الثلاثاء 17 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
8 مليارات درهم مبيعات الذهب في الإمارات خلال النصف الأول بنمو 14,3%
8 مليارات درهم مبيعات الذهب في الإمارات خلال النصف الأول بنمو 14,3%
17 أغسطس 2013 22:01

نمت مبيعات الذهب في الدولة خلال النصف الأول من العام الجاري بنحو 14,3% لتصل إلى أكثر من 8 مليارات درهم، مقابل 7 مليارات في الفترة نفسها من عام 2012، لتحتل المرتبة الأولى بين جميع أسواق دول الشرق الأوسط، بحسب بيانات صادرة عن مجلس الذهب العالمي. وأفادت بيانات تقرير المجلس التي حصلت عليها «الاتحاد» بأن الطلب على الذهب بشقيه المشغولات والمصقول، وفي مجال الاستثمار بالأسهم، في الإمارات كان الأكثر حجماً وقيمة بين جميع الأسواق، سواء من حيث الكميات أو القيمة المالية، بالرغم من التراجع الذي شهده سعر المعدن في الأشهر الأخيرة. وبلغ حجم الطلب على الذهب بين يناير ويونيو من العام الجاري 43,7 طن، مقابل 35,8 طن، في الفترة نفسها من 2011، بزيادة 7,6 طن، بنمو 21,2%. ونما الطلب على المشغولات والسبائك خلال النصف الأول من 2013، بنحو 23,2% من حيث الكميات، ليرتفع من 31 طنا في 2012، إلى 38,2 طن خلال العام الجاري، بينما سجلت المشغولات من حيث القيمة نموا بنحو 15% لتصل إلى 6,9 مليار درهم، بين يناير ويونيو 2013 مقابل 6,06 مليار درهم في النصف المماثل من 2012. وبينت أرقام مجلس الذهب العالمي أن الطلب على الاستثمار في الذهب خلال النصف الأول من عام 2013 ارتفع إلى 7,5 طن، مقابل 4,8 طن في الفترة نفسها من 2012، بزيادة 2,7 طن، بنمو 57,4%، أما من حيث القيمة فقد ارتفع الطلب إلى 1,1 مليار درهم، مقابل 943 مليون درهم، بزيادة 16,6%. وأوضحت بيانات الربع الثاني من العام الجاري تحقيق الطلب على الذهب بصفة عامة في الإمارات نمواً 40% من حيث الكميات مرتفعاً إلى 22,8 طن، مقابل 16,3 طن في الربع الثاني من 2012، وحقق الطلب من حيث القيمة زيادة 23% مرتفعا في الربع الثاني إلى ما نحو 1,03 مليار دولار، مقابل 843 مليون دولار في الربع نفسه من العام الماضي. ونوهت بيانات مجلس الذهب العالمي إلى تحقيق الاستثمار في الذهب في الدولة أعلى معدل نمو في الربع الثاني بنحو 67% من حيث القيمة، مسجلاً 182 مليون دولار، و90% من حيث الكمية، محققاً أربعة أطنان مقابل 2,1 طن. وفي السعودية بلغ الطلب على الذهب في النصف الأول من 2013 نحو 39,7 طن، مقابل 34,4 طن، بنمو 15,4%، وارتفعت قيمة الطلب إلى 1,9 مليار دولار، مقابل 1,8 مليار دولار، بنمو 5,5%، بينما بلغ الطلب في مصر خلال الفترة نفسها 26,4 طن، مقابل 18,6 طن، بزيادة 42%، وفي القيمة ارتفع إلى 1,3 مليار دولار، مقابل 990 مليون دولار، بنمو 31,3%. وفي باقي دول الخليج سجل الطلب بين يناير ويونيو 2013 مبيعات بنحو 12,8 طن، مقابل 10 أطنان خلال الفترة نفسها من 2012، مسجلاً زيادة بنسبة 28 %، وبلغت القيمة في النصف الأول نحو 616 مليون دولار مقابل النصف المماثل من 2012 نجو 531 مليون دولار، بزيادة 16%. ارتفاع الطلب العالمي على الذهب خلال الربع