أبوظبي (الاتحاد) تكبدت شركة أرابتك القابضة خسارة خلال النصف الأول من العام الحالي، بلغت قيمتها 998,2 مليون درهم، مقارنة مع أرباح بقيمة 240,3 مليون درهم خلال الفترة ذاتها من العام الماضي. ووفقاً للبيانات المالية التي أعلنتها الشركة، بلغت خسائر الربع الثاني نحو 718,3 مليون درهم مقارنة مع أرباح بقيمة 102,5 مليون درهم خلال الربع الثاني من العام الحالي. وقالت الشركة في بيان ورد على الموقع الإلكتروني لسوق دبي المالي أمس، إن مجلس الإدارة باشر عملية مراجعة حثيثة للسياسات المحاسبية المطبقة بشأن احتساب الإيرادات والتكاليف والأرباح، متبنياً أسلوب عمل أكثر تحفظاً من تلك الممارسات المطبقة سابقاً، مع الاستمرار بنهج العمل ذاته الذي كان متبعاً في نتائج المجموعة للربع الأول. وأضافت أن مجلس الإدارة قام بمراجعة مفصلة للعقود المعلن عنها بالمقارنة مع عمليات التقييم التجارية الداخلية لأداء المشاريع حتى شهر يونيو 2015 وتوقعات أداء المشاريع حتى إنجازها، بالإضافة للمستوى العام للمخصصات المرصودة لمخاطر العقود الخاصة بالعمل في ضوء جميع الأمور المرتبطة بالعمليات التشغيلية. وأوضحت أن مجلس الإدارة حدد عدداً من المشاريع التي يعتبر أداؤها ضعيفاً، واتخذ إجراءات تصحيحية لمعالجة تلك المسائل، مؤكداً أن تطبيق نهج عمل أكثر تحفظاً بشأن قيد الإيرادات والتكاليف والأرباح، إلى جانب التطبيق الكامل للتوصيات التي حددها مجلس الإدارة في ختام مراجعته العملية للنتائج المالية للمجموعة قد أثر على نتائج النصف الأول لعام 2015. ونتيجة لذلك، وبالتزامن مع الظروف التجارية الصعبة، بحسب البيان، تراجعت إيرادات الشركة من العمليات المستمرة بنحو 8,1%، لتبلغ 1,8 مليار درهم في الربع الثاني بالمقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2014 وبنسبة 4,1% لتبلغ 3,59 مليار درهم في النصف الأول من العام بالمقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2014. وارتفعت التكاليف المباشرة بنسبة 31% في الربع الثاني وبنسبة 29% في النصف الأول لعام 2015، ويرجع ذلك بشكل رئيس للمراجعات على العمليات التشغيلية، ونهج تقديرات التكاليف والإيرادات، الأمر الذي زاد من الضغوطات على التكاليف المباشرة للإيرادات ونجم عنه تأثر الإيرادات المتحققة من العمليات الرئيسية. واتخذت المجموعة مؤخراً إجراءات نوعية لخفض المصاريف العمومية والإدارية، فعمدت لتطبيق برنامج إعادة هيكلة على نطاق واسع بهدف تحقيق أعلى المستويات من الكفاءة التشغيلية والمحافظة على المركز التنافسي الذي تتمتع به المجموعة في القطاع. وأكدت الشركة أن الآثار الإيجابية لبرنامج إعادة الهيكلة، سوف تظهر بشكل ملموس في نتائجها للربع الرابع وبشكل أكبر العام المقبل، وستواصل هذا النهج التصحيحي خلال عام 2016، سعياً منها لخفض التكاليف بشكل أكبر، وفي نهاية المطاف تحسين الكفاءة العامة للشركة ونتائجها السنوية. وقامت الشركة بزيادة كفاءة إداراتها بما فيها تعيين رئيس مالي تنفيذي بالإنابة للمجموعة، بالتزامن مع تغييرات داخلية، الأمر الذي أوجد هيكلاً إدارياً مناسباً وأدى إلى تحسين آليات اتخاذ القرار على الصعيد التشغيلي. وقالت الشركة إنها تتابع حقوقها التجارية من المشاريع المختلفة بشكل مكثف، التي من شأنها التأثير إيجابياً على النتائج المستقبلية للشركة، مشيرة إلى أن حجم المشاريع قيد التنفيذ تبلغ قيمته 20,2 مليار درهم في الوقت الراهن، كما تمتلك المجموعة المواهب والدعم والموارد الأخرى الضرورية لتسليم المشاريع في الوقت المحدد بأعلى معايير الجودة والسلامة التي تعد إحدى السمات المميزة لشركة أرابتك. وأكدت أنها ستبقى ملتزمة بتسليم المشاريع لعملائها بالجودة المعهودة، ويعد فوز الشركة بمشاريع جديدة مؤخراً، دليل بارز على التاريخ المشرف الذي تتمتع به في تنفيذ مشاريع بأعلى معايير الجودة، كما أن برنامج إعادة الهيكلة وعمليات التغيير في المناصب الإدارية وتبني سياسات أكثر تحفظاً، من ضمن الإجراءات الضرورية التي تتخذها أرابتك لتعزيز مكانتها والمضي قدماً في مواجهة الأوضاع الحالية.