الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
وفاة المرأة الأكثر ثراءً في إسبانيا
16 أغسطس 2013 20:23
مدريد (ا ف ب) - توفيت روزاليا ميرا المرأة الأكثر ثراءً في إسبانيا التي شاركت في تأسيس مجموعة «إنديتكس» للألبسة التي تضم خصوصاً متاجر «زارا»، الخميس، عن 69 عاماً، إثر جلطة دماغية، على ما كشف مصدر في المستشفى صباح أمس، وقد قدرت ثروتها بـ 6,1 مليار دولار. وصرح هذا المصدر أن «روزاليا ميرا توفيت الخميس قرابة الساعة 20,30» في مستشفى «سان رافاييل» في منطقة لا كورونا (شمال إسبانيا). وهي كانت قد نقلت إلى هذا المستشفى إثر إصابتها بجلطة دماغية خلال العطلة التي كانت تمضيها في جزر البليار، بحسب المصدر عينه. وكانت روزاليا قد شاركت مع زوجها السابق أمانسيو أورتيغا في تأسيس مجموعة «إنديتكس» التي تحولت إلى إمبراطورية في مجال الألبسة الجاهزة، تضم ماركات مثل «زارا»، و»ماسيمو دوتي»، و»بول أند بير». وكانت قد غادرت مجلس إدارة المجموعة في عام 2004، لكنها حافظت على 5,05% من رأسمال الشركة، بحسب صحيفة «إيه بي سي» الإسبانية. وروزاليا ميرا التي اعتبرتها مجلة «فوربز»، «المرأة العصامية الأكثر ثراءً في العالم»، تمتلك أيضاً 30,6% من رأسمال سلسلة الفنادق «روم مايت». وهي كانت المرأة الأكثر ثراء في إسبانيا، وفي المرتبة 195 على قائمة عام 2013 لأثرى أثرياء العالم التي وضعتها مجلة «فوربز»، واحتلت أيضاً المرتبة 66 في قائمة النساء الأكثر نفوذاً في العالم.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©