الجمعة 20 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
«اتصالات» تعتمد الفواتير الإلكترونية مطلع سبتمبر المقبل
17 أغسطس 2013 22:05
تعتزم مؤسسة الإمارات للاتصالات «اتصالات» بدء تطبيق الفواتير الإلكترونية لكافة خدماتها مطلع سبتمبر المقبل ودعت كافة عملائها للتحول نحو الفواتير الجديدة للإسهام في حماية البيئة والحفاظ عليها. بالإضافة إلى كون الفواتير الإلكترونية صديقة للبيئة فإنها تمنح العملاء أيضاً إمكانية الحصول على المعلومات التفصيلية لفواتيرهم والاطلاع عليها باستخدام الحاسب أو الهاتف المتحرك بسهولة وبشكل مباشر، بحسب بيان صحفي أمس. وقال صالح العبدولي، الرئيس التنفيذي لـمؤسسة الإمارات للاتصالات «اتصالات» إن خطة التحول هذه تتماشى مع مبادئ المؤسسة الهادفة لتحقيق التميز في الأداء والعمليات على مختلف الصعد ورفع مستوى الوعي لدى العملاء بأهمية التعاون بين الأفراد والمؤسسات لحماية البيئة بحيث يكون خيار المشتركين هو العمل معنا يداً بيد للتحول نحو أساليب عمل متطورة ومستدامة. وأكد سعي «اتصالات» الدائم لدعم الرؤية الاستراتيجية لحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة والهادفة لتحقيق الاقتصاد المستدام المبني على مجتمع المعرفة وفي سبيل المساهمة في تحقيق هذا الهدف قامت «اتصالات» بإطلاق عددٍ من المبادرات الرائدة في قطاعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتعليم والتطوير والطاقة والبيئة. وأوضح العبدولي أن «اتصالات» تسعى لتكون مساهماً مؤثراً في دعم عملية التحول نحو الحكومة الذكية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة؛ رئيس مجلس الوزراء؛ حاكم دبي، مضيفا أنه مع إطلاق المبادرة أصبح العملاء يتوقعون أن يحصلوا على مختلف الخدمات – بما فيها دفع الفواتير – عن طريق الهواتف الذكية مما يعني اعتماداً أكبر على البنية التحتية لـ«اتصالات» ولذلك تسعى دوماً لتقديم أحدث الحلول التقنية لإنجاح هذه العملية. وبينت دراسة أجرتها «اتصالات» مؤخراً أن 72% من العملاء أعربوا عن استعدادهم لاستبدال الفواتير الشهرية الإلكترونية بالورقية، كما أن هيئة تنظيم الاتصالات تحث على تبني حلول بديلة للفواتير الورقية أقل إنتاجاً للنفايات وبالتالي أقل ضرراً بالبيئة. يشار إلى أن عدداً من الهيئات الحكومية بدأت أيضاً عملية التحول من الفواتير الورقية إلى الإلكترونية. وقد طبعت «اتصالات» خلال عام 2012 أكثر من 60 مليون فاتورة استهلكت 304 أطنان من الورق وهو ما يتطلب قطع 7293 شجرة، وتطمح من خلال تعاونها مع المشتركين في هذه المبادرة إلى خفض هذه الأرقام إلى أقل مستوى ممكن. وكانت «اتصالات» بدأت تجربة الفواتير الإلكترونية مطلع العام الجاري، وحققت نجاحات متتالية في مساعيها الهادفة لتعميم هذه المبادرة على فواتير كافة الخدمات، حيث قام 10% من المشتركين و35% من العملاء التجاريين باختيار نظام الفاتورة الإلكترونية، ولا تزال هذه الأرقام في ارتفاع مطرد، بحسب البيان. ووفق تقرير اتحاد الورق الإندونيسي والذي يعد أحد أكبر الاتحادات العالمية في مجال الورق فإن دول منطقة الشرق الأوسط استهلكت 19 مليون طن من الورق خلال عام 2011 ويتوقع أن ترتفع هذه الأرقام لتصل إلى 29 مليون طن خلال ثماني سنوات. ورغم الطفرة الكبيرة في مجال التكنولوجيا الإلكترونية والرقمية لا تزال المنطقة من بين أكبر المستهلكين للورق في العالم وفي الإمارات يصل معدل استهلاك الفرد للورق إلى 175 كيلوجراما مقابل المعدل العالمي الذي يبلغ 62 كيلوجراما للفرد.
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©