محمد الأمين (أبوظبي) تسلمت أمس لجنة إمارة أبوظبي 24 طلبا للترشح من أعضاء الهيئات الانتخابية الراغبين بالترشح لعضوية المجلس الوطني الاتحادي 2105 ممن تتوفر فيهم شروط الترشح، حسب راشد علي الغفلي نائب رئيس لجنة إمارة أبوظبي. وأكد الغفلي أن عملية تسجيل المرشحين سارت بكل إيجابية وتعاون بين أعضاء اللجنة الانتخابية وموظفي لجنة أبوظبي، والتي تميز عملها بالفاعلية والتنظيم الكبير، مما يؤكد حرص الجميع على إخراج هذه التجربة بصورة حضارية ومنظمة. وأشار إلى أن لجنة إمارة أبوظبي عملت على تخصيص نحو 50 شخص من غير أعضاء اللجنة، حيث تمكنت اللجنة من تقديم كافة الخدامات المطلوبة لعملية التسجيل في وقت قصير، لافتا إلى أن عمليات التسجيل في مركز أبوظبي والعين والغربية جرت بيسر. وشدد الغفلي على أن عمليات التسجيل لم تتجاوز الخمس دقائق، مؤكدا انه بالنسبة لمركز أبوظبي تم تخصيص 6 «كاونترات» وبعد تسجيل المرشح تقدم إليه اللجنة هدية تتضمن معلومات منها جدول عن زمن الانتخابات،و»دليل الناخب والمرشح» واستمارة طلب توكيل عن مرشح واستمارة طلب طعن أمام اللجنة، واستمارة كشف حساب بالهبات التي تلقاها المرشح، بالإضافة إلى هدية رمزية تذكارية. وشكر الغفلي الجهات التي ساهمت في تسهيل عملية التسجيل ومنها شرطة أبوظبي التي وفرت طاقما خاصا داخل الغرفة من اجل استصدار شهادات حسن السيرة والسلوك، وكذلك دائرة نقل أبوظبي التي وفرت مواقف مجانية كاجراء يسهل مهمة التسجيل للمترشحين. وتابع أن توافد أعداد من المرشحين والمرشحات للتسجيل لانتخابات المجلس الوطني، يظهر تنامي الوعي السياسي لدى أعضاء الهيئات الانتخابية، حيث لمسنا مدى الجدية والمسؤولية التي تميز بها من تقدموا بطلبات ترشيحهم، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على نضج التجربة الانتخابية في دورتها الثالثة، لافتا إلى أن عملية ستستمر مدى خمسة أيام حتى تاريخ 20 أغسطس الجاري، وذلك في مراكز التسجيل التي حددتها اللجنة الوطنية للانتخابات لهذه الغاية والموزعة في مختلف إمارات الدولة. وبالنسبة لإمارة أبوظبي فان مراكز التسجيل ثلاثة: غرفة تجارة وصناعة أبو ظبي، ستاد هزاع بن زايد، في العين ومعهد بينونة للعلوم والتكنولوجيا، بمدينة زايد في المنطقة الغربية، حيث بدآت المراكز العمل من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الثالثة ظهراً طيلة أيام فترة التسجيل الخمسة. الزعابي: التسجيل سريع أكد الدكتور عبيد خليفة الزعابي، سفير دولة الإمارات الأسبق في الكويت أن ترشحه للانتخابات يأتي في إطار الحرص على المشاركة في مسيرة المجلس الوطني الذي تتوسع صلاحياته بفضل الرؤية الثاقبة للقيادة الحكيمة. وأضاف إن عملية التسجيل كانت سريعة وسلسة ولم تستغرق وقتا طويلا، وان دافعه للترشح هو خدمة الوطن ورد جزء من جميله، حيث إن الوطن لم يقصر معنا، وعلينا كمواطنين رد الجميل والعرفان للوطن من خلال المشاركة في مسيرة التطوير والتحديث، مشيدا في الوقت نفسه بجهود اللجنة المنظمة لإمارة أبوظبي، ودورها في توفير كافة المتطلبات لنجاح عملية التسجيل. وقال الزعابي: حرصت على الترشح لانتخابات المجلس الوطني للمشاركة في مناقشة قضايا المواطنين وتمثيلهم على الوجه الأكمل في المجلس. وتابع: إن المبادرات التي أقرتها الحكومة ومنها التوسع الكبير في أعضاء الهيئات الانتخابية، يعد مؤشر قوي على التزام القيادة بتعزيز المشاركة السياسية.