صحيفة الاتحاد

الرياضي

العراق تجهز 10 ملاعب لاستضافة «خليجي 24»

المنتخب العراقي يتطلع للمنافسة على لقب البطولة (أرشيفية)

المنتخب العراقي يتطلع للمنافسة على لقب البطولة (أرشيفية)

الكويت (الاتحاد)

أكد عبد الخالق مسعود، رئيس الاتحاد العراقي، أن بلاده ستطلب رسمياً استضافة النسخة المقبلة من بطولة الخليج، وقال: لمسنا تجاوباً خليجياً لإسناد طلبنا الذي سنقدمه في اجتماع رؤساء الاتحادات الخليجية الذي سيعقد في الكويت على هامش خليجي 23، كما أن الاتحاد العربي لكرة القدم يتبنى رسمياً قراراً برفع الحظر عن الكرة العراقية، وقدم المكتب التنفيذي للاتحاد العربي، طلباً إلى نظيره الدولي، لرفع الحظر عن الملاعب العراقية، بموافقة الاتحادات العربية بالإجماع.
وتقوم لجنة من الاتحاد الآسيوي بزيارة إلى العراق يوم الثلاثاء المقبل، والاطلاع على ملاعب الشعب والنجف وميسان ودهوك والسليمانية وزاخو لإدخالها بخطة رفع الحظر الكلي.
وقال كامل زغتر المشرف على المنتخب، أن العراق من حقها استضافة النسخة المقبلة من البطولة، وبات المطلب ملحاً للغاية، من أجل مساعدتنا على رفع الحظر عن الملاعب العراقية، وننتظر مساندة الأشقاء في الخليج، مثلما ساندوا الكويت لرفع الإيقاف عنها، ومنحوها حق استضافة خليجي.
وأضاف: لدينا 10 ملاعب في عدة مدن عراقية، وجميعها جاهز لاستضافة الحدث وهذا حق للعراقيين، بعدما طلبنا استضافة البطولة على ملاعبنا في خليجي 21، لكن الطلب العراقي كان مصيره التأجيل في كل مرة، وكل نسخة نكرر طلبنا ونأمل أن يتحقق هذه المرة.
وطالب زغتر جميع العرب بالتدخل ومساعدة العراق في رفع الحظر، وقال: العراق الآن بلد آمن، وسبق أن لعبنا مع منتخبات على ملاعب، وهناك اتفاق للعب مع السعودية، ونتمنى أن تلعب كل المنتخبات العربية في العراق لإرسال رسالة إلى العالم بأن العراق لا تستحق هذا القرار.
وحول مشاركة المنتخب في البطولة، قال: بعد الخروج من كأس العالم سعينا أن نجدد دماء الفريق، والاعتماد على اللاعبين الشباب، وتعد البطولة هي الأولى لعدد كبير منهم، وحرصنا على المشاركة لأن كأس الخليج بطولة لها مكانة خاصة لدينا، ودائما ما تكون مشاركة أسود الرافدين لها طعم خاص، كما أننا نشارك الكويت فرحتها برفع الإيقاف الدولي. وأضاف أن شعار المنتخب هو احترام المنافس لأن كل المنتخبات الخليجية قوية، وجميع المنتخبات لها نفس الحظوظ. من ناحية أخرى، انضم أحمد إبراهيم محترف الاتفاق السعودي، إلى صفوف تدريبات منتخب العراق أول أمس فور وصوله، بعدما سمح له ناديه بالسفر والمشاركة مع منتخب بلاده في البطولة، وكان الاتحاد العراقي قد خاطب نادي الاتفاق رسمياً لضم اللاعب، وجاءت الموافقة في اللحظات الأخيرة، خاصة أن غالبية الأندية السعودية رفضت السماح للاعبيها المحترفين بالمشاركة مع منتخبات بلادهم في البطولة. في الوقت الذي فشلت جهود إدارة الاتحاد في جلب ثنائي الفريق، أحمد ياسين لاعب آيك السويدي، وجاستن ميرام نجم كولمبوس كرو الأميركي، بعدما رفض نادييهما مشاركتهما مع أسود الرافدين في هذه البطولة.