صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

الزحام يوقف التراخيص الجديدة للسيارات والدراجات النارية في سنغافورة

شوارع سنغافورة تشهد زحاماً خانقاً (أرشيفية)

شوارع سنغافورة تشهد زحاماً خانقاً (أرشيفية)

سنغافورة (د ب أ)

أعلنت سنغافورة عن وقف إصدار تراخيص جديدة للسيارات الخاصة والدراجات النارية بدءاً من أمس، في خطوة غير مسبوقة للسيطرة على الازدحام المروري والحد من الحاجة إلى طرق جديدة.
وقالت السلطات، إنها لن تسمح بإصدار تراخيص جديدة للمركبات بدءاً من أول فبراير 2018.
وجاء في بيان صدر عن هيئة الأراضي والنقل صدر في أكتوبر من العام الماضي إن «12% من إجمالي مساحة الأراضي في سنغافورة مخصصة للطرق.
ونظراً لمحدودية الأراضي، فإن المجال محدود للتوسع في شبكة الطرق».
وكانت حصة التراخيص للمركبات الجديدة قد تقلصت بمرور الأعوام من 1.5% إلى 0.25% لتصل حاليا إلى صفر%، ما يعني عدم إصدار تراخيص جديدة. ومن المقرر أن يخضع هذا الأمر للمراجعة في عام2021. ويتم إصدار ترخيص للسيارة لمدة أقصاها 10 سنوات وبعدها يقرر صاحب السيارة التخلص منها أو تجديد الترخيص.
لكن تكلفة الترخيص قد تعادل ثمن السيارة نفسها، وهو ما يفسر أن سنغافورة تعد واحدة من أكثر الأماكن تكلفة فيما يتعلق بامتلاك الشخص لسيارة.
وتصل تكلفة الترخيص أحياناً نحو 28 ألف دولار.