الاتحاد

عربي ودولي

الحكم بإعدام يمنيين بتهمة التجسس لصالح مصر

المتهمان خلال مثولهما أمام المحكمة في صنعاء

المتهمان خلال مثولهما أمام المحكمة في صنعاء

أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة في صنعاء حكماً بالإعدام أمس ضد يمنيين اثنين أدينا بالتخابر مع دولة عربية هي مصر لإمداد سفارتها بمعلومات عن خطة سعودية -كويتية مشتركة لتمويل هجمات إرهابية في مصر· وحملت المحكمة المدانين المسؤولية الجزائية تجاه الأعمال غير المشروعة التي قاما بها والتي من شأنها الإضرار بمركز اليمن السياسي والدبلوماسي وعلاقاتها الخارجية·
وقضت المحكمة بإعدام المتهمين حمد الضحوك وعبدالعزيز الحطباني، وأعلن المتهمان اعتراضهما على الحكم واستئنافه· وكانت المحكمة عقدت أول جلسة لمحاكمة المتهم الثاني الحطباني في القضية في العاشر من يوليو العام الماضي، ووجهت له النيابة تهمة الاشتراك مع المتهم الأول الضحوك بالتخابر مع دولة عربية، وتقديم معلومات مضللة تضر باليمن ومركزها الدبلوماسي والسياسي·
وسبق للنيابة في قرار الاتهام أن أفادت بأن المتهم الأول سعى بتاريخ السابع من مارس من العام الماضي عن طريق الاتصال بأحد العاملين في السفارة المصرية بصنعاء باستهداف غرض غير مشروع، وتقديم معلومات مضللة وكاذبة زعم فيها أن دولتين عربيتين -السعودية والكويت- تقومان بتمويل وتدريب مجموعة إرهابية في اليمن وإرسالها للقيام بأعمال إرهابية تخل بالأمن وضرب القطاع السياحي فيها، وسلمه ما قال إنه وثيقة تحتوي على تلك المعلومات وطلب منه مبلغاً مالياً مقابل ذلك·
وقال النائب العام: إن المعلومات التي حاول المتهمان بيعها مضللة وغير حقيقية، وإن التصرف الذي أقدم عليه الضحوك كان دافعه ''الانتقام من السعودية'' لسحبها الجنسية منه في عام ·1998 وأبلغ الضحوك هيئة المحكمة بأنه حصل على التقرير من أرشيف مجلس الوزراء السعودي· وقال إنه كان يعمل في الجيش السعودي برتبة لواء قبل أن يتم فصله في عام ·1998 وقال النائب العام: إن السفارة المصرية في صنعاء أبلغت جهاز الأمن العام اليمني بتفاصيل اجتماع الضحوك مع الدبلوماسي·

اقرأ أيضا

متقاعدون لبنانيون يحاولون اقتحام رئاسة حكومة رفضاً لإجراءات التقشف