رشا طبيلة (أبوظبي)

رفعت إجازة اليوم الوطني التي ترتبط مع عطلة نهاية الأسبوع الحالية، من حصة السياحة الداخلية في فنادق بالدولة بين 40 إلى 50%، في وقت سجلت الفنادق إشغالاً كاملاً بسبب قوة الطلب المحلي لما تتمتع به الدولة من مرافق وفعاليات ترفيهية جاذبة وطقس معتدل.
قال أنوبام شارما، مدير الإيرادات والتجارة الإلكترونية في فندق شاطئ الراحة في أبوظبي: «نتوقع إقبالاً كبيراً من الزوار خلال عطلة اليوم الوطني الطويلة».
وأضاف: «يخطط سكان الدولة القيام بعطلات نهاية الأسبوع الطويلة بمجرد الإعلان عنها، حيث توجد وجهات ترفيهية جاذبة تدفعهم للبقاء بالدولة والاستمتاع مع عائلاتهم». وحول توقعاته بإشغال الفندق خلال الإجازة، قال شارما: «إن الفندق يسجل في الوقت الراهن إشغالاً كاملاً، ومن المتوقع أن يستمر ذلك حتى نهاية إجازة اليوم الوطني، وتصل حصة نزلاء الفندق خلال الإجازة من المواطنين والمقيمين المحليين بين 35 إلى 40% من إجمالي النزلاء».
وقال موسى الحايك، المدير التنفيذي للعمليات في مركز ورزيدنس البستان: «مع إعلان إجازة اليوم الوطني 4 أيام نتوقع تدفقاً جيداً للحجوزات خلال تلك الفترة، لا سيما من السوق المحلي من مختلف إمارات الدولة مثل أبوظبي، إلى جانب توافر الكثير من الفعاليات والأنشطة من خلال تلك العطلات التي تشجع على السياحة الداخلية في هذه الإجازة».
وتوقع أن تبلغ حصة السياحة المحلية من حجوزات الغرف في الفندق خلال الإجازة بين 30 إلى 40%، مشيراً إلى أن ارتفاع الطلب على الحجوزات سيرفع من إشغال الفندق إلى أكثر من 80%.
وقال أمين دقاق، مدير إدارة التسويق والعلاقات العامة لمجموعة «روتانا»: «إن جميع فنادق المجموعة في الدولة سجلت إشغالاً يفوق 90% خلال إجازة اليوم الوطني الطويلة، إلى جانب تسجيل المنتجعات الشاطئية والفنادق القريبة من المراكز التجارية والمرافق الترفيهية إشغالاً كاملاً خلال الإجازة».
وقال: «إن ارتباط الإجازة العام الجاري بعطلة نهاية الأسبوع ساهمت في زيادة الطلب للعام الحالي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، فسكان الدولة يفضلون المكوث في الدولة لاعتدال الطقس، وتوفر المرافق الترفيهية والعائلية المتنوعة في الدولة، الأمر الذي يرفع من حصة السياحة الداخلية في فنادق المجموعة أكثر من 50%».
وتوقع وليد العوا، مدير عام فندق تماني مارينا، ارتفاع الطلب خلال اليوم الوطني، كما أظهرت بيانات السنوات الخمس الماضية، حيث ستسجل الفنادق نتائج أعلى للعام الجاري، لا سيما أن الإجازة ارتبطت بعطلة نهاية الأسبوع.
وأكد العوا أنه مع اعتدال الطقس فإن الوجهات السياحية الخارجية ستجذب الزوار لدبي، حيث نتوقع مزيدا من الزوار من دبي والإمارات الأخرى. وتوقع أن يرتفع الطلب من السوق المحلي خلال إجازة اليوم الوطني بين 10 إلى 15%. وقال: «نتوقع أن نسجل إشغالاً كاملاً خلال الإجازة، كما حصل في السنوات الخمس الماضية».
وفي السياق نفسه، توقع فراس الصادق، مسؤول التسويق في جراند ميلينيوم دبي البرشا هايتس، أن تسجل الفنادق في الدولة إشغالاً مرتفعاً ويصل إلى إشغال كامل خلال الإجازة، نظراً للعروض الترويجية التي أطلقتها الفنادق بهذه المناسبة، إلى جانب المعالم السياحية والترفيهية الموجودة في الدولة، والتي تجذب الزوار.