الخميس 30 يونيو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
العمادي: توسيع برامج التوعية والمساعدة للمرضى
26 أكتوبر 2006 00:32
دبي ـ الاتحاد: في محاولة لزيادة الوعي حول مرض التوحد، ''إعاقة شديدة في النمو تؤثر على البنية العقلية '' الذي يؤثر في الطريقة التي يتحدث بها الشخص وإمكانية إقامة صلات بمن هم حوله، قامت شركة يو بي أس '' بتوسعة دعمها ومساهمتها لمركز دبي للتوحد، المؤسسة غير الربحية التي تعمل على تقديم المشورة والتدريب للأطفال المصابين بمرض التوحد من العمر بين السنتين و16 سنة· وبهدف مساعدة مركز دبي للتوحد في الاستفادة من موارده الكبيرة، ستقوم الشركة بتقديم خدمات التوصيل الداخلية والدولية بالمجان لمدة سنة كاملة للمركز· وسيقوم مركز دبي للتوحد باستخدام برمجيات الشحن الخاصة بشركة يو بي أس بالمجان مثل'' طٌُْلسوىِ'' البرمجية الرائدة التي تعتمد على نظام الكومبيوتر، التي تسمح للمركز بتقليل التكاليف الإجمالية وإدارة كامل أنشطتها اللوجستية بأسلوب فعال ومريح· بالإضافة إلى القيام بالتبرعات المالية التي ستقدمها الشركة، سيحظى الطواقم العاملة لدى شركة يو بي إس بفرصة العمل التطوعي لدى المركز· و قال محمد العمادي، المدير التنفيذي وعضو مجلس إدارة مركز دبي للتوحد: ''يعد مركز دبي للتوحد مؤسسة غير ربحية تعتمد على التبرعات والأموال من العديد من الشركات والأشخاص· وتصب جميع التبرعات، سواء كانت نقدية أو عينية، في تدريب وتثقيف الطلاب وإعدادهم بالمهارات اللازمة من أجل تحقيق أقصى حد من قدراتهم وقيادة حياة طبيعية مع الآخرين· وأضاف: تساعدنا مساهمة شركة ''يو بي إس'' في تحقيق تزامن أكبر لاحتياجاتنا من التوصيل وأيضاً في البقاء على اتصال مع موردينا والمجتمع ككل''· وتابع العمادي حديثه قائلاً: ''يشكل مرض التوحد والاضطرابات الأخرى ذات الصلة مسائل مبهمة وغير مفهومة كثيراً في منطقة الخليج والوطن العربي ككل· وإنه على أي حال، عندما تساهم شركـــة عالمية كبـــيرة مثل شركة يو بي إس في تقديم الدعم لمساعينا الدؤوبة، فإننا على ثقة من تحقيق مستوى أكبر من التوعية بمرض التوحد لافتا الى توسيع برامج التوعية بالمرض وسبل الادماج ''· ومن ناحيته قال جون تانسي، مدير شركة يو بي إس في الإمارات العربية المتحدة: ''نعمل في شركة ''يو بي إس'' على التمسك بالخدمات الاجتماعية لتكون جزءًا جوهرياً من مؤسستنا، خصوصاً في مجال التعليم· وإننا نؤمن أن كل طفل، من أي جنسية كان، أو الخلفية الاجتماعية العائلية التي يعود لها، أو حتى الإمكانيات والقدرات التعليمية والثقافية، له الحق الأساسي في التعليم''· وساهمت الشركة في عدد من الجهود في إطار المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، والتي توجت في مساهمتها في أسبوع العمل التطوعي العالمي الخاص · وفي أواخر العام ،2005 شارك أكثر من 45 متطوعاً من العاملين لدى الشركة في أسبوع العمل التطوعي المحلي، حيث قاموا بعلميات تنظيف شاملة لشاطئ الجميرا، تضمنت إزالة النفايات وتعزيز الصورة الشاملة لأحد أجمل وأكثر الوجهات السياحية شعبية في دبي·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©