الاتحاد

ألوان

قوى خارقة تحلّق بخيال الصغار في «بينالي الشارقة»

جانب من إبداعات الأطفال في فئة «الفانتازيا والواقع» (من المصدر)

جانب من إبداعات الأطفال في فئة «الفانتازيا والواقع» (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

يتناول ركن الفانتازيا والواقع، إحدى فئات بينالي الشارقة للأطفال في دورته الخامسة، التي انطلقت في 15 يناير وتستمر حتى 15 فبراير المقبل، في متحف الشارقة للفنون، الإبداعات الفنية للأطفال من داخل دولة الإمارات وخارجها.
وكانت القوى الخارقة، وهزيمة الشر، وغضب الطبيعة، والحياة في المستقبل، واللعب في الفضاء، جميعها محاور للأعمال الفنية للأطفال في ركن الفانتازيا والواقع، التي حاكت أحلامهم وخيالاتهم الواسعة، وحلّقت بهم في جميع أنحاء العالم، وتعدت في الكثير من الأحيان كوكب الأرض لتصل إلى المريخ وكواكب أخرى صنعها الأطفال من أفكارهم المختلفة، وأمنياتهم الجميلة ليكون لهم عالمهم الخاص.
برز في ركن الفانتازيا والواقع العديد من الأعمال الفنية التي حملت عنوان «انطلق بخيالك»، وعكست الكثير من الجماليات التي يعيشها الأطفال، بحيث حاكت كل شيء من حولهم، فرسمت الوجوه الضاحكة والجميلة التي تزينت في الكثير من الأحيان بالملابس التقليدية، فيما رُسمت في بعض الأحيان على شكل ورود ضاحكة وأيادٍ تتكلم لتعكس عمق ووعي الأطفال بالكثير من الأمور حولهم، وقدرتهم على ابتكار أنماط جديدة للعناصر المختلفة.

اقرأ أيضا