الاتحاد

الرياضي

زاكيروني: جاهزون لـ "ضربة البداية" بكامل قوتنا

زاكيروني

زاكيروني

مصطفى الديب (أبوظبي)

أعرب الإيطالي زاكيروني مدرب منتخبنا الوطني عن فخره بتدريب «الأبيض» خلال كأس آسيا، وقال في المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس: لقد خضت تجربة سابقة مع كأس آسيا، عندما توجت مع اليابان قبل ثمان سنوات، وأتمنى أن تكون هذه النسخة مشابهة في الفرحة.
وأضاف: الكرة في القارة الصفراء تطورت كثيراً، والمنتخبات أصبحت متقاربة المستوى بدرجة كبيرة عن آخر بطولة شاركت فيها مع اليابان، لذلك أتوقع أن تكون هذه النسخة الأقوى والأكثر إثارة.
وشدد زاكيروني على أن عوامل صغيرة للغاية سوف تكون هي الحاسمة في لقب هذه النسخة بسبب الفروقات البسيطة للغاية بين المنتخبات الكبرى التي سوف تنافس على اللقب.
وأكد المدرب الإيطالي جاهزية «الأبيض» لضربة البداية أمام البحرين بكامل قوته، مؤكداً أن الكل جاهز من الناحيتين الفنية والنفسية، فيما أكد أن إسماعيل أحمد سوف يتحدد موقفه في اللحظات الأخيرة كونه لم يشارك إلا في تدريبين جماعيين فقط مع المنتخب بسبب الإصابة.
وتابع: لقد كانت الاستعدادات متميزة طوال العام الماضي، ما بين معسكرات داخلية وخارجية وكذلك مباريات قوية ومتوسطة، لذلك فمن المؤكد أننا جاهزون للقاء اليوم.
وأكد أن منتخب البحرين من المنتخبات التي تطورت كثيراً ونتائجه في الفترة الماضية تؤكد ذلك، وقال: من هذا المنطلق علينا الحذر في التعامل معه طوال المباراة، كما أشار إلى ضرورة استغلال الفرص بشكل مثالي والسعي نحو حصد أول ثلاث نقاط في مشوار المجموعة.
وأشار إلى أنه واللاعبين سوف يسعون جاهدين لاستغلال عاملي الأرض والجمهور، مؤكداً أن عشاق الأبيض في المدرجات سوف يلعبون دوراً مهماً في مشوار البطولة.
ورغم اعترافه بأن الإصابات كانت المشكلة الوحيدة التي واجهته مع «الأبيض» خلال الفترة الماضية، إلا أنه أكد أن تكاتف الجهود من الجميع، سواء مسؤولي الرياضة الإماراتية أو اللاعبين جعلنا نتخطى هذه المحطات الصعبة. وتحدث مدرب «الأبيض» عن إسماعيل مطر ودوره مع المنتخب، حيث أكد أنه لاعب من طراز فريد ولا يختلف اثنان على قدراته، لذلك فإنه سوف يكون له دور مهم في البطولة، نظراً لما يتمتع به من مهارات بجانب خبراته الطويلة في الملاعب.
وشدد على أن القائمة التي اختارها للبطولة وقوامها 23 لاعباً هي الأفضل في الإمارات حالياً، مؤكداً أنه يثق تمام الثقة في لاعبيه وفي قدرتهم على تحقيق طموحات كرة الإمارات في هذا المعترك القاري الكبير. وشدد زاكيروني على أن مشوار كأس آسيا يتطلب العديد من العوامل، أهمها المساندة الجماهيرية الكبيرة في المدرجات، لاسيما وأن مثل هذه البطولات يلعب الجمهور فيها دور البطولة من خلال تحفيزه للاعبين.

اقرأ أيضا

27 لاعباً في قائمة «الأبيض» لمعسكر البحرين