أكد معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد أن الاحتفاء بـ"يوم الشهيد" هو استحضار لأسمى معاني التضحية والبطولة وحب الوطن التي قدمها شهداء الإمارات، وتعبير وطني حافل بمشاعر الإجلال والإكبار لتلك الدماء الزكية التي بذلها شهداؤنا الأبرار ذوداً عن الوطن وإعلاء لرايته وحفظاً لسيادته ودفاعاً عن مكتسباته ونصرة للحق.
وقال معالي المنصوري في كلمة له بهذه المناسبة "نستقي في هذه المناسبة الغالية على قلوبنا العبر والدروس العظيمة من شهداء الإمارات الذين قضوا ليبقى علم بلادنا مرفوعاً وشامخاً، ولتواصل دولتنا الحبيبة تقدمها ونهضتها بين الأمم، فدماؤهم الطاهرة نبراس لأجيال الإمارات ونموذج عن العطاء والفداء في أنبل صوره، وفي هذا اليوم نؤكد اقتداءنا بتلك التضحيات الجليلة عبر شحذ الهمم وإعلاء العزائم في جميع ميادين العمل والتنمية لنرتقي بدولة الإمارات إلى مصاف أفضل دول العالم".
وأكد أن "يوم الشهيد" الذي يأتي هذا العام تزامناً مع "عام زايد" هو مناسبة اتصلت فيها تضحيات الماضي ببطولات الحاضر، وهو تأكيد لأهمية مفهوم التضحية في قلوب الإماراتيين وتراثهم منذ أن شيد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وإخوانه المؤسسون "رحمهم الله" صرح دولة الاتحاد وبذلوا الغالي والنفيس لتصبح الإمارات دولة عصرية حديثة وبلداً حضارياً رائداً ودائم النمو والتطور كما نراه اليوم.
واختتم معاليه كلمته بهذه المناسبة بالقول "نجدد في هذا اليوم اعتزازنا بشهدائنا الأبرار وإجلالنا لتضحياتهم في سبيل عزة الوطن وكرامته، ونؤكد ولاءنا لقيادتنا الرشيدة التي احتفت بالشهيد وجعلته نموذجاً يحتذى به في العطاء والكرامة، وكلنا ثقة بأن وطناً يقدم أبناؤه مثل هذه التضحيات العظيمة لهو جدير بأن يرتقي ويزدهر".

اقرأ أيضاً.. محمد بن راشد ومحمد بن زايد وحكام الإمارات وأولياء العهود يشهدون مراسم "يوم الشهيد" في واحة الكرامة