دبي (الاتحاد) يتوقع أن ينمو عدد المسافرين بشركات الطيران في الشرق الأوسط بنسبة 7% في عام 2018 وفقاً لبيانات الاتحاد الدولي للنقل الجوي، برغم الظروف الاقتصادية العالمية وتقلب أسعار النفط وتأثيرات الأوضاع السياسية في أنحاء العالم. وسيمثل قطاع الطيران أبرز الموضوعات الرئيسة في برنامج معرض سوق السفر العربي «الملتقى 2018» الذي ينعقد من 22 إلى 25 أبريل المقبل في مركز دبي التجاري العالمي. وسينظم آلان بيفورد، الصحفي الشهير والرئيس الحالي لمعهد الاتصالات الداخلية في المملكة المتحدة، جلسات مختصة في هذا المجال. وقال بيفورد: «إن قطاع النقل الجوي يشهد نمواً برغم انخفاض أسعار النفط. وقد نما سوق النقل الجوي في المنطقة بنسبة 9.9% في العام الماضي وفقاً للمنظمة العربية للنقل الجوي (‏AACO) ?في ?اجتماع ?الجمعية ?العامة ?لعام ?2017»?. وكشفت بيانات الاتحاد الدولي للنقل الجوي أيضاً أن أرباح شركات الطيران في الشرق الأوسط ستتضاعف لتصل إلى 600 مليون دولار في 2018. وتشير التقديرات أيضاً إلى ارتفاع عدد الركاب بشركات الطيران في الشرق الأوسط بنسبة 6.6% هذا العام، ومن المتوقع تسجيل زيادة إضافية بنسبة 4.9% في عام 2018. وكانت مجموعة الإمارات، الشريك الرسمي لمعرض سوق السفر العربي، قد أعلنت أن عائداتها بلغت 49.4 مليار درهم (13.5 مليار دولار) في الأشهر الستة الأولى من السنة المالية الجارية المنتهية في 30 سبتمبر 2017، بارتفاع نسبته 6% عن الفترة ذاتها من السنة الماضية التي بلغت خلالها العائدات 46.5 مليار درهم (12.7 مليار دولار). وأعلنت الاتحاد للطيران عن نتائجها المالية لعام 2016، مسجلةً خسارة صافية بلغت 1.87 مليار دولار، متأثرة بتكاليف خفض قيمة أصول من الطائرات والاستثمارات في أليطاليا وطيران برلين. وسجلت العربية للطيران أرباحاً صافية قوية للربع الثاني من 2017 بلغت 158 مليون درهم إماراتي، بزيادة قدرها 21% مقارنة بأرباح الفترة ذاتها من العام الماضي. فيما ارتفعت الإيرادات خلال الربع الثاني من 2017 لتصل إلى 906 ملايين درهم. وأظهرت النتائج تراجع خسائر شركة فلاي دبي خلال النصف الأول لتصل إلى 142.5 مليون درهم (38.8 مليون دولار)، فيما بلغت قيمة عائداتها 2.5 مليار درهم. وقال سيمون بريس، مدير أول معرض سوق السفر العربي: «تظهر هذه النتائج المتنوعة وجود تحديات مستمرة تواجه قطاع الطيران في الشرق الأوسط، بما في ذلك القرار الأميركي بحظر السفر إليها من بعض الدول». وبالتزامن مع نجاح قطاع الطيران في الشرق الأوسط، تشهد المنطقة استثمارات ضخمة في مجال البنية التحتية. ويوجد 152 مشروعاً نشطاً في مجال الطيران في الشرق الأوسط تبلغ قيمتها الإجمالية 57.7 مليار دولار (21.8 مليار درهم) بنهاية شهر أبريل 2017 وفقاً لبيانات (‏BNC Network)?. ?واستحوذت ?السعودية ?على ?أكبر ?حصة (?46%) ?من ?قيم ?هذه ?المشاريع ?في ?دول ?مجلس ?التعاون ?الخليجي، ?تليها ?الإمارات (?26%)، ?والكويت (?12%)?. ?وشكلت ?مشاريع ?الطيران ?في ?منطقة ?الخليج ?أيضاً ?ما ?نسبته ?72% ?من ?القيمة ?التقديرية ?الإجمالية ?لجميع ?مشاريع ?الطيران ?في ?منطقة ?الشرق ?الأوسط ?وشمال ?أفريقيا. وأضاف سيمون بريس بالقول: «يعتبر قطاع الطيران جزءاً لا يتجزأ من اهتمامات معرض سوق السفر العربي، وسيتم تسليط الضوء على مختلف جوانبه في ندوات النقاش وعلى أرضية المعرض. ومع وجود استثمارات كبيرة في جميع أنحاء المنطقة فإن نمو أعداد المسافرين سيستمر من دون هوادة». وتشمل قائمة شركات الطيران التي أكدت مشاركتها في معرض سوق السفر العربي 2018 كلاً من الاتحاد للطيران وفلاي دبي والخطوط الجوية السعودية ومجموعة من اللاعبين الرئيسيين في قطاع الطيران. وسيسلط معرض سوق السفر العربي 2018 في دبي الضوء بشكل رئيس على مفهوم السياحة المسؤولة عبر العديد من الفعاليات والنشاطات، بما في ذلك جلسات نقاش خاصة بمشاركة العديد من العارضين المتخصصين. ويعتبر سوق السفر العربي، الحدث الأهم والأبرز للمتخصصين في قطاع السياحة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وشهدت دورة عام 2017 حضور أكثر من 39,000 شخص. بمشاركة 2,661 شركة عارضة، وتوقيع صفقات تجارية بقيمة تجاوزت 2.5 مليار دولار خلال فعاليات المعرض التي تمتد 4 أيام.