صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

مقتل 8 شرطيين و15 من «طالبان» باشتباك شرق أفغانستان

وزيرة الدفاع الألمانية تتناول إفطاراً مع جنودها في أفغانستان (أ ف ب)

وزيرة الدفاع الألمانية تتناول إفطاراً مع جنودها في أفغانستان (أ ف ب)

كابول (د ب ا)

أعلن مسؤول أفغاني، أمس، أن ما لا يقل عن 8 من أفراد الشرطة قتلوا بهجوم شنته حركة «طالبان» شمال شرق أفغانستان. وقال انام الدين رحماني المتحدث باسم شرطة إقليم قندوز: «إن المسلحين هاجموا نقطة تفتيش أمنية في منطقة داشت أي ارشي في وقت مبكر أمس، فقتلوا الشرطيين الثمانية، وأصابوا 5 جنود آخرين». وأوضح رحماني أن 15 مسلحاً قتلوا أيضاً خلال الاشتباك الذي استمر ساعة، مضيفاً أن الموقف في المنطقة أصبح تحت السيطرة. وأعلن المتحدث باسم «طالبان» ذبيح الله مجاهد مسؤولية الحركة عن الهجوم، الذي قال: «إنه أسفر عن مقتل 11 وإصابة 6 من أفراد الشرطة».
من جانب آخر، دعا وزير الخارجية الألماني زيجمار جابرييل لدراسة إمكانية زيادة قوات الجيش الألماني في أفغانستان. وقال جابرييل اليوم الأربعاء خلال زيارته العاصمة الأفغانية كابول: «إن تحقيق زيادة معتدلة لقوات الجيش في أفغانستان، تعد مجدية من منظور الجيش الألماني هناك»، مشدداً على ضرورة أن يناقش البرلمان الألماني (بوندستاج) ذلك الآن. وأشار وزير الخارجية الألماني إلى أنه هو نفسه لم يتخذ موقفاً واضحاً تجاه هذا الأمر حتى الآن، مضيفاً: «لا أريد استباق الأمور».
ويتمركز نحو ألف جندي في أفغانستان للمشاركة في تدريب القوات الأفغانية وتقديم المشورة لها. وأمس الأول، دعت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين، أثناء زيارة تفقدية للجنود الألمان في مزار شريف شمال أفغانستان، لإجراء مشاورات بالبرلمان الألماني لزيادة القوات المتمركزة هناك. والأسبوع الماضي، وافق البرلمان الألماني على تمديد تفويض مهمة الجيش الألماني في أفغانستان لمدة 3 أشهر حتى نهاية مارس 2018.