الثلاثاء 5 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
22 قتيلا وجريحا بهجوم على مدينة الصدر
22 قتيلا وجريحا بهجوم على مدينة الصدر
26 أكتوبر 2006 00:14
بغداد - حمزة مصطفى: واجه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي غضبا شعبيا بعد مقتل وجرح مدنيين خلال غارات جوية وبرية شنتها القوات الأميركية والعراقية على مدينة الصدر شرقي بغداد، معقل ''التيار الصدري'' الشيعي العراقي وجناحه العسكري ''جيش المهدي، أعلن الجيش الاميركي أنه استهدف ضبط قائد ''فريق قتل''· وقال بيان عسكري أميركي هناك قوات خاصة من الجيش العراقي يعززها مستشارون عسكريون أميركيون شنت فجر أمس هجوما فوضت به حكومة العراق في مدينة الصدر لضبط قائد جماعة مسلحة غير مشروعة يوجه نشاطا واسع النطاق لأحد ''فرق القتل'' في أنحاء شرق بغداد· وأضاف أن القوات العراقية والاميركية تعرضت لاطلاق النار واضطرت الى الدفاع عن نفسها فطلبت دعما جويا أميركيا، حيث أطلقت طائرات حربية الذخيرة الدقيقة للتخلص من تهديد ''العدو''· وقال شهود عيان إن القوات المشتركة تدعمها المروحيات شنت هجوما على مليشيا ''جيش المهدي'' واشتبكت معها لأكثر من ساعتين· وصرح مسؤول في وزارة الداخلية العراقية ورئيس كتلة ''التيار الصدري في البرلمانية فلاح شنشل بأن 4 مدنيين قتلوا واصيب 18 آخرون بجروح في الاشتباك· وقال أحد السكان ان اثنين من مسلحي ''جيش المهدي'' من بين القتلى· وقالت الشرطة العراقية إن القوات العراقية والأميركية قصفت ودمرت عددا من المنازل، فيما اعتقل جنود أميركيون 10 من أفراد جيش المهدي''· وألقى المصابون وأقارب الضحايا الغاضبون باللوم على كل من القوات الأميركية والحكومة العراقية· وقال رجل جريح على نقالة في المستشفى ''أين المالكي ؟ أين حريته أين الحرية التي يتحدث عنها؟'' وعندما سئل بشأن الهجوم في مؤتمر صحفي، بدا المالكي وكأنه ينأى بنفسه عنه وقال انه يوجد نقص في التنسيق وانه سيطلب من القوات الأميركية ''تفسيرا كاملا'' للأسباب التي أدت الى ذلك· وأوضح ''ما حدث في مدينة الصدر هو خلل في التنسيق بين القوات العراقية والقوات متعددة الجنسيات بالنسبة لقصف المدينة وسنطالب بتوضيح وسنراجع المسألة مع القوات متعددة الجنسيات حتى لا تتكرر مثل هذه الأحداث''· وفي حوادث أخرى، أعلن الجيش الأميركي أن قواته قتلت 12 مسلحا كانوا يستعدون لزرع عبوة ناسفةعلى جانب طريق في الرمادي وكانوا يتحركون بسيارة تم تدميرها بذخائر ''بالغة الدقة''· وقتل شرطيان وأصيب 3 مدنيين بجروح حين فجر انتحاري نفسه بسيارة مفخخة أمام حاجز للشرطة في بعقوبة· وقتل 3 جنود عراقيين وجرح 3 آخرون بانفجار قنبلة أثناء تفتيشهم منزلا في تلعفر· وقتل رجل وأصيب 3 آخرون بقذيفة مدفعية في اليوسفية· وأصيب شرطيان بجروح جراء انفجار قنبلة لدى مرور دورية للشرطة في حي كامب سارة في بغداد· وأصيب 4 أشخاص بجروح حين ألقيت قنبلة على منزل في الديوانية، حيث أطلق مسلحون النار على شرطيا أصابوه بجروح· وقالت الشرطة إنه جرى العثور على 4 جثث مقيدة ومكممة في المحمودية في منطقة يطلق عليها اسم مثلث الموت جنوبي بغداد· كما عثر في بعقوبة على 4 جثث مقيدة وعليها آثار تعذيب ومصابة بطلقات نارية في الرؤوس·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©