صحيفة الاتحاد

الرياضي

الظفرة يقلب الطاولة على «الإعصار» بثنائية الكثيري

الظفرة نجح في تحويل تأخره الى فوز (تصوير إحسان ناجي)

الظفرة نجح في تحويل تأخره الى فوز (تصوير إحسان ناجي)

مراد المصري (دبي)

قلب الظفرة تأخره إلى فوز على حتا بنتيجة 2-1، في المباراة التي أقيمت مساء أمس على ستاد مكتوم بن راشد في نادي شباب الأهلي دبي، في الجولة الخامسة للمجموعة الأولى في كأس الخليج العربي، وذلك في مباراة فرض فيها سعيد الكثيري نفسه نجما بتسجيل ثنائية الظفرة التي عصفت بالإعصار الحتاوي بعد تقدمه بهدف البرازيلي روزا.
وبفوز الظفرة على حتا وخسارة عجمان أمام الجزيرة، تأجل حسم بطاقة التأهل الرابعة للدور ربع النهائي عن المجموعة الأولى، حيث يمتلك حتا مباراة مؤجلة أمام الجزيرة يوم الثلاثاء المقبل سيكون بحاجة فيها للعب من أجل الفوز أو التعادل للدخول في الحسابات، حيث يمتلك حتا حاليا 3 نقاط، فيما توقف رصيد عجمان عند 4 نقاط وهو يمتلك الأفضلية بفارق المواجهات والأهداف أمام الظفرة الذي وصل إلى نقطته الرابعة أيضا بفوزه على حتا.
وتواصلت السلسلة السلبية لحتا في مسابقة كأس الخليج العربي، حيث لم يعرف الفوز للمباراة العاشرة على التوالي منذ الموسم الماضي، حيث خسر الموسم الماضي 6 مرات، فيما تعادل هذا الموسم 3 مرات قبل أن يخسر أمام الظفرة، ليكون الفريق بذلك قد خسر 7 مرات مقابل 3 تعادلات، بانتظار آخر مبارياته أمام الجزيرة في المباراة المؤجلة.
كان حتا الأكثر تقدما نحو مرمى الظفرة في الدقائق الأولى، وهدد مرمى منافسه بكرة خطيرة حينما استغل سعد خميس سوء تقدير من حارس المرمى ليخطف الكرة ويسدد كرة زاحفة، لكن المدافع حسن الحمادي أبعدها عن خط المرمى في الدقيقة 8.
وأدت هذه الفرصة إلى دق ناقوس الخطر لدى الظفرة، الذي تقدم نحو مرمى حتا، وهدده مرتين، الأولى عبر كرة عرضية كاد المدافع محمود قاسم أن يحولها بالخطأ داخل شباك فريقه في الدقيقة 12، ثم استقبل سعيد الكثيري كرة خلف المدافعين لينفرد لكنه سدد الكرة ضعيفة بين يدي الحارس عبيد ثاني في الدقيقة 14.
استعاد حتا توازنه ونجح في افتتاح التسجيل، حينما انطلق ماهر جاسم من وسط الملعب، ومرر كرة إلى روزا الذي استقبلها وسددها بين قدمي الحارس داخل الشباك في الدقيقة 19.
عاد حتا لتهديد مرمى منافسه حينما قدم سعيد خميس تمريرة عرضية على طبق من ذهب إلى روزا داخل منطقة الجزاء، ليحولها البرازيلي برأسه لكن الحارس تصدى لها قبل عبور خط المرمى في الدقيقة 23.
وسنحت للظفرة أخطر الفرص لإدراك التعادل، بعد تمريرات مشتركة بين الكثيري وعبدالله الجابري، لينفرد الجابري بالحارس لكن تسديدته ارتدت من العارضة في الدقيقة 26.
ونجح الظفرة في العودة إلى المباراة بهدف التعادل، حينما استقبل الكثيري كرة سريعة خاطفة خلف المدافعين ليستلمها ويسددها على يمين حارس المرمى في الدقيقة 34.
حاول حتا إعادة التوازن لوسط ميدانه في الشوط الثاني بإشراك الروماني أدريان روبوتان مكان خالد علي، وراشد جلال مكان ماهر جاسم.
ومرر روبوتان كرة خادعت مدافعي الظفرة ووضعت روزا بمواجهة المرمى، لكن البرازيلي سددها خارج الشباك في محاولة خطيرة لإضافة الهدف الثاني في الدقيقة 73.
وخطف سعيد الكثيري بتسجيل الهدف الثاني للظفرة من تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، عانقت الزاوية البعيدة عن حارس المرمى في الدقيقة 75.
وتواصلت الإثارة في الدقائق الأخيرة بين محاولات متكررة من الفريقين لكن فقدان التركيز أبقى النتيجة على حالها حتى صافرة النهاية.