صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«مطار أبوظبي» يتصدر قائمة أسرع المطارات نمواً في الربط الجوي

مسافرون عبر مطار أبوظبي الدولي (أرشيفية)

مسافرون عبر مطار أبوظبي الدولي (أرشيفية)

رشا طبيله (أبوظبي)

حصل مطار أبوظبي الدولي على تصنيف المطار الأسرع نمواً في العالم خلال العقد الماضي، في الربط الجوي وفقاً لتقرير «الربط الجوي لقطاع المطارات 2017»، الذي أصدره المجلس الدولي للمطارات الأسبوع الماضي.
وأوضح التقرير أن مطار أبوظبي الدولي، يعتبر الأسرع نمواً على الصعيد العالمي على مدى العشر سنوات الماضية، حيث سجل نمواً في الربط الجوي بنسبة % 1479 بين عامي 2007، ونهاية 2016، لتتجاوز هذه النسبة معدل نمو المطارات الدولية الرئيسية في أوروبا وأميركا الشمالية.
واستقبل مطار أبوظبي الدولي خلال العشر سنوات الماضية نحو 150 مليون مسافر، فيما بلغ عدد مسافري الربط الجوي «الترانزيت» 84.7 مليون مسافر، حيث حقق المطار معدلات نمو سنوية في مسافري الربط الجوي.
وبحسب بيانات مطارات أبوظبي التي حصلت «الاتحاد» على نسخة منها، فإن عدد المسافرين العابرين بلغ العام الماضي 15.8 مليون مسافر، حيث بلغ في العام 2007 3.2 مليون مسافر أي أنه نما بنسبة 400% خلال العقد الماضي، أما إجمالي عدد مسافري مطار أبوظبي الدولي فقد بلغ العام الماضي 24.4 مليون مسافر في حين بلغ العام 2007، 6.9 مليون مسافر أي ارتفاع بنسبة 254%.
وارتفع عدد الوجهات التي يخدمها المطار من 72 وجهة العام 2007، إلى 96 وجهة في نوفمبر من العام الجاري، حيث ارتفع عدد الوجهات بنسبة 33% في عشر سنوات. وشهد العام 2014 أعلى معدلات نمو في حركة الطائرات بنسبة 14.5%، في وقت شهد العام 2008، أعلى معدلات نمو في عدد المسافرين، بواقع 30% يليه العام 2014، بواقع 20%وسجل العام 2008 أيضاً أعلى معدلات نمو في عدد مسافري الترانزيت بواقع 34% يليه العام 2012.
وذكرت بيانات مطارات أبوظبي، أن معظم الوجهات الرئيسية البالغ عددها 20 وجهة حققت نموًا ملحوظاً بواقع 3 خانات ما عدا البحرين وبانكوك، وتعد بريطانيا تليها بومباي ثم بانكوك أكثر الوجهات طلباً خلال العقد الماضي.
وكشف تقرير «الربط الجوي لقطاع المطارات 2017» أن المطارات الخليجية والآسيوية باتت تغيّر من النطاق الديناميكي للمطارات العالمية الربط، على الرغم من عدم انضمامها إلى قائمة أكبر عشرين مركز طيران بين المطارات الدولية. وقد سجلت قائمة أسرع 20 مركزاً في النمو في الربط الجوي عالمياً ثلاثة مطارات خليجية، لتتصدر أبوظبي المركز الأول. وقال عبد المجيد الخوري الرئيس التنفيذي بالإنابة لمطارات أبوظبي: «يأتي تقرير المجلس الدولي للمطارات بالتزامن مع استعدادنا للمضي نحو خطوة جديدة في عملية توسعة مطار أبوظبي الدولي، مما يدعم ثقتنا بأن مبنى المطار الجديد سيعزز من مكانة أبوظبي كمركز عالمي للنقل الجوي». وأشار إلى أن استراتيجية مطارات أبوظبي منذ تأسيسها في عام 2006، تركز على تطوير ونمو شبكة الربط الجوي بالشكل الذي يخدم المطار والناقل الوطني والمنطقة، وذلك من خلال توفير بنية تحتية عالمية ذات كفاءة عالية وقادرة على تلبية الاحتياجات المحلية والدولية لشركات الطيران والمسافرين.
وأضاف: «استقبل مطار أبوظبي خلال عام 2007، 3,237,011 مسافر عابر وترانزيت، وهو العدد الذي شهد زيادة ملحوظة خلال الأعوام الماضية، ليصل إلى 15,853,770 في نهاية عام 2016. وتأتي هذه الزيادة بفضل نمو الناقل الوطني، الاتحاد للطيران و شبكة الربط الواسعة لديها. كما يلعب موقع مدينة أبوظبي الجغرافي، واقتصادها الحيوي دوراً محورياً في استقطاب شركات الطيران والمسافرين للعبور من بوابتها الجوية. ومن هذا المنطلق، تعمل مطارات أبوظبي عن كثب وبشكل مستمر مع كافة شركائها الاستراتيجيين لضمان دعم احتياجاتهم، وخططهم واستراتيجياتهم من خلال توفير بنى تحتية ومرافق خدمية ترتقي بخدماتهم إلى أفق جديدة».
يعد معيار الربط الجوي لمراكز الطيران هو مقياس لعدد الرحلات الرابطة، المباشرة وغير المباشرة، التي يتم تسييرها عبر المطار، مع الأخذ بالعين الوقت الأقصر والأطول اللازم للربط بين الرحلات وجودة هذا الربط فيما يخص أوقات الربط ومسار الرحلة، وذلك حسب ما ذُكر في تقرير المجلس الدولي للمطارات.
ومن الجدير بالذكر، بأن مطار أبوظبي الدولي يعتبر أول المطارات في المنطقة التي انضمت إلى المجلس الدولي للمطارات، وهي الرابطة التجارية للمطارات العالمية، كما حاز مطار أبوظبي الدولي على جائزتي «أفضل مطار في الشرق الأوسط»و«أفضل مطار تطوراً في الشرق الأوسط» في عام 2016، وذلك تزامناً مع الذكرى العاشرة على عضوية مطارات أبوظبي في المجلس.
وحول مسافري «العبور أو الترانزيت» خلال السنوات العشر الماضية، فبلغ في 2007، 3.2 مليون مسافر، ليرتفع إلى 4.3 مليون مسافر العام 2008، و4.7 مليون مسافر في العام 2009، و5.4 مليون مسافر في العام 2010، و6.3 مليون مسافر في العام 2011، و8.2 مليون مسافر في العام 2012، و9.6 مليون مسافر في العام 2013 ،12مليون مسافر في العام 2014، و14.8 مليون مسافر في العام 2015، و15.8 مليون مسافر في العام 2016. وتفصيلاً حول بيانات مسافري مطار أبوظبي في العقد الماضي، ارتفع إجمالي المسافرين من 6.9 مليون مسافر في العام 2007، إلى 9 ملايين مسافر في 2008، و9.6 مليون مسافر في 2009، و10.8 مليون مسافر في 2010، و12.3 مليون مسافر في 2011، و14.7 مليون مسافر في 2012، و16.5 مليون مسافر في 2013، و19.8 مليون مسافر في 2014، و25.2 مليون مسافر في 2015، و24.4 مليون مسافر في 2016.