رأس الخيمة ( وام )

أكد سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة أن يوم الشهيد الموافق 30 نوفمبر من كل عام يعد يوماً وطنياً تعبر فيه دولتنا عن تقديرها لتضحيات شهدائها الذين قدموا أرواحهم الغالية دفاعاً عن الوطن وهم يؤدون مهامهم وواجباتهم بالداخل والخارج في الميادين المدنية والعسكرية والإنسانية كافة لتظل راية الإمارات خفاقة عالية وتظل بلادنا واحة للأمن والأمان.
وأكد سموه، أن شهداء الوطن البواسل أضاؤوا ببطولاتهم ميادين العز والفخر، وارتقوا إلى قمم شامخة من المجد والعزة، مشيراً سموه إلى أن يوم الشهيد يجسد قيم الوفاء في المجتمع الإماراتي قيادة وشعباً، في الإمارات ستظل بأبنائها عوناً للأشقاء مهما كانت التضحيات ليس من أجل أمنها واستقرارها فقط وإنما لشعوب المنطقة كافة.