الثاني ارتفع طلب المستهلكين على جميع أنواع الذهب عالميا إلى 1083 طنًّا في هذا الربع من العام الجاري مسجّلاً ارتفاعًا 53% مقارنةً بالعام الماضي، وفقا لتقرير مجلس الذهب العالمي عن الربع الثاني من 2013. وأفاد المجلس بارتفاع الطلب على المجوهرات عالميا بنسبة 37% خلال الرّبع الثّاني من عام 2013 ليرتفع من 421 طنًّا في الفترة من أبريل إلى يونيو 2012 إلى 576 طنًّا هذا العام، مسجلا أعلى مستوى له في منذ الرّبع الثّالث لعام 2008، وقد ازداد طلب الذّهب في الصّين بنسبة 54% مقارنة بالعام الماضي بينما ازداد الطّلب في الهند ليصل إلى 51%. ولفت التقرير إلى ازدياد ملحوظ في الطّلب على المجوهرات الذّهبيّة في أجزاء أخرى من العالم مثل منطقة الشّرق الأوسط التّي شهدت ارتفاعًا بلغ نسبة 33%، أمّا في تركيا فقد ارتفع الطّلب بنسبة 38%. وأشار إلى نمو الاستثمار في العملة والسّبائك الذّهبيّة على مستوى العالميّ بنسبة 78% مقارنة بنفس الرّبع من العام الماضي ليتجاوز 500 طن في رّبع السّنة للمرة الأوّلى، وفي الصّين، ازداد الطّلب على السّبائك الذّهبيّة والعملة بنسبة 157% مقارنة بنفس الرّبع من العام الماضي بينما ارتفعت هذه النّسبة فجأةً في الهند لتصل إلى 116% مسجّلة بذلك رقمًا قياسيًا وهو 122 طنًّا. وربط المجلس بين الانخفاضات الأخيرة في سعر الذّهب والزّيادة المهمة في الطّلب التّي نتجت عن هذه الأخيرة، خاصّة فيما يتعلّق بالمستهلكين في الصّين والهند – وهي بدون منازع من أكبر أسواق الذّهب – مقارنة بنفس الوقت من العام الماضي. ونوه تقرير بأن الذهب الموجود في صناديق الاستثمار المتداولة المدعومة بالذّهب والتّي شكّل في عام 2012 نسبة 16% من طلب الذّهب العالميّ قد انخفض ليصل إلى 400 طن مدفوعة من قبل الصّناديق الوقائيّة ومستثمري المضاربة الذّين استمرّوا في ترك مواقعهم. وهي ظاهرة قد انتشرت بالأساس في الولايات المتّحدة، كما انخفض طلب الذّهب في السوق الأميركي خلال الرّبع الثّاني من عام 2013 بنسبة 12% ليصل إلى 856 طنًّا في العام الماضي. ولفت إلى أن ومن حيث العرض فقد انخفض معدّل إعادة التّصنيع بنسبة 21% في ربع العام بينما ارتفع إنتاج المناجم بنسبة 4% مقارنةً بالعام الماضي ليصل إلى 732 طنًّا، وقد كان إجمالي العرض 6% أقلّ من العام الماضي. وقال ماركوس جروب العضو المنتدب للاستثمار في مجلس الذّهب العالميّ في بيان: «استمرّ التّوجه الذّي شهدناه في الّرّبع الأوّل خلال الرّبع الثاني من العام، بإعادة التّوازن إلى السّوق حيث دخل الذّهب السّوق عن طريق مبيعات صناديق الاستثمار المتداولة التّي تزامنت مع موجة الطّلب على السّبائك والعملات والمجوهرات الذّهبيّة. وبلغ متوسّط سعر الذّهب لهذا الرّبع 1415 دولارا للأونصة سائلة مسجّلاً انخفاضًا يبلغ 12% مقارنةً بنفس الفترة من العام الماضي، ومن حيث القيمة، بلغ الطّلب على الذّهب، في الرّبع الثاني من عام 2013، 39 مليار دولار مسجّلاً انخفاضًا 23% مقارنةً بالربع الثاني من عام 2012.

المصدر: دبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©