عربي ودولي

الاتحاد

سفينة إنقاذ ترسو في إيطاليا حاملة 32 مهاجراً

منقذون على متن السفينة يحملون رضيعا

منقذون على متن السفينة يحملون رضيعا

رست سفينة إنقاذ في ميناء إيطالي بجنوب صقلية، اليوم الأحد، وعلى متنها 32 مهاجراً كانت أنقذتهم في البحر المتوسط الأسبوع الماضي.
وكان متحدث باسم مؤسسة «سي-آي» الخيرية الألمانية المسؤولة عن تشغيل السفينة قد صرح، مساء أمس السبت، بأنه سُمح للسفينة بالرسو في ميناء «بوتسالو».
ونزل المهاجرون منها اليوم الأحد.
وأنقذت سفينة «آلان كردي»، المهاجرين من قارب مكتظ قبالة السواحل الليبية، بعد أن تلقت مكالمة استغاثة، مساء يوم الخميس الماضي.
وقال جميع المهاجرين الذين أنقِذوا إنهم ليبيون.
وأوضح المتحدث باسم منظمة «سي-آي» أن عملية الإنقاذ كانت أسرع بكثير من العمليات السابقة، مما يشير إلى أنه سيكون «من الطبيعي» في عام 2020 إنقاذ الناس ونقلهم إلى مكان آمن.
ورفضت إيطاليا ومالطا مراراً، منذ العام الماضي، فتح موانئهما أمام سفن إنقاذ المهاجرين، ما لم توافق دول الاتحاد الأوروبي الأخرى على استقبال جزء من المهاجرين.

اقرأ أيضا

«الصحة العالمية» ترحب بـ«التقدم الكبير» في مكافحة «كورونا»