الجمعة 27 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
تقرير: مؤشرات اقتصادية إيجابية عن تحسن أداء البنوك
16 أغسطس 2013 21:31
أبوظبي (الاتحاد)- رصد تقرير صادر عن بنك أبوظبي الوطني تأثيرات إيجابية لتحسن أداء البنوك الوطنية الكبيرة خلال النصف الأول، تستحوذ على حصة الأسد من السوق المصرفي، من حيث القروض والودائع والأصول. وقال زياد الدباس المستشار لدى البنك، إن نسبة النمو في أرباح بنك الإمارات دبي الوطني بلغت 40? وبنك المشرق 40? وبنك أبوظبي الوطني 26? ودبي الإسلامي 25? والخليج الأول 13? وأبوظبي الإسلامي 13? وأبوظبي التجاري 12?. وأضاف أنه في مقدمة التأثيرات الإيجابية، ارتفاع مستوى ثقة المستثمرين بأداء الاقتصاد الوطني، وقطاعاته المختلفة، باعتبار أن القطاع المصرفي عصب الاقتصاد الوطني يعكس قوته أو ضعفه، كما أدى ارتفاع ثقة المستثمرين بأداء البنوك مع توقعات استمرارية تحسن أدائها خلال العام الحالي والأعوام القادمة، في ارتفاع حجم الطلب على أسهمها بنسب كبيرة. وأوضح أن تحسن أداء البنوك ونمو ربحيتها سوف يساهم في نمو القروض التي تقدمها للقطاعات الاقتصادية، بعد فتره تشدد استمرت أكثر من 4 سنوات، مضيفاً أن نمو القروض عادة ما ينعكس إيجاباً على أداء القطاعات الاقتصادية المختلفة، وبالتالي نمو ربحية الشركات المدرجة. وقال الدباس، إن تراجع مخصصات القروض من الأسباب الرئيسية لارتفاع ربحية البنوك، بعد أن اضطرت معظم البنوك لاقتطاع نسبة هامة من أرباحها السنوية خلال السنوات الأربع الماضية، لمواجهة الديون المتعثرة. وبين أن مخصصات البنوك ارتفعت إلى مستويات قياسية هي الأعلى في تاريخها، بيد أن تحسن أداء القطاع العقاري وأسواق الأسهم ساهم في ارتفاع جودة أصول البنوك، وارتفاع قيمة ضماناتها. وتشكل منتجات العقار والأسهم نسبة هامة من ضمانات البنوك، ومن شأن تحسن أداء هذه القطاعات أن يساهم في نمو حجم القروض المقدمة لها، بعد فترة تشدد استمرت عدة سنوات، نتيجة ارتفاع مخاطرها.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©