أسامة أحمد (الشارقة) أمر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بمكافأة مالية مقدارها 3,270 مليون درهم مكافأة من سموه لأندية «الإمارة الباسمة» صاحبة الإنجازات والبطولات في الموسم الرياضي 2014/‏‏‏‏ 2015. شملت المكافأة أندية الشارقة والشعب واتحاد كلباء والخليج والحمرية والبطائح والثقة للمعاقين وخورفكان للمعاقين والشارقة الثقافي للشطرنج والشطرنج والثقافة للفتيات والشارقة للفروسية والسباق ونادي سيدات الشارقة. أعلن ذلك أحمد ناصر الفردان أمين عام مجلس الشارقة الرياضي، مثمناً دعم صاحب السمو حاكم الشارقة الذي يأتي ترجمة لما يوليه سموه من رعاية وتشجيع لجميع الأندية الرياضية ومنتسبيها من لاعبين وأجهزة إدارية وفنية. وقال الفردان: «إن هذه المكافأة السخية تؤكد حرص سموه على تحفيز الأندية ومنتسبيها على بذل المزيد من الجهد والعطاء للارتقاء بأدائها في خدمة أبنائنا الرياضيين وتطوير مستويات أدائهم في مختلف الجوانب الرياضية والثقافية والاجتماعية بما يعزز دور هذه الأندية في تحقيق الأهداف المرسومة لها من أجل تحقيقها كمؤسسات تربوية وثقافية ورياضية مع التمسك بثوابت الخلق القويم والتربية المبنية على الالتزام بالقيم والمبادئ والروح الرياضية التي يحثنا عليها سموه». وأضاف الفردان: «إن الأندية تسعى دائماً لاتباع نهج سموه بتوفير المناخ الملائم وعوامل النجاح للشباب من أجل التميز، وبالتالي دعم صفوف المنتخبات الوطنية في مختلف الرياضات والأنشطة لرفع راية الوطن عالية خفاقة في جميع المحافل القارية والدولية». وأشار أمين عام مجلس الشارقة الرياضي إلى أن المكافأة تعد دافعاً للمزيد من العطاء والجهد، مبيناً أن كلمات الشكر والامتنان والثناء لا تفي حق سموه من جميع الرياضيين على دعم سموه المتواصل وتوجيهات سموه بتطوير البنى التحتية للأندية، وإنشاء العديد من الأندية الرياضية والتخصصية، إضافة إلى الدعم المعنوي بنصح وإرشاد سموه خلال لقائه بالرياضيين الذي أصبح عيداً سنوياً لهم، مما يعد حافزاً للمزيد من المثابرة والعطاء للسير على درب النجاحات، وعدم التفريط في المكتسبات التي تحققت خلال الفترة الماضية. وقال: إن أبناءه الرياضيين يعاهدون صاحب السمو حاكم الشارقة ببذل المزيد من العطاء من أجل تعزيز النجاحات التي تحققت بمكتسبات جديدة في ظل الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة للرياضة والرياضيين. واختتم الفردان حديثه بتوجيه الشكر إلى سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي على دعمه ومتابعته لأنشطة وبرامج المجلس الرياضي. من ناحيته، وجه الشيخ عبدالله بن ماجد القاسمي رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة للفروسية والسباق الشكر إلى صاحب السمو حاكم الشارقة على دعم سموه المتواصل للرياضة والرياضيين بالإمارة بصفة عامة والفروسية على وجه الخصوص. وأشار الشيخ عبدالله القاسمي إلى أن رياضة الفروسية بالإمارة ظلت تحظى بدعم واهتمام كبيرين من سموه، الذي ظل يبادر بالاتصال من أجل دعم مسيرة الفروسية والفرسان، مما كان له المرود الإيجابي على مسيرة نادي الشارقة. وقال: إن سموه ظل يحرص على شراء الخيول للنادي ودعمه بالعديد من المشاريع حتى ينجح النادي في تحقيق طموحه، ما كان له الأثر الكبير على مشاركة الفرسان في المحافل القارية والدولية. واختتم الشيخ عبدالله بن ماجد القاسمي حديثه بقوله: نعاهد سموه على بذل المزيد من الجهد، والعمل على توفير عوامل النجاح لرياضة الفروسية بالنادي حتى ينجح في رسم صورة طيبة عن رياضة الأجداد والآباء مما ينعكس إيجاباً على مسيرة فرساننا في المحافل القارية والدولية. سعود بن عبدالعزيز: أكبر حافز لأصحاب العطاء الشارقة (الاتحاد) ثمن الشيخ سعود بن عبدالعزيز المعلا، رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة للشطرنج مكافأة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ودعم سموه المتواصل للرياضة والرياضيين في الإمارة الباسمة.وأشار إلى أن دعم سموه السخي يعد بكل المقاييس أكبر حافز لأصحاب العطاء من أجل بذل المزيد من الجهد لتحقيق ما نصبو إليه جميعاً في رفع علم الدولة عالياً خفاقاً في كل المحافل القارية والدولية. وقال: إن هذا التكريم يعد أساساً من أساسيات التطور الذي تنشده كل لعبة بوصول لاعبيها وأبطالها إلى منصات التتويج، حيث تسعى الأندية لبذل المزيد من الجهد لتحقيق طموحاتها على الصعيدين المحلي والدولي. وأشار الشيخ سعود بن عبدالعزيز المعلا إلى أن آخر إنجاز حققه النادي عن طريق بطله سالم عبد الرحمن كان الفوز بلقب بطولة آسيا، والتي أقيمت بالعين بعد أن قدم مستوى مميز طوال أيام البطولة.واختتم الشيخ سعود بن عبدالعزيز المعلا حديثه: «نعاهد صاحب السمو حاكم الشارقة ببذل المزيد من الجهد حتى تحقق الأندية ما تصبو إليه بوصول لاعبيها وأبطالها إلى منصات التتويج مراراً وتكراراً». عبدالرزاق أحمد: تعزيز لطموحات «فرسان الإرادة» الشارقة (الاتحاد) أكد عبدالرزاق أحمد بني رشيد، رئيس مجلس إدارة نادي خورفكان للمعاقين أن المكافأة تضاعف من مسؤولية «فرسان الإرادة» للوصول مجدداً إلى منصات التتويج في كافة المحافل، وقال: استقبال سموه لأصحاب الإنجازات، والحرص على تكريمهم رسالة من صاحب السمو حاكم الشارقة، الذي ظل يولي الرياضة والرياضيين اهتماماً خاصاً، مبيناً أن لقاء سموه مع الرياضيين أصبح عيداً رياضياً سنوياً في الشارقة ينتظره كل من بذل العرق ووصل إلى منصات التتويج. عبدالله الدح: اللاعبون بحاجة إلى هذه المبادرات الشارقة (الاتحاد) أشاد عبدالله الدح، أمين سر نادي الشعب الرياضي الثقافي، بمكافأة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، التي وصفها بأنها ليست بغريبة على سموه الذي عودنا دائماً على هذه المبادرات، خصوصاً أن لاعبينا بحاجة إلى هذه المبادرات التي تصب في مصلحة الرياضة والرياضيين.وقال إن سموه ظل قريباً من الرياضيين، وهو رياضي يدعم هذه الشريحة، مما كان له المرود الإيجابي على مسيرة الرياضة بالإمارة الباسمة؛ لأنه الأب الروحي للجميع والرياضيين بصفة خاصة. وأضاف: إن مكارم سموه المتعددة تعد قوة دفع وأكبر حافز للمكرمين من أجل مواصلة مسيرة العطاء، كل في مجال لعبته، مما سينعكس إيجاباً على مسيرة جميع أندية «الإمارة الباسمة» لتحقيق ما يصبو إليه كل منتسب لها. ندى عسكر: شحنة معنوية كبيرة للاعبات الشارقة (الاتحاد) وجهت ندى عسكر النقبي مدير إدارة رياضة المرأة بنادي سيدات الشارقة أسمى آيات الشكر والامتنان لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة راعي الرياضة بـ«الإمارة الباسمة» على هذه المكافأة السخية لأندية الشارقة صاحبة الإنجازات، ومن ضمنها نادي سيدات الشارقة، والتي تعد شحنة معنوية كبيرة للاعبات من أجل المحافظة على المكتسبات، التي تحققت خلال الفترة الماضية مما يعد وساماً على صدر كل لاعبة مكرمة.وشددت ندى على أهمية المرحلة المقبلة التي تستحوذ على قدر كبير من الأهمية وتقدير المسؤولية حتى تكون كل رياضة، ورياضة المرأة بصفة عامة عند حسن ظن سموه بترجمة هذه المكافآة السخية إلى عمل دؤوب وإنجازات على الصعد كافة خصوصاً أن الجميع يعمل لتحقيق ذلك. واختتمت بقولها: إن جميع لاعبات نادي سيدات الشارقة على قدر التحدي من أجل مواصلة مسيرة الإنجازات خلال المرحلة المقبلة.