الاتحاد

الإمارات

شرطة دبي: توسيع اختصاصات المرافقات الأمنيات

ضاحي خلفان خلال جولته التفتيشية في الإدارة العامة لأمن الهيئات

ضاحي خلفان خلال جولته التفتيشية في الإدارة العامة لأمن الهيئات

كشف الفريق ضاحي خلفان تميم عن توسيع اختصاصات المنتسبات لمهام حماية الشخصيات الهامة· ووجه القائد العام لشرطة دبي بضرورة تدريب المنتسبات على الحماية بمختلف الأوضاع والظروف، وأن يقمن بالتجول في شوارع دبي، للتعرف عليها بشكل أكبر، ومعرفة المخارج والمداخل، والطرق الجيدة في حال تعرض أي موكب لهجوم·
وأشاد ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي بأداء منتسبات دورة إعداد وتأمين حماية الشخصيات الهامة، التي نظمتها إدارة حماية الشخصيات بالإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ بشرطة دبي·
وأشار إلى حماسهن في أداء المهمة التي كانت مقصورة على الرجال· وقال: كان دورهن في السابق حماية الشخصيات النسائية الهامة، التي تزور الدولة عن طريق المرافقة الأمنية وحمل السلاح تحسباً لوقوع أي مكروه للشخصية الهامة·
وزادت اختصاصات منتسبات إدارة حماية الشخصيات في شرطة دبي وأصبحن يقدن الدراجات النارية ويستخدمن الذخيرة الحية إذا تعرض الموكب إلى هجوم وهن يقدن الدراجات النارية·
وقال خلفان إن تشكيل فرق نسائية لحماية الشخصيات بالطريقة العادية ليس هو الهدف الأساسي، والهدف من ذلك إمكانية المرافقة الأمنية في الحماية الراكبة، والحماية الراجلة اللصيقة، وأكد أن من ضمن استراتيجية شرطة دبي الاهتمام بالعنصر البشري ''ذكور وإناث''·
جاء ذلك خلال التفتيش السنوي للإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، حيث كان في استقباله العميد محمد عيد المنصوري مدير الإدارة، ونائبه العقيد عبدالله علي الغيثي، والعقيد صالح بن مسحار مدير إدارة المناهج التدريبية، والعقيد محمد عبيد المهيري مدير مدرسة الرماية، والعقيد عبدالله حسين خان مدير إدارة أمن منشآت ديرة·
وأكد الفريق ضاحي خلفان خلال الجولة التفتيشية على أهمية وضع معايير ومواصفات لاختيار العاملين في الفرق الأمنية، وفق أسس علمية·
عصا التونفا
قدمت إدارة الطوارئ عرضا ميدانيا لفض إضراب مجموعة من العمال، واعتصام بعض المتظاهرين باستخدام عصا التونفا والدفاع عن النفس، والمعدات والآليات التابعة للإدارة العامة· وتم توجه 54 فرداً من فرقة الطوارئ ، الذين تم تدريبهم على المهارات الأساسية في استخدام الأسلحة غير القاتلة والتركيز على مهارة استخدام عصا التونفا ومهارات الدفاع عن النفس والتعامل مع الشغب والمعدات، حيث توجهت الفرقة إلى المتظاهرين باستخدام أحدث وسائل تفريق الإضرابات العمالية، كما تم استخدام مدرعات وآليات الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، وكان هذا السيناريو من ضمن برنامج التفتيش السنوي·

اقرأ أيضا

حاكم أم القيوين يواصل استقبال المهنئين بشهر رمضان