صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

برلمان الكويت يعتمد 6 توصيات بشأن المصالحة والوحدة الوطنية

الكويت (كونا)

وافق مجلس الأمة الكويتي في جلسته أمس على ست توصيات لعدد من النواب عقب انتهائه من مناقشة طلب نيابي بشأن تعزيز الوحدة والمصالحة الوطنية ودعم الجبهة الداخلية؛ نظرا إلى ما يحيط بالبلاد من أخطار داخلية وخارجية.
ودعت التوصية الأولى إلى قيام الحكومة ومجلس الأمة بإقرار تشريع خاص بإنشاء جهاز متخصص لإدارة الأزمات والكوارث أسوة بما قامت به العديد من دول العالم». وطالبت التوصية الثانية الحكومة بتقديم تقرير دوري سنوي لمجلس الأمة عن استعدادات الدولة لمواجهة الأخطار والأزمات عبر مؤسساتها المختلفة كالصحة والغذاء والتغذية والدفاع المدني والأمن الوطني وغيرها». ودعت التوصية الثالثة مجلس الأمة إلى «تشكيل لجنة مؤقتة لإعداد تقرير بمدى جاهزية أجهزة الدولة ومؤسساتها لمواجهة الأخطار والأزمات».
وطالبت التوصية الرابعة الأجهزة الإعلامية والتربوية والتعليمية «بالعمل على صنع إعلام هادف ومناهج تعزز الجبهة الداخلية والوحدة الوطنية». وأكدت التوصية الخامسة أهمية «تقديم الحكومة الكويتية تصورا متكاملا بشأن إجراءاتها وآليات تعاملها مع تحقيق المصالحة الوطنية». وشددت التوصية السادسة على ضرورة « قيام مجلس الأمة بتشكيل لجنة مشتركة من أعضاء مجلس الأمة والحكومة لوضع وصياغة مشروع للمصالحة الوطنية وتقديم تقريرها للمجلس». وكان رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم قد تلا عقب انتهاء المجلس في جلسته العادية التكميلية من مناقشة الطلب النيابي بشأن استعدادات الدولة لمواجهة الأخطار والأزمات ودور الحكومة في دعم الجبهة الداخلية والوحدة الوطنية وتحقيق المصالحة الوطنية هذه التوصيات الست.
وقررت الكويت أمس التحقيق في صفقة شراء 30 مروحية عسكرية فرنسية بقيمة 1.1 مليار دولار، بحسب ما أعلن نائب رئيس الوزراء، بعد نشر تقرير حول طلب وسيط عمولة من الشركة المصنعة مقابل تحقيق الصفقة. وقال نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح إن الحكومة قررت إحالة صفقة مروحيات «كاراكال» إلى الهيئة العامة لمكافحة الفساد للتحقيق فيها، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الكويتية الرسمية. وأوضح أن القرار اتخذ بناء على «ما أثير في إحدى وسائل الإعلام المحلية» حول الصفقة، وبعدما أثار نواب في البرلمان المسألة في جلسة عقدت أمس. وكانت صحيفة «الرأي» نشرت تقريرا نقلا عن مجلة «ماريان» الفرنسية يفيد أن وسيطا طلب من رئيس شركة «إيرباص هيليكوبترز» الفرنسية المتخصصة في تصنيع وبيع المروحيات والتابعة لمجموعة «إيرباص»، نسبة 6 في المئة عمولة. وكانت الكويت وافقت على شراء الطائرات في أغسطس 2016 في إطار مجموعة صفقات بين الكويت وفرنسا بلغ حجمها 2.5 مليار يورو.