الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
قضايا شائكة بالمجتمع المصري على مائدة الدراما الرمضانية
قضايا شائكة بالمجتمع المصري على مائدة الدراما الرمضانية
16 أغسطس 2013 20:28
تناولت مسلسلات رمضان هذا العام على الرغم من قلتها من حيث الكم، مقارنة بالأعوام الماضية، عشرات القضايا الإنسانية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية، وغيرها، وبعدما كانت غالبية المسلسلات تتفق فيما بينها بشكل غير مباشر في التركيز على قضايا بعينها، فطرح هذا العام العديد من القضايا المتنوعة التي شهدها المجتمع المصري خلال العشرين عاماً الماضية. سعيد ياسين(القاهرة) - الأسباب السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي كانت إرهاصات قوية لثورات 1919، و23 يوليو 1952، و25 يناير 2011، كان لها نصيب كبير في مسلسلات «أهل الهوى» لفاروق الفيشاوي وإيمان البحر درويش، وتأليف محفوظ عبد الرحمن، و«ذات» لنيللي كريم عن قصة لصنع الله إبراهيم وإخراج كاملة أبو ذكرى، و«ربيع الغضب» لعزت العلايلي وفردوس عبد الحميد وإخراج محمد فاضل. وكان لظاهرة الجماعات الإسلامية والدعاة الجدد التي طفت على السطح بقوة خلال الأعوام الماضية، ووصلت إلى الذروة خلال العامين الأخيرين نصيب في عدد من المسلسلات، وفي مقدمتها «الداعية» لهاني سلامة وبسمة، و«بدون ذكر أسماء» لأحمد الفيشاوي وروبي وتأليف وحيد حامد، وركز المسلسل على نمو التيارات الإسلامية، وكيف تكونت القيادات السياسية الحالية وفكرهم وتاريخهم، و«نيران صديقة» وجسد فيه عمرو يوسف شخصية إمام مسجد ضعيف تتحكم الحياة في قراراته، حيث أجبره والده على دراسة الشريعة على الرغم من عشقه لعالم السينما والإخراج، وكانت هذه هي نقطة ضعفه وسبب انكساره. ظروف المعيشة وفي الوقت الذي تم عرض قضية العنوسة في مسلسل «فرح ليلى» لليلى علوى، عرض مسلسل «القاصرات» لصلاح السعدني وداليا البحيري قضية زواج القاصرات من كبار سن بسبب الظروف المعيشية الصعبة التي يعيشها أهالي هؤلاء الفتيات، وطرح المسلسل أسباب هذه الظاهرة وتداعياتها وتأثيرها على المجتمع. وحضر النصب وقيام بعض الأشخاص باحترافه لتحقيق أغراض مادية في مسلسل «العراف» لعادل إمام وحسين فهمي وشيرين ونهال عنبر وإخراج رامي إمام، و«الشك» لحسين فهمي ورغدة. أما تجارة المخدرات، وخصوصاً الحشيش وحبوب «الترامادول» في المناطق الشعبية وتأثيرها على قطاع عريض من الشباب، والأفكار الخفية التي يستخدمها تجار المخدرات في ترويج بضائعهم، فحضرت من خلال «مزاج الخير» لمصطفى شعبان. واستمر تناول أعمال البلطجة التي فرضت نفسها على دراما رمضان الماضي، وذلك بعد انتشارها في الشارع المصري بمختلف الصور، وهو ما جعلها مادة خصبة للكتابة، حيث ظهرت هذا العام في ستة مسلسلات هي «فرعون» لخالد صالح وجومانة مراد، و«الوالدة باشا» لسوسن بدر وصلاح عبد الله وباسم سمرة، و«العقرب» لمنذر رياحنة ولقاء الخميسي، و«اسم مؤقت» ليوسف الشريف وداليا مصطفى وشيري عادل، و«فض اشتباك» لأحمد صفوت وايناس كامل، و«حاميها وحراميها» لسامح حسين ومي كساب. وحضر للمرة الأولى على الشاشة الصغيرة بعد السينما، عامل الجراج الذي يلقب بالسايس، الذي يقوم بصف السيارات في العديد من المواقف الرسمية أو العشوائية في شوارع القاهرة من خلال مسلسل «الركين» لمحمود عبد المغني ولقاء الخميسي وإيمان العاصي وأحمد وفيق، وركز المسلسل على مشكلات الشارع المصري الذي تحول إلى ما يشبه السيرك، كما عرض مشكلات الشباب والفتيات من خريجي الجامعات والمعاهد الذين يصطدمون بأصحاب العمل في القطاع الخاص. قضايا الأسرة أما قضايا المرأة ودورها الكبير في المجتمع بشكل خاص وقضايا الأسرة بشكل عام وما تتعرض له من مـشـكلات عديــدة فتم طرحها في مسلسـلات «نكدب لو قلنا مابنحبـش» ليسرا ومصطفي فهمي وتأليف تامر حبيب وإخراج غادة سليم، و«آسيا» لمنى زكي وباسم سمرة وهاني عادل وإخراج محمد بكير، و«الشك». وركز بعض المسلسلات على حالات الاكتئاب والعقد النفسية والفوبيا التي تصيب عددا من أفراد المجتمع نتيجة الضغوط الاقتصادية والاجتماعية، ومنها «حكاية حياة» لغادة عبد الرازق وطارق لطفي وخالد سليم، و«نقطة ضعف» لجمال سليمان ورانيا فريد شوقي وفريال يوسف، و«نظرية الجوافة» لإلهام شاهين وسماح أنور، إلى جانب «فرح ليلى». وتناول مسلسل «الصقر شاهين» لتيم حسن مشكلات الصيادين، وتناولت ثلاثة مسلسلات مشكلات ضباط الشرطة سواء مع القضايا المكلفين متابعتها أو مع العديد من الخارجين عن القانون أو مع أسرهم وزوجاتهم، وهي «موجة حارة» لإياد نصار ورانيا يوسف وإخراج محمد ياسين، من خلال قصة ضابط شرطة في مكافحة الآداب يتعرض لمشكلات كثيرة في عمله بسبب أسلوبه العنيف، وعلى أساسها تتغير معاملته لزوجته، و«تحت الأرض» لأمير كرارة ودينا الشربيني وانجي المقدم وتأليف هشام هلال وإخراج حاتم علي، حيث ركز على جهاز أمن الدولة، وما عاناه بعض الأفراد من هذا الجهاز قبل ثورة 25 يناير، و«فض اشتباك» الذي تدور أحداثه حول شخصية ضابط شرطة يعاني مشكلات كثيرة في عمله قبل قيام الثورة وبعدها، في إطار مناقشة واقعية لفكرة وجود واستمرار الفساد. أما عالم المال والأعمال والعلاقات بين أفراد الطبقـة الراقيــة، فحضــر من خـلال ثلاثة مسلسـلات هـي «مــيراث الريـح» لمحمود حميدة وسمية الخشاب وعفاف شعيب، و«نيران صديقة» لمنة شلبي ورانيا يوسف وكندة علـوش وعمــرو يوســف، و«على كف عفريت» لخالد الصاوي وكندة علوش. وحفظ مسلسل «آدم وجميلة» لحسن الرداد ويسرا اللوزي وبثينة رشوان وحسين الإمام وإخراج أحمد سمير فرج ماء وجه الدراما الرومانسية ذات الطابع الاجتماعي، حيث احتوى على عشر قصص حب.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©