الاتحاد

الاقتصادي

وزير السياحة الجزائري يدعو العرب إلى التعجيل باستعادة الثروات المهاجرة


أكد معالي محمد صغير قارة وزير السياحة الجزائري ان الدول العربية تملك رصيدا تاريخيا وثقافيا وموارد طبيعية وسياحية كبيرة للغاية يتعين استغلالها على افضل وجه لفائدة الامة العربية وفي اطار من التعاون المشترك مبديا تعجبه من اتجاه المستثمرين والشباب والخبرات العربية للاستثمار والعمل في اوروبا واميركا مطالبا الدول العربية بايجاد الاليات الكفيلة بتوفير حوافز تفضيلية لاستعادة الاستثمارات والكفاءات العربية المهاجر للخارج كي تعود لبلادها واعتبر معالية اختيار دبي بدولة الإمارات لاستضافة المهرجان الثاني لثقافات وحضارات شعوب صحارى العالم جاء تثميناً لدورها كنموذج متفرد للتنمية السياحية والصحراوية المتكاملة·
وثمن الوزير الجزائري الجهود الكبرى التي يبذلها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع في حماية البيئة وتنمية مواردها، مشيراً إلى أن الجائزة الدولية التي انشأها تكريماً لرجل البيئة والنماء الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ما هي إلا تعبير عميقا وتخليد للراحل المقيم وبعد نظره وقناعاته البيئية التي تؤكدها انجازاته البيئية المتفردة·
وقال الوزير قارة ان جائزة زايد الدولية للبيئة تعد تشجيعاً للنشاطات ذات العلاقة بخدمة البيئة ولها آثارها الايجابية المميزة، حيث اسهمت في توسيع دائرة الاهتمام بالموضوعات المرتبطة بالبيئة والتنمية المستدامة وتحفيز المبادرات التي يقوم بها المتخصصون في هذا المجال، مؤكداً ان الذي يتابع نتائج هذه المبادرة البيئية يثمن بدون شك المجهودات المبذولة من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة في هذا المجال ، وبالأخص من طرف مؤسس دولة الإمارات الراحل المقيم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه ، الذي لم يدخر في حياته جهداً في سبيل التعريف المستمر بأهمية المحافظة على سلامة البيئة وحمايتها من مخاطر التلوث المحيط بها بسبب افرازات عصر الآلة والتكنولوجيات الحديثة· وأشار إلى ان جائزة زايد الدولية للبيئة تمثل في عصر المخاطرالبيئية، رمز استحقاق يزين صدر المهتمين بالبيئة ويشجعهم على المثابرة ومواصلة العمل خاصة في ميدان البحث العلمي والانساني الموجه لحماية البيئة وتخليصها مما يحيط بها، وخاصة البيئة العربية التي ما زالت بكرا وتحصينها من كل مخاطر التلوث·
ودعا الوزير الجزائري الدول العربية والميسورين من الوطن العربي إلى الاحتذاء بالراحل الشيخ زايد في دعم العمل البيئي وانشاء جوائز مشجعة في الكثير من التخصصات·
وقال قارة ان السياحة والبيئة مرتبطتان ارتباطاً وثيقاً، فلا يمكن ان نتحدث عن السياحة اذا لم تكن فيها بيئة تتميز بمواصفات النظافة وغير ملوثة، وتتوفر كذلك على عوامل الأمن، وبها الثروات الطبيعية والسياحية التي من شأنها المساهمة في تطوير أساليب الجذب إليها·
وكشف ان وزارته تقوم بإعداد خطة تنموية مستدامة للسياحة البيئية مبنية على المحافظة على البيئة واستغلالها استغلالا عقلانيا استناداً إلى روح المسؤولية تجاه الأجيال القادمة، مؤكداً ان وزارته تقوم في اطار نشاطاتها واعدادها لمخططات التهيئة السياحية، بعمل تشاوري وتنسيقي ليس فقط مع ممثلي البيئة ولكن مع كل المعنيين للإبداء بآرائهم وملاحظاتهم·
وقال الوزير قارة انهم قاموا مؤخراً بتنظيم مهرجان للسياحة الصحراوية تنفيذا لبرنامج الحكومة الذي ينص على ان ترقية السياحة في جنوب الجزائر وتشجيعها سوف يدرجان ضمن البرامج التنموية من أجل تثمين عناصر القوة الاستثنائية لديها وتحقيق مردودية المنشآت الأساسية المنجزة وتحسين الموارد والتشغيل لفائدة السكان، مشيراً إلى ان المهرجان اسهم في تثمين وترقية المساحات السياحية لولايات جنوب الجزائر وإعادة بعث النشاطات السياحية فيها والتحفيز بغرض الاستثمار والشراكة بهذه المناطق·

اقرأ أيضا