الثلاثاء 5 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
هدية الاحتلال بالعيد: 8 قتلى وعشرات الجرحى
هدية الاحتلال بالعيد: 8 قتلى وعشرات الجرحى
24 أكتوبر 2006 00:59
غزة -علاء المشهراوي : ارتكبت قوات الاحتلال الاسرائيلي مجزرة بشعة في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة، في أول أيام عيد الفطر السعيد، أسفرت عن استشهاد سبعة فلسطينيين واصابة 30 آخرين بالرصاص اضافة الى استشهاد فلسطيني في بلدة طمون بالضفة · وأفادت مصادر طبية في مستشفى الشهيد كمال عدوان، بأن وحدة خاصة من قوات الاحتلال، أطلقت نيران أسلحتها الرشاشة تجاه بيت عزاء لعائلة الشنباري في البلدة، مما أدى إلى استشهاد سبعة مواطنين عرف منهم: عطا الشنباري القائد في لجان المقاومة الشعبية ، وشقيقه خالد الشنباري والشقيقان محمد فؤاد الشنباري، وإبراهيم فؤاد الشنباري، وقريبهم كمال عدنان الشنباري، ورامي موسى حمدان·فقد اقتحمت قوة خاصة بلدة بيت حانون، متنكرة بزي فلسطيني وسيارات تحمل لوحدة تسجيل محلية، وبقيت تتربص بالمواطن عطا الشنباري، قائد ''ألوية الناصر صلاح الدين''، الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية، والذي كانت تتوقع زيارته لأهله في أول أيام العيد· وفور وصوله وسلامه على أهله؛ فتحت القوة النار بشكل كثيف على العائلة، ما أدى إلى استشهاد عطا الشنباري، عندها اكتشفت المقاومة الفلسطينية القوة الخاصة، واشتبكت معها، مما أدى لاستشهاد ثلاثة مواطنين آخرين جميعهم أشقاء من عائلة الشنباري، وإصابة ما لا يقل عن ثلاثين آخرين بجروح·وبعد وقت قصير؛ أعلنت مصادر طبية فلسطينية عن استشهاد ثلاثة مواطنين فلسطينيين من العائلة نفسها، متأثرين بالجروح الخطرة التي أصيبوا بها بنيران قوات الاحتلال، التي توغلت في البلدة، محاولة إنقاذ القوة الخاصة الخاصة، والتي تعرضت لكمين من قبل فصائل المقاومة الفلسطينية، والتي تتصدى في هذه الأثناء للاجتياح في البلدة·وبحسب شهود عيان؛ فإن الدبابات أطلقت قذائفها المدفعية باتجاه تجمعات المواطنين في البلدة، ما زاد من عدد الشهداء والجرحى، الذين وصفت إصابة بعضهم بالخطيرة· وأضافت المصادر الطبية أن أكثر من ثلاثين مواطناً أصيبوا بجراح مختلفة، نقلوا إلى مستشفيي الشهيد كمال عدوان والعودة شمال القطاع وذلك بعد أن تراجعت الآليات العسكرية الإسرائيلية حيث تمكنت الطواقم الطبية من الدخول إلى موقع الأحداث وعثرت على شهيدين وعدة مصابين·وكان سكان محليون قالوا إن نيران إسرائيلية قتلت في البداية ثلاثة نشطاء كانوا يقدمون تعازيهم في خيمة عزاء أقامتها عائلة نشط قتله جنود إسرائيليون بالرصاص في حادث سابق· وقال سكان محليون إن نشطاء آخرين في خيمة العزاء اعتقدوا أن الرصاص قادم من منزل جيران على خلاف مع الأسرة صاحبة العزاء وأطلقوا النيران على المنزل·وأضافوا أنهم بعد أن أدركوا خطأهم وجهوا نيرانهم نحو القوات الإسرائيلية والتي تبادلت معهم إطلاق النيران· وفي وقت لاحق قصف الاحتلال سيارة الوزير الفلسطيني السابق سفيان ابو زايدة ما أدى لاصابة شقيقه بجروح نقل على اثرها للمشفى·وكانت قوات خاصة؛ قد قتلت الليلة قبل الماضية أحد المواطنين الفلسطينيين في بلدة طمون جنوب جنين·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©