الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
23% من مشتركي الإنترنت بالإمارات يجرون مكالمات دولية من خلال الكمبيوتر
23% من مشتركي الإنترنت بالإمارات يجرون مكالمات دولية من خلال الكمبيوتر
17 أغسطس 2013 01:00

يستخدم 23% من مشتركي الإنترنت بالإمارات أجهزة الكمبيوتر، ونحو 21% إنترنت الهاتف المتحرك، لإجراء المكالمات الدولية، بحسب هيئة تنظيم الاتصالات. وأظهر المسح الذي أجرته الهيئة وشمل 2045 أسرة في كافة إمارات الدولة تتراوح أعمار أفرادها بين 15 و74 سنة، أن رخص أسعار الاتصال الدولي عبر الإنترنت، وسهولة استخدام تقنية الصوت عبر بروتوكول الإنترنت من خلال أجهزة الكمبيوتر والهاتف المتحرك، يدفعان شريحة من المستخدمين إلى اللجوء لهذه الوسائل لإجراء المكالمات الدولية سواء للاتصال بذويهم وأسرهم في بلدهم الأم أو بدول أخرى. وقالت الهيئة، إن خدمة الصوت عبر بروتوكول الإنترنت من خلال أجهزة الحاسب الآلي ليست شائعة جداً بين الأفراد في الدولة، حيث يتم استخدامها من قبل ما نسبته 23% من مشتركي الإنترنت. ويبلغ عدد مشتركي الإنترنت في الدولة بنهاية شهر مايو الماضي مليون مشترك، وبلغت إيرادات كل من «اتصالات» و«دو» من خدمة الإنترنت العام الماضي 3,8 مليار درهم، ومن المكالمات الدولية 8,1 مليار درهم، بواقع 7,3 مليار من المكالمات الدولية عبر الهاتف المتحرك، و831 مليون درهم من الثابت. ورفعت «اتصالات» في أبريل الماضي الحظر عن الموقع الإلكتروني الشهير «سكايب» الأكثر شهرة في الاتصال عبر الإنترنت، وقالت الهيئة إن الحظر على الموقع لا يزال موجوداً وانه يتعين على المشغلين «اتصالات» و«دو» في حال تقديم خدمة الاتصال الهاتفي عبر الموقع من خلال طرف ثالث، الحصول على موافقة مسبقة من الهيئة. ووفقاً لنتائج المسح، تصدرت الهند قائمة الدول الأكثر اتصالاً بها من خلال أجهزة الكمبيوتر من داخل الدولة، واستحوذت على 27% من المكالمات التي تتم بهذه الطريقة، كما استحوذت على نسبة 23% من المكالمات الدولية التي تتم من خلال خدمة الإنترنت عبر الهاتف المتحرك. وحلت باكستان في المرتبة الثانية من حيث الدول الأكثر اتصالاً بها من خلال أجهزة الكمبيوتر بالدولة، بنسبة 13% ومصر 13% والفلبين 10%، وجاءت 4 دول هي السعودية والأردن وبريطانيا وكندا كأقل الدول اتصالاً بها عبر خدمة بروتوكول الإنترنت بنسبة 2% لكل دولة. وجاءت أستراليا كأقل الدول التي يتم الاتصالات بها عبر إنترنت الهاتف المتحرك بنسبة 1%. ووفقاً للنتائج، قال 84% من المشتركين إنهم يستخدمون أجهزة الكمبيوتر لإجراء المكالمات الدولية لأن أسعارها أرخص، في حين بلغت النسبة بالنسبة لخدمة الإنترنت من خلال الهاتف المتحرك 53%. وقال 53% من مستخدمي الكمبيوتر و41% من مستخدمي الهاتف المتحرك إن الاتصال الدولي من خلال هذه الأجهزة أكثر سهولة، فيما قال 12% إن جودة الصوت عند إجراء المكالمات من خلال الكمبيوتر عالية، مقابل ارتفاع جودة الصوت إلى 20% عند إجراء المكالمات الدولية من خلال الهاتف المتحرك. وأظهر المسح أن 91% من الأسر تقوم بإجراء مكالماتها الدولية من مزود خدمة ثابت رئيسي، في حين يلجأ 9% من المشتركين إلى مزود خدمة آخر لإجراء مكالماتهم. ويأتي ذلك بعدما طبقت هيئة تنظيم الاتصالات بالتعاون مع «دو» العام الماضي خدمة السيل الرقمي التي تتيح لمشتركي الهاتف المنزلي، اختيار مشغل آخر لإجراء مكالماتهم الدولية، بصرف النظر عن المشغل الأساسي، وذلك للاستفادة من العروض السعرية التي تقدم للمكالمات الدولية. ومزود الخدمة الرئيسي هي الشركة التي يتلقى منها المشترك الفاتورة الشهرية لإيجار هاتفه، في حين يرسل مزود الخدمة الآخر فاتورة بعدد المكالمات التي أجراها المشترك فقط عن طريقه. وتقوم الأسر التي لديها هاتف متحرك بإجراء 4 مكالمات دولية في الأسبوع، ترتفع إلى 6 مكالمات في الأسبوع بالنسبة للهاتف المتحرك، ويتراوح متوسط مدة المكالمة الدولية بين دقيقتين إلى 10 دقائق. وأظهرت النتائج أن 35% من المكالمات الدولية التي تتم من خلال الهاتف المتحرك و36% من مكالمات الثابت تتراوح مدتها بين دقيقتين و5 دقائق، في حين تراوحت 38% من مكالمات المتحرك و37% من الثابت بين 5 و10 دقائق، وتراوحت 5% من المكالمات الدولية من المتحرك والثابت معاً بين 20 و40 دقيقة، وأطول مدة للمكالمات الدولية عبر المتحرك والثابت معاً أكثر من 40 دقيقة، شكلت 2% من إجمالي المكالمات.

المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©