة العام الماضي بعد 38 عاما من الاحتلال يظهر ان اسرائيل مستعدة لتفكيك المستوطنات لكن عند الحاجة· فيما قال النائب الاول لرئيس الوزراء شيمون بيريز إن إسرائيل ملتزمة أولا وقبل كل شيء بأمن مواطنيها ولن تفتح ممرات العبور لقطاع غزة أو تتخذ أي مبادرات أخرى طالما أن المسلحين الفلسطينيين يطلقون الصواريخ من القطاع على المجتمعات الاسرائيلية التي تقع على الحدود مع القطاع· من جهة اخرى، قرر البرلمان الاوروبي امس إرجاء زيارة لوفد من النواب الاوروبيين الى الشرق الاوسط ولا سيما الى اسرائيل لانه يضمن الزعيمة في حزب يميني فرنسي متطرف هي مارين لوبن· وأعلن ناطق باسم البرلمان ان الزيارة أرجئت رسميا الى موعد لاحق لاسباب تقنية متعلقة بحسن سير البرنامج· فيما أكدت المصادر ان السلطات الاسرائيلية هددت بإلغاء بعض نقاط البرنامج اذا أبقى البرلمان على مارين لو بن ابنة رئيس الجبهة الوطنية جان ماري لوبن ونائبته ضمن الوفد· وكان مقررا ان يستقبل رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت ووزيرا الخارجية والدفاع تسيبي ليفني وعمير بيريتس النواب الاوروبيين في الاول من نوفمبر·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©