الاتحاد

الاقتصادي

محمد بن راشد يفتتح اليوم المهرجان الثاني لثقافات وحضارات شعوب صحاري العالم


دبي - فريد وجدي - رضا هلال - محمد المنجي:
يفتتح الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع اليوم المهرجان الثاني لثقافات وحضارات شعوب صحاري العالم وذلك بحضور خمسة رؤساء دول و42 وزيرا للبيئة والسياحة من العالم، وتم تنظيم المهرجان التعاون والتنسيق بين جائزة زايد الدولية للبيئة ومنظمة صحاري العالم ودائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، بدعم من كل المنظمات الإقليمية والدولية ومؤسسات الدولة· وتشمل الفعاليات خمسة محاور رئيسية، أولها مؤتمر وزراء البيئة والثقافة والسياحة حول 'تحقيق التنمية المستدامة في أقاليم صحاري العالم'، والذي يفتتح بكلمة للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة وكلمة اخرى لرئيس جنوب افريقيا ثابو مبيكي، ثم يلقي الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم كلمة اخرى·
ويهدف المهرجان إلى تكامل جهود مختلف قطاعات المجتمع ومؤسسات الدولة للعمل معا نحو استدامة التنمية، وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي تجتمع فيها ثلاثة قطاعات وزارية للتنسيق والتعاون وتبادل الرأي، ويقام المؤتمر تحت شعار تكامل جهود الحكومات والمجتمع المدني من أجل تنمية مستدامة بأقاليم الصحاري وتشمل الجهات المشاركة فى التنظيم منظمة صحاري العالم وجائزة زايد الدولية ودائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي وشرطة دبى وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة UNEP، وترعى المؤتمر مؤسسة نخيل وإعمار وجميرا انترناشيونال وطيران الإمارات وبلدية دبي وهيئة إذاعة وتلفزيون دبى ومركز دبى التجارى العالمى وبنك دبى الوطنى، وسوف يتحدث فى الجلسة الافتتاحية للمؤتمر رئيس منظمة صحاري العالم والمدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة·
ومن بين أهداف المؤتمر الخروج بميثاق إقليمي يسمى 'ميثاق صحاري العالم' الذي سيرفع إلى الأمم المتحدة لمراجعته وطرحه للمصادقة عليه بواسطة دول صحارى العالم والدول الداعمة والمانحة، كذلك الخروج بإعلان دبي الوزاري حول مكافحة التصحر من أجل تحقيق أهداف الألفية للتنمية المستدامة، وتسليط الضوء على التداخل والتأثير المتبادل بين الثقافة والسياحة والبيئة، وتسليط الضوء على تحديات وعوائق استدامة التنمية في أقاليم الصحاري وطرح حلول علمية للتغلب عليها ·· ومراجعة استراتيجيات وخطط وآليات التنمية المطروحة محليا وإقليميا بأقاليم الصحاري لتأكيد أهمية التكامل والتنسيق بين المؤسسات الحكومية المختلفة فيما بينها ومع المجتمع المدني والقطاع الخاص نحو سياسة تحقق التوازن بين الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والتي تعتبر الأضلاع الثلاثة لمثلث التنمية المستدامة·
وتشمل محاور المؤتمر الأنماط والتوجهات الحالية والمستقبلية للتنمية في بلدان الصحاري الجوانب القانونية والمؤسسية لتكامل وتنسيق العمل بين وزارات البيئة والثقافة والسياحة من أجل تنمية مستدامة وبرنامج سنة صحاري العالم 2006 ودور الدول المعنية وحلقة نقاش حول 'ميثاق تنمية صحاري العالم'
ومن المنتظر أن يرفع 'ميثاق صحاري العالم' و'إعلان دبي' إلى الجهات الإقليمية والدولية لتبنيه وإدخال بنوده فى الاتفاقيات والبروتوكولات لترويج وتطوير التنمية المستدامة بأقاليم صحاري العالم·
ويشمل المحور الثاني الندوة العلمية حول توظيف العلوم والتكنولوجيا لتحقيق التنمية المستدامة، ويتم تنظيم هذه الندوة في نادي ضباط شرطة دبي على مدار يومين تبدأ اعتبارا من غدا الأحد، بالتعاون مع منظمة اليونسكو ممثلة في أكاديمية العلوم للدول النامية، وتتميز الندوة بمستوى علمي رفيع يتشاور فيها العلماء والخبراء من مختلف مناطق الصحارى حول آليات تفعيل دور العلوم والتكنولوجيا في دفع عجلة التنمية المستدامة على أسس علمية· وسوف تخرج الندوة بنداء العلماء والخبراء إلى العالم حول ضرورة توظيف العلوم والتكنولوجيا للتنمية·
ويتضمن المحور الثالث تنظيم ورشة عمل حول 'التنوع البيولوجي في البيئة الصحراوية' وتم تنظيمها بالتعاون بين جائزة زايد للبيئة وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لتسليط الضوء علي النشاطات التي تؤدي إلى تدهور التنوع البيولوجي وربما انقراض الكثير من أنواع الكائنات النادرة· وسوف تشارك في هذه الندوة العديد من الجهات العلمية من داخل الدولة·· وتقام يوم الثلاثاء القادم 19 ابريل الجاري في نادي ضباط شرطة دبي
كما تقام ورش عمل مصاحبة للمعارض، وستكون الاولى عن الهندسة المعمارية ونمط البناء الصحراوي وتنظمها بلدية دبي وورشة مصادر المياه في أقاليم الصحاري وتنظمها هيئة كهرباء ومياه دبي وورشة الطب والتداوي التقليدي الصحراوي وتنظمها وزارة الصحة ودائرة الصحة وورشة أمن الصحارى وتنظمها شرطة دبي
ويشمل المحور الخامس محاضرات عامة يومية يقدمها خبراء على مستوى عال في مختلف المواقع خاصة في قرية صحارى العالم·

اقرأ أيضا

حظر تداول السجائر بدون طوابع ضريبية اعتباراً من أول أغسطس