الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
تكنولوجيا
«سامسونج» تعول على رقائق الذاكرة تعزيزاً للعائدات
«سامسونج» تعول على رقائق الذاكرة تعزيزاً للعائدات
16 أغسطس 2013 21:45
يؤكد إنفاق سامسونج إلكترونيكس المقدر بنحو 12 مليار دولار في تطوير قطاع رقائقها والاستثمار فيه هذا العام على اعتماد الشركة الكورية الجنوبية على أحد نشاط مكوناتها في تعزيز إيراداتها في وقت يبدو فيه أن أرباح الهواتف الذكية لم تعد تحقق المكاسب المرجوة. ورغم أن سامسونج حققت زيادة صافي أرباح الفترة الربعية الثانية بنسبة 50% لتبلغ أرباحاً قياسية قدرها 7.77 تريليون وون (7 مليارات دولار)، إلا أن هوامش أرباح نشاط هواتفها الذكية - بصفته أكبر مصدر لأرباحها في العام الماضي - تقلصت بسبب كبر نفقات السوق المرتبطة بهاتفها الذكي جالكسي إس 4 منتجها الرئيسي. وقال كيم هيون جون نائب رئيس قطاع محمول شركة سامسونج: «من المرجح أن يظل نمو سوق الهواتف الذكية مستمراً، ولكن هناك احتمالاً أن يتباطأ معدل النمو بسبب احتدام التنافس مع إطلاق الجديد من موديلات الهواتف الذكية». كما حذرت سامسونج من احتمال تراجع متوسط أسعار بيع هواتفها الذكية في الفترة الربعية الثالثة نظراً لتزايد حصة الفئة المتوسطة والدنيا من الهواتف في محفظتها. يذكر أنه بالإضافة إلى الهواتف المحمولة تعد سامسونج التي هي أكبر شركة كورية جنوبية من حيث القيمة السوقية، تعتبر أيضاً أكبر مورد في العالم لرقائق الذاكرة والشاشات وأجهزة التلفاز من حيث العائدات. يتزايد توقع المحللين أن يأتي نمو الشركة المقبل من قطاع مكوناتها الذي يشهد تعاظم ربحيته ما يعزى في المقام الأول إلى قوة أسعار رقائق الذاكرة. وقال قطاع رقائق سامسونج الذي شكل 18% من إجمالي الربح التشغيلي في الربع الثاني من هذا العام، إن ربحه التشغيلي زاد بنسبة 71% مقارنة مع ربحه في الفترة ذاتها من العام الماضي. فيما شكل قطاع المحمول والاتصالات - الذي يشمل الهواتف المحمولة وأجهزة الاتصالات - 66% من إجمالي ربح سامسونج التشغيلي. زاد ربح هذا القطاع التشغيلي 52% مقارنة بالعام الماضي غير أنه تباطأ عن نمو الربع الأول من هذا العام الذي بلغ 54%. وقال مارك نيومان المحلل في سانفورد سي بيرنستاين: «إن نشاط رقائق ذاكرة سامسونج يشهد تغييرات هيكلية تؤدي إلى تقليل المعروض وزيادة السعر الأمر الذي زاد الأرباح». وأضاف نيومان أنه من المرجح أن يزيد هامش الأرباح التشغيلية لنشاط أشباه مواصلات سامسونج إلى 25.2% في الربع الثالث من هذا العام و27.8% في الربع الرابع من 20.3% في الربع الثاني المنصرم. يذكر أن هامش ربح نشاط محمول سامسونج تقلص إلى 17.7% في الفترة الربعية الثانية من 19.8% في الربع الأول. وقال روبرت ياي رئيس علاقات المستثمرين في سامسونج إنه من المرجح أن تلجأ سامسونج إلى محفظة تتسم بمزيد من توازن أرباحها بين أقسام أنشطتها. يتشابه إنفاق سامسونج 13تريليون وون على الرقائق مع إنفاق شركة إنتل الرأسمالي المخطط المقدر بنحو 11 مليار دولار على المصانع ومعدات التصنيع هذا العام. وقالت سامسونج إن ميزانية إنفاقها الرأسمالي ستزيد بنسبة 5% إلى 24 تريليون وون من 22.8 تريليون وون في عام 2012، وهذا يشمل خططاً لاستثمار 6.5 تريليون وون في نشاط شاشات الشركة. يذكر أن صافي ربح سامسونج للفترة الربعية الثانية البالغ 7.77 تريليون وون يتجاوز الرقم القياسي السابق البالغ 7.15 تريليون وون في الفترة الربعية الأولى. وزاد الربح التشغيلي لفترة الربعية الثانية بنسبة 48% إلى 57.5 تريليون وون على نحو يتماشى مع خطة الشركة المتراوحة بين 56 تريليون وون و58 تريليون وون. عانت سامسونج من تراجعات حادة لسعر سهمها في الأشهر القليلة الماضية، متضررة من مبيعات أقل من المتوقع لهاتفها الذكي جالكسي إس 4. وكانت الشركة قد عكفت على إنفاق مليارات الدولارات في تسويق هاتفها الذكي سواء داخل كوريا الجنوبية وخارجها عقب فعالية إطلاقه الصاخبة في قاعة مذياع موسيقى مدينة نيويورك في أواخر شهر مارس الماضي. كما اشترت سامسونج مليون نسخة من ألبوم جاي زي الجديد المسمى «ماجنا كارتا هولي جريل»، ووزعتها على مستخدمي هاتف جالكسي الذكي مجاناً قبل إطلاقه باثنين وسبعين ساعة. ومنذ أواخر شهر أبريل الماضي حين بدأت سامسونج بيع هاتفها الشهير، تراجعت أسهمها بنسبة 13% الأمر الذي استقطع قرابة 25 مليار دولار من قيمة الشركة السوقية. وفي شهر يونيو راحت مؤسسات الوساطة تقلص أهداف عائداتها ومبيعات هواتفها الذكية مبررة ذلك بتراجع الطلب عليها. وفي تداولات يوم الجمعة 26 يوليو في سيؤول فقدت سامسونج 0.9% أخرى من قيمة أسهمها لتقفل عند 130300 وون (1170 دولاراً). ولم تكشف سامسونج عن توريدات هواتفها الذكية غير أن مؤسسة إي دي سي البحثية قالت إن سامسونج باعت 72.40 مليون جهاز ما يكفل لها حصة سوقية مهيمنة تبلغ 30.4% عالمياً. عن «وول ستريت جورنال»
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©