صحيفة الاتحاد

الرياضي

«الفروسية» يدرس استضافة مونديال التقاط الأوتاد 2018

بطولات التقاط الأوتاد تشهد تطوراً كبيراً (الصور من المصدر)

بطولات التقاط الأوتاد تشهد تطوراً كبيراً (الصور من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

يدرس اتحاد الفروسية استضافة بطولة كأس العالم لالتقاط الأوتاد في الإمارات أكتوبر 2018، بعد الطلب الذي تقدم به الاتحاد الدولي لهذه الرياضة الحديثة التي يصل عدد الدول المنتسبة لاتحادها الدولي 32 دولة.
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد أمس الأول بمقر الاتحاد في أبوظبي بحضور الدكتور اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس مجلس إدارة الاتحاد، ومحمد بن عيسي الفيروز رئيس الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد.
ورحب الريسي، بمحمد عيسي الفيروز في الإمارات، مشيراً إلى أنها زيارة ونعتز بها، وقال: تدارسنا كثيراً من الأمور، وأشاد الريسي بنتائج الاجتماع وقال: سيتم دراسة عرض الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد لاستضافة بطولة كأس العالم بالإمارات في أكتوبر 2018، مشيراً إلى أنها بطولة مهمة ويشارك فيها عدد كبير من المتسابقين، ولدينا فريق في الإمارات سوف يشارك في المنافسات التأهيلية التي ستقام في أستراليا يناير المقبل.
وتابع: «إنها فرصة لمحبي هذه الرياضة، ونسعى لنشرها في الدولة بالتعاون مع الاتحاد الدولي، وهي ضمن أنشطة الاتحاد وتلقي القبول»، موضحاً أنه سيتم البت في الاستضافة من عدمها.
وأشاد الريسي بورشة العمل التي عقدها الاتحاد مع مدربي القدرة وبالحضور واستجابة المدربين للدعوة، وقال: نسعى من خلال هذا اللقاء إيجاد فرصة للتحسين، وتحقيق أهداف ورؤية قيادتنا في هذه الرياضة المهمة.
وأضاف: لقاؤنا كان أخوياً ومثمراً، وتدارسنا الكثير من الأمور، مشيراً إلى أن النقاط التي طرحها المدربون كانت مفيدة وستكون في أولوياتنا في المرحلة القادمة، وبتواجدهم نسعى لتعزيز دورنا في الاتحاد، حيث تجد هذه الرياضة رعاية كريمة من القيادة الرشيدة، ولا شك أن كل مجال عمل تجد فيه تحديات.
من جانبه، تقدم محمد بن عيسى الفيروز بالشكر لاتحاد الفروسية على الاستضافة، وقال: تم خلال لقاء الدكتور أحمد ناصر الريسي، نقاش مدى إمكانية استضافة الإمارات لبطولة العالم الثالثة لالتقاط الأوتاد في 2018.
وأضاف: «من حيث المبدأ تم الاتفاق، ولكن من جانب اتحاد الفروسية هناك سلسلة إجراءات يجب اتخاذها لهذه البطولة المهمة، ومن جانبنا تم عرض الموضوع على الجمعية العمومية، ونأمل أن تستضيف الإمارات هذه البطولة العالمية لما تتمتع به من بنية تحتية مميزة وملاعب فاخرة».
وقدم الدكتور أحمد الريسي درعاً تذكارياً يحمل شعار الاتحاد، فيما بادله محمد الفيروز بدرع تذكاري يحمل شعار الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد.
واستضاف الاتحاد العماني للفروسية بطولة عمان الدولية الأولى في مطلع العام 2007 وتطور الحلم بإشراك اللعبة في دورة الألعاب العربية التي أقيمت بمصر نوفمبر 2007 بمشاركة خمسة بلدان، وعقدت السلطنة دورات تدريبية لبلدان عدة لنشر اللعبة، ومن ثم بدأت فكرة إنشاء الاتحاد الدولي للعبة ونشر الفكرة عن طريق التواجد في الجمعيات العمومية للاتحاد الدولي للفروسية.
وفي قفزة كبيرة استطاعت السلطنة إدخال اللعبة إلى الاتحاد الآسيوي للفروسية وتشكلت لجنة خاصة بها برئاسة سلطنة عمان وسرعان ما قامت بعقد البطولتين الدوليتين الثانية والثالثة وتتويج الجهود بإشراك اللعبة ضمن فعاليات البطولة الشاطئية الآسيوية الثانية بمسقط 2010 بمشاركة فرق من سبع دول.
وفي أكتوبر 2013 وبموافقة الاتحاد الدولي للفروسية ومباركة من رئيسة الاتحاد الدولي للفروسية وقتها، سمو الأميرة هيا بنت الحسين، تأسس الاتحاد، وتم إنشاء المقر الدائم بمسقط، وأقيمت أول بطولة عالم في 2014 بالسلطنة.
وتتجه النية لدى الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد لإقامة أول بطولة نسائية رسمية، وذلك ضمن برامج وأنشطة الاتحاد، حيث تم اقتراح إقامتها في محافظة مسندم بالسلطنة لانطلاقة هذا البرنامج الذي سيشهد مشاركة نسائية مختلفة من عدة دول